EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2010

ظل يفكر بالمسلسل لآخر لحظة بحياته وفاة شيخ قرية صارسو قبل انتهاء مسلسل "الأرض الطيبة"

أثار الاختفاء المفاجئ للممثل التركي تركار تكين من أحداث مسلسل "الأرض الطيبة" -الذي يُعرض على MBC حاليا- الكثير من علامات الاستفهام التي تبددت على إثر الكشف عن وفاته بسبب إصابته بورم خبيث في حنجرته.

  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2010

ظل يفكر بالمسلسل لآخر لحظة بحياته وفاة شيخ قرية صارسو قبل انتهاء مسلسل "الأرض الطيبة"

أثار الاختفاء المفاجئ للممثل التركي تركار تكين من أحداث مسلسل "الأرض الطيبة" -الذي يُعرض على MBC حاليا- الكثير من علامات الاستفهام التي تبددت على إثر الكشف عن وفاته بسبب إصابته بورم خبيث في حنجرته.

وذكر موقع "samanyolu.com.tr" (موقع القناة التي بثت المسلسل) أن تركار -الذي جسد دور "الشيخ إبراهيم" في المسلسل- اكتشف إصابته بالمرض على إثر زيارة طبية لتلقي العلاج من الأنفلونزا، حيث اكتشف الأطباء وجود ورم خبيث في حنجرته، وعلى أثره عُولج بالأشعة لمدة ثلاثة أشهر.

وفي البداية لم يخبر تركار زوجته بمرضه، وعلى الرغم من إصرار الأطباء على إجراء عملية جراحية إلا أن "الشيخ إبراهيم" لم يوافق على إجرائها خوفا من عرقلة تصوير المسلسل، ولكن عندما اشتدت آلامه نُقل إلى المستشفى، وعولج به لمدة 3 أسابيع إلى أن وفته المنية يوم 17 مارس/آذار 2008 خلال تصوير المسلسل الذي يعرض حاليا.

وذكر الموقع أن الممثل المخضرم ظل إلى آخر لحظة من حياته يفكر في المسلسل، وكيف يمكنه أن يرجع إلى موقع التصوير لكي يستكمل دوره.

وبحسب زوجته نرمين تكين: "أراد أن يذهب إلى موقع التصوير حتى آخر اللحظات. لم يكن قادرا على الحديث معي، فكان يكتب على ورقة ليبلغني عن رغبته في إتمام المسلسل".

وكتب الفنان الراحل في مذكرته -التي تركها لزوجته في آخر أيام حياته-: "يجب أن أخرج من المستشفى لأن مسلسل الأرض الطيبة ينتظرني".

وتأثرت زوجة ابنه ملتئم شليت كثيرا بوفاته إذ قالت: "لقد كان بمثابة والدي، وكان إنسانا بكل معنى الكلمة، ودائما كان إيجابيا، ولم يفقد أمله في أي شيء، إلى آخر لحظة من عمره".

حضر جنازة تركار معظم أصدقائه، وودعوه قبل أن ينقل جثمانه ثم تشييعه في مدينة أزمير حيث ودعه زملاؤه وأقاربه وأصدقاؤه الذين لم يتمالكوا أنفسهم من ذرف الدموع، إذ قالوا إنه "كان رجلا أولا ثم فنانا بمعنى الكلمة".

وكان مسلسل "الأرض الطيبة" آخر عمل له، عندما أرسل له السيناريو من قبل قناة samanyolu، وقرأه لأول مرة فشعر بأن دور "شيخ القرية" مناسب له تماما، فقبل بالدور لأنه رأى أن المسلسل تثقيفي وتعليمي أكثر منه تجاري. كما تأثر كثيرا بالدور، وقال: "لو كان هناك شيوخ مثل الشيخ إبراهيم لكانوا خففوا عمل النيابة العامة والقضاة في تركيا".

وترك تركار تكين الذي ولد عام 1940– أعمالا فنية قيمة من مسلسلات وأفلام وأعمال مسرحية، ومن أشهر أفلامه "ملك الزبالين" عام 1977، الذي يعتبر من كلاسيكيات الأفلام التركية، كما مثل خمس حلقات من مسلسل "لا مكان لا وطن" (2007 ) الذي عرضته MBC.