EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2010

MBC تبث أوبريت "وحدة وطن" على الهواء مباشرة وليد آل إبراهيم: "ساري" وضع بين أيدينا نصا فنيا راقيا ساعد في تقديم عمل مميز بالجنادرية 25

جانب من أوبريت المهرجان

جانب من أوبريت المهرجان

رفع وليد بن إبراهيم آل إبراهيم -رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC- التهنئةَ إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، على النجاح الكبير الذي حققه مهرجان الجنادرية خلال ربع قرن من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية والحضارية، ليكون حدثا بارزا في المنطقة العربية؛ حيث وصل المهرجان الوطني بأنشطته وتأثيره إلى مستوى متقدم، ويحظى بمشاركة واهتمام دوليين، ويصبح منصة ثقافية وفنية وطنية سنوية متميزة.

  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2010

MBC تبث أوبريت "وحدة وطن" على الهواء مباشرة وليد آل إبراهيم: "ساري" وضع بين أيدينا نصا فنيا راقيا ساعد في تقديم عمل مميز بالجنادرية 25

رفع وليد بن إبراهيم آل إبراهيم -رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC- التهنئةَ إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، على النجاح الكبير الذي حققه مهرجان الجنادرية خلال ربع قرن من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية والحضارية، ليكون حدثا بارزا في المنطقة العربية؛ حيث وصل المهرجان الوطني بأنشطته وتأثيره إلى مستوى متقدم، ويحظى بمشاركة واهتمام دوليين، ويصبح منصة ثقافية وفنية وطنية سنوية متميزة.

وحول مشاركة مجموعة MBC في السنة الثانية على التوالي بالتنفيذ الفني لأوبريت الجنادرية، قال الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم: "لقد شرفنا من قبل نائب رئيس الحرس الوطني للشؤون التنفيذية، نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة، الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز، بالتنفيذ الفني لأوبريت الافتتاح العام الماضي".

وتابع "ثم تم تشريفنا بالحدث الأهم، بمناسبة اليوبيل الفضي، ومرور 25 سنة على مهرجان الجنادرية هذا العام، وهو أمر نفخر به كثيرا، خصوصا وأن العمل يُعرض أمام خادم الحرمين الشريفين، ويحظى بمتابعته، والمساهمة في إحدى مكونات مهرجان وطني حضاري عزيز على نفوس الجميع".

وأشار إلى أن أيّ نجاح يتحقق يسجل لرجالات الجنادرية، وبمتابعة شخصية من قبل الأمير متعب بن عبد الله، الذي يقف خلف هذا الإنجاز، وكذلك معالي نائب رئيس الحرس الوطني المساعد نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان عبد المحسن التويجري.

وأضاف "وبقدر سعادتنا بالنجاح الذي تحقق لأوبريت العام الفائت، وإبداع الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن؛ فإننا كنا نتطلع إلى عمل يضاهي العمل السابق، وكان ذلك يشكل تحديا، وقد استطاع الشاعر (ساري) أن يقدم نصا آخر متميزا. قدم لنا مادة فنية مكنتنا من الخروج بعمل فني راقٍ، وأوبريت آخر جديد ومتميز لعمل هذا العام الذي أقل ما يقال عنه إنه يتناسب مع مرور 25 سنة للجنادرية في يوبيلها الفضي".

وقدم تقديره لرعاة الأوبريت على حسهم الوطني للمشاركة في المساهمة في هذه المناسبة الوطنية المهمة، ولكافة العاملين في مجموعة MBC على ما قدموه من جهد طوال الأشهر الماضية ليخرج العمل بالشكل الذي يليق بالمناسبة وقيمتها.

ومن المقرر أن تبث MBC مساء الأربعاء 17 مارس/آذار في الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية أوبريت (وحدة وطن).

وقال حسين فقيه -مراسل MBC في جازان لبرنامج "صباح الخير يا عرب" على MBC- إنه كانت هناك ورشة عمل متكاملة من مجموعة MBC لبث الأوبريت، وكانت هناك متابعة من جميع الإدارات، وعلى رأسهم الشيخ وليد آل إبراهيم الذي تابع أدق تفاصيل أوبريت "وحدة وطن" الذي كتبه الشاعر السعودي "ساريولحنه الفنان "ماجد المهندسويضم عشر لوحات موسيقية من دول مختلفة، ويشارك في غنائه "محمد عبدهو"عبد المجيد عبد اللهو"عباس إبراهيموهناك لوحة تمثيلية سيقوم بتأديتها الفنان "راشد الشمراني".

وأضاف أن المهرجان يحتوي على فعاليات ثقافية وفنية وأدبية، فضلا عن الحوارات الأدبية، والعروض المسرحية، والكثير من المسابقات الرجالية والنسائية. وتتميز فعاليات مهرجان هذا العام بدعوة أكثر من 400 مثقف وأديب من مختلف مناطق المملكة وخارجها، يشاركون في إثراء النشاط الثقافي عبر عدة محاور في أكثر من منطقة، وأبرزها ثقافة الحوار مع الآخر.

وعن أجواء التحضيرات، قال: المهرجان سينطلق الأربعاء في تمام الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية بسباق الهجن الكبير. وأشار إلى أن رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة "متعب بن عبد الله بن عبد العزيز" أكد حرصَ ومتابعة خادم الحرمين الشريفين لأدقّ تفاصيل هذا المهرجان ببرامجه الثقافية والأدبية والحوارية؛ سواء أكانت رجالية أم نسائية، إضافة إلى تخصيص أكثر من ركن لجميع مناطق المملكة في هذه القرية.

يُذكر أن مهرجان الجنادرية يُسمى بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة، وهو يقام بموقع الجنادرية، على قرابة ثلاثين كيلو مترا تقريبا، شمال شرق العاصمة السعودية؛ الرياض.

كانت بداية المهرجان عام 1405هـ، وبدأ بسباق الهجن الكبير، قبل أن يتم التوجه إلى إنشاء هذه القرية التي تضم أغلب مناطق المملكة من خلال أجنحة خاصة في كل منطقة تقوم فيها بعرض تراثها وتاريخها.