EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2010

حزب الله استجاب لاعتراضات المسيحيين وقف "السيد المسيح" في لبنان.. واحتجاج بتونس على "النبي يوسف"

الكنائس اللبنانية تعتبر المسلسل مخالفا للعقيدة المسيحية

الكنائس اللبنانية تعتبر المسلسل مخالفا للعقيدة المسيحية

أعلنت قناة "المنار" التابعة لحزب الله اللبناني وقناة "إن بي إن" وقفَ بث مسلسل "السيد المسيح" الذي يصور حياة عيسى بن مريم -عليه السلام- بعد اعتراضات من المسيحيين، فيما طلب محامون تونسيون من مفتي تونس الشيخ عثمان بطيخ التدخل العاجل لوقف مسلسل "النبي يوسف" على قناة نسمة الفضائية.

  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2010

حزب الله استجاب لاعتراضات المسيحيين وقف "السيد المسيح" في لبنان.. واحتجاج بتونس على "النبي يوسف"

أعلنت قناة "المنار" التابعة لحزب الله اللبناني وقناة "إن بي إن" وقفَ بث مسلسل "السيد المسيح" الذي يصور حياة عيسى بن مريم -عليه السلام- بعد اعتراضات من المسيحيين، فيما طلب محامون تونسيون من مفتي تونس الشيخ عثمان بطيخ التدخل العاجل لوقف مسلسل "النبي يوسف" على قناة نسمة الفضائية.

وقال بيان مشترك للقناتين اللبنانيتين إن قرار وقف العرض يأتي "مراعاة لبعض الخصوصيات، وللحيلولة دون أي محاولات لتوظيف المسألة سلبيا".

وأضاف البيان أن مسلسل "السيد المسيح" يضيء على "الشخصية العظيمة لنبي الله عيسى بن مريم، وعلى رسالته الإلهية، ويعكف بكل تمجيد وإجلال وتعظيم لمسيرة حياته وآلامه وتضحياته ولدوره وصورته، لكن القناتين قررتا وقف عرضه خلال دورة شهر رمضان مراعاةً منهما لبعض الخصوصيات، وللحيلولة دون المحاولة للتوظيف السلبي.

وكان المركز الكاثوليكي للإعلام قد اعتبر أن المسلسل يتضمن "مغالطات مسيئةواعتبر رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، المطران بشارة الراعي، أن المسلسل يمثل "فتنة مذهبية طائفية، وضربا للميثاق الوطني والعيش المشتركمطالبا "بوقفه فورا" لأنه يتعارض وتعاليم الإنجيل التي يعرفها كافة المسيحيين في جميع أنحاء العالم."

وتقول الكنائس في لبنان إن المسلسل مأخوذ من إنجيل "برنابا" الذي لا تقرّ به الكنائس، وتعتبره "منحولا ومحرفاً" وهو يتضمن ما يخالف العقائد المسيحية الحالية.

كما طالب راعي أبرشية جبيل للموارنة في لبنان المطران بشارة الراعي بوقف عرض مسلسل "السيد المسيح"؛ لأن "الأحداث الواردة في المسلسل فيها تحريف في المعتقد المسيحيمعتبرا أن "البرنامج يقوض كل أسس الدين ويخلق فتنة".

في هذه الأثناء، ناشد عددٌ من المحامين التونسيين، مفتي الديار التونسية، الشيخ عثمان بطيخ، التدخلَ العاجل لوقف مسلسل النبي يوسف على قناة نسمة، وأشار أربعة من المحامين في مذكرةٍ بعثوا بها إلى مفتي تونس، إلى أن "نسمة" تستعد لبث مسلسلات تجسِّد الأنبياء عيسى ويوسف ويعقوب، إلى جانب مريم العذراء، وذلك في انتهاك خطير لعرض الأنبياء، والمسلسلات هي "يوسف الصديقو"المسيحو"مريم العذراءوكلها من إنتاج إيراني.

ورأى المحامون التونسيون في مذكرتهم أن السنة تحرِّم تجسيد الأنبياء وكبار صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم- واستندوا في ذلك إلى عددٍ من الفتاوى، ليخلصوا إلى أن هذه المسلسلات تمسّ مقام الأنبياء وتعرضهم للسخرية والاستهزاء والامتهان بتصويرهم في أوضاع مزرية أو المساس بمكانتهم.