EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2011

أعلنت انضمامها إلى شباب 25 يناير وفاء عامر: استعادة أموالنا المنهوبة أهم من تنحي مبارك

وفاء عامر دعت إلى محاكمة رجال الشرطة الفاسدين

وفاء عامر دعت إلى محاكمة رجال الشرطة الفاسدين

أكدت الفنانة وفاء عامر أنها أوقفت مسلسلها "تحية كاريوكا" منذ الخميس 27 يناير/كانون الثاني الماضي من أجل أن تنضم هي وفريق عملها في المسلسل إلى مظاهرة شباب التحرير.

أكدت الفنانة وفاء عامر أنها أوقفت مسلسلها "تحية كاريوكا" منذ الخميس 27 يناير/كانون الثاني الماضي من أجل أن تنضم هي وفريق عملها في المسلسل إلى مظاهرة شباب التحرير.

وقالت: "الحمد لله أن القناع سقط، والنظام رحل. وأنا من المؤيدين لتلك الثورة البيضاء العظيمة، ولا يهمني تنحي الرئيس بقدر أهمية أن تعود الأموال المنهوبة إلى مصر، والتي تردَّد أنها 70 مليار دولار على الأقل لعائلة الرئيس".

وقالت وفاء عامر، في تصريحٍ لـmbc.net، إنها تقترح أن تكوِّن القوات المسلحة لجنة تضامنية مع الشعب من أجل إعادة أموال الشعب التي نهبها الفاسدون من النظام.. "لقد سقط القناع، والكل يعرف نفسه ومصيره الآن".

وأكدت عامر أن "قرار جمعة التحدي والزحف كان قرارًا صائبًاوأن الشباب حققوا نصرًا تاريخيًّا وعظيمًا. "وأتمنى أن يتم تعمير 10% أخرى من مساحة مصر لبناء عقارات للشباب، وتعمير مساحات كبيرة لتكون مصر من أكبر الدول المُصدِّرة للخضروات والفاكهة في العالم".

وطالبت عامر بمحاكمة كل الضباط الذين تسببوا بالهرج والمرج وترويع الأهالي يوم جمعة الغضب. وقالت: "تجب سرعة محاكمتهم وطردهم من جهاز الشرطة؛ لأنهم عناصر فاسدة، بعد أن تسببوا بفراغ أمني، فيما يجب الشد على أيدي الضباط الأحرار وزيادة مرتباتهم".

وقالت عامر: "إن وظيفة الجيش على الحدود؛ لأنه يحمي حدود مصر، لكنه قام بدوره في هذه الأزمة دون أن يريق قطرة دم واحدة".

وعبَّرت عامر عن سعادتها بما حدث وصولاً إلى تنحي الرئيس مبارك عن السلطة.

وطالبت عامر بأن يكون هناك حزب لشباب 25 يناير؛ "لأنهم غيَّروا التاريخ، وهم شباب جريء قدَّم تضحيات عظيمة لم تقدِّمها أجيال عديدة قبله. ويشرفني أن أكون عضوةً في هذا الحزب بعد أن انضممت أنا وفريق العمل في مسلسلي إليهم منذ يوم 27 يناير/كانون الثاني الماضي".

وقالت وفاء عامر: "لن أعمل ولن أبدأ في إعادة التصوير في مسلسلي قبل أن نرى أين ترسو هذه الأحداث الجسيمة التي مرت بها مصر؛ فمسلسل "تحية كاريوكا" لي فيه 1200 مشهد؛ لم أصور منها إلا أقل من 40 مشهدًا حتى الآن".

"وأقول للمنافقين: لقد سقط القناع، والكل يعرف نفسه ومصيره. وبعد سماعي عن المليارات التي خرجت من مصر، أقول: إن مصر دولة غنية جدًّا، وإن فيها خيرًا كثيرًا، وأطالب النائب العام المحترم بألا يتنازل عن تقديم أي مسؤول إلى العدالة ومصادرة أمواله لصالح الشعب، وخاصةً بعد إلغاء محكمة القيم والمدعي العام الاشتراكي الذي كان يفرض الحراسة على الأموال المشبوهة".

وتابعت: "لا بد للنائب العام أن يحاسبهم ويسألهم: "من أين لكم هذا؟!"؛ حتى يشعر الشعب المصري كله أنه انتصر وقضى على كل رموز الفساد في النظام البائد؛ لأن كل هذه الأموال أخذت من قوت ودم الشعب المصري والغلابة والفقراء فيه".