EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2011

وصفت القرار بالتعنت والفشل الإداري وقف "من قلب مصر" بالتلفزيون المصري يثير غضب لميس الحديدي

الإعلامية المصرية لميس الحديدي

الإعلامية المصرية لميس الحديدي

كشفت الإعلامية المصرية لميس الحديدي عن أن قرار وقف برنامج "من قلب مصر" هو مثال للتعنت والفشل الإداري من قبل د. سامي الشريف -رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون- وأن التعلل بتقليل النفقات هو تعليل

كشفت الإعلامية المصرية لميس الحديدي عن أن قرار وقف برنامج "من قلب مصر" هو مثال للتعنت والفشل الإداري من قبل د. سامي الشريف -رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون- وأن التعلل بتقليل النفقات هو تعليل غير منطقي؛ لأن البرنامج يجلب إعلانات ضخمة كافية لتغطية نفقاته، وانتقدت الحديدي سياسة الهدم لكل ما هو قائم من النظام السابق التي تتبعها الإدارة الحالية.

وقالت لميس الحديدي -في تصريح خاص لـmbc.net - "القرار بإيقاف برنامج "من قلب مصر" هو تعنت وفشل إداري، فالتحجج والتعلل بالجوانب المادية ليس صحيحًا؛ لأن البرنامج ناجح جدا وهو أحد البرامج الأساسية في جلب الإعلانات للقنوات المتخصصة".

وأضافت: "غير منطقي وغير مقنع أن يتم غلق البرنامج لهذا السبب".

وتساءلت مقدمة البرنامج عن أن عند إغلاق برنامج "من قلب مصر" ورحيل خيري رمضان لن نجد سوى تامر أمين بمفرده في برنامج "مصر النهاردةفهل ما ننتظره هو أن البرنامجين لا يحققان أي إعلانات؟.

وقالت: "هل هذا ما يريده سامي الشريف؟ فمن الناحية المادية هناك مشكلة عامة في التلفزيون، ومن ناحية الرسالة الإعلامية تكمن المشكلة الأكبر والحقيقية، إذن فالمسألة هي من الذي سيقرر الرسالة الإعلامية؟".

وتابعت الحديدي "قيل لنا إن إيقافه مؤقتًا حتى يتم التوصل لتفاوض مع صوت القاهرة شفهيًا دون ورقة كتابية عن طريق دينا رامز رئيس قناة نايل لايف.

وحول رأيها في الاعتصامات والإضرابات، التي يشهدها التلفزيون منذ فترة، والطلبات التي ينادي بها العاملين داخله، أشارت إلى أنها من المحتمل أن تكون صحيحة، ولكن في النهاية هل الحل هو إغلاق "من قلب مصر"؟.

أما فيما يخص قرارات د. سامي الشريف -رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون الحالي- قالت: "أحس أن سامي الشريف يقوم بدور "رابسو" الذي سينظف الوزارة -إحدى النكات في مسرحية مدرسة المشاغبين- وهو لم يأت كي يقوم بهذا الدور، فالإدارة الإعلامية هي فن وفكر خلاق وليس هدامًا وإلا بهذه الطريقة فلنهدم كل المشروعات المتميزة الموجودة منذ النظام السابق، ونهدم الأهرامات أيضا لأنها موجودة منذ النظام السابق".

وحول اتجاهها الإعلامي في الفترة المقبلة بعد إغلاق البرنامج أكدت لميس أن هناك عددا من العروض من عدد من المحطات الفضائية أمامها لتدرسها، وأوضحت قائلة: "سأوقع عقد برنامج رمضاني في الأيام المقبلة، ولن يكون في التلفزيون المصري بكل تأكيد؛ لأنه في كل الأحوال كنت سأغادر التلفزيون المصري".

وعبرت لميس الحديدي عن قلقها إزاء الوضع الإعلامي وطريقة إدارة التلفزيون المصري حاليا، التي تعطي انطباعًا باتجاه غريب في القرارات".

يذكر أن حلقة السبت الماضي من برنامج "مصر النهاردة" قد شهدت مشادة بين لميس الحديدي ود. سامي الشريف، و قد أعلنت فيها بعض الحقائق حول البرنامج في مداخلة تلفونية، ما رآه الكثيرون من المتابعين أن قرار "الشريف" بإيقاف البرنامج للانتقام منها.

وقف "من قلب مصر" بالتلفزيون المصري يثير غضب لميس الحديدي