EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2010

قال إن المشكلة الأكبر غياب الرجل المسؤول والد هند صبري: ابنتي ليست عانسا.. وتبحث عن عريس جاد

أحد مشاهد مسلسل "عايزة أتجوز"

أحد مشاهد مسلسل "عايزة أتجوز"

أكد الفنان أحمد فؤاد سليم، الذي يجسد شخصية دور والد النجمة هند صبري ضمن أحداث مسلسل "عايزة أتجوز" الذي تعرضه MBC في رمضان أن مشكلة ابنته الرئيسية في الأحداث تتمثل في عدم العثور على الرجل الجاد والمسؤول لتتزوجه لكنها ليست عانسا.

  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2010

قال إن المشكلة الأكبر غياب الرجل المسؤول والد هند صبري: ابنتي ليست عانسا.. وتبحث عن عريس جاد

أكد الفنان أحمد فؤاد سليم، الذي يجسد شخصية دور والد النجمة هند صبري ضمن أحداث مسلسل "عايزة أتجوز" الذي تعرضه MBC في رمضان أن مشكلة ابنته الرئيسية في الأحداث تتمثل في عدم العثور على الرجل الجاد والمسؤول لتتزوجه لكنها ليست عانسا.

وقال إنه ضد تعبير "العنوسة" المنتشر في مصر والوطن العربي، موضحا أن المشكلة الرئيسية لا تكمن في عدم وجود رجال يتزوجون ولكن الأزمة في عدم وجود رجال يستطيعون تحمل المسؤولية، وتلك هي القضية الشائكة التي ينصب عليها أحداث مسلسل "عايزة أتجوز".

وأكد سليم -في تصريحات لـmbc.netـ أنه ضد نظرات الاتهام التي تطال الفتاة من كل حدب وصوب عندما تبلغ الثلاثين دون زواج، وكأنها ارتكبت جرما على الرغم من أنها في الحقيقة بريئة منه.

وعن إمكانية قبوله أن يتزوج نجله من فتاة تخطت سن الثلاثين، أجاب أنه بالطبع لا يعترض ما دام أن نجله يريد هذه الزيجة.. بالعكس تكون الفتاة في هذا السن أكثر نضوجا.

وأوضح أن معايير الزواج تغيرت كثيرا عن الماضي؛ بدليل أن الفتيات الآن هنّ من يرفضن الزواج؛ لأن المعايير اختلفت كثيرا لديهن.

وأضاف أن هذا يأتي مخالفا لما كان يحدث في الماضي؛ حيث كانت الفتاة بمجرد أن تحصل على الشهادة الإعدادية تجد والديها يفكران في زواجها لأن الزواج "سترة" للفتاة.

وأكد أنه لا يختلف مع ذلك، ولكنه يرى أن الأزمة ليست هي الزواج ولكن الاختيارات التي يقوم عليها هذا الزواج.. فمن هو الشخص المناسب؟ ومدى التوافق الاجتماعي والثقافي بين الفتاة ومن يريد الزواج منها، وأشياء عديدة تحكم الزواج الآن.

وأشار إلى أنه يحاول توصيل تلك الرسالة من خلال دوره في العمل؛ حيث يظل طيلة أحداث المسلسل برفقة والدتها (سوسن بدر) نبحث لهند صبري عن شخص مناسب وليس بحثا عن أي عريس فقط.

ووصف فؤاد سليم كواليس المسلسل بأنها كانت مشوقة وطريفة في ظل وجود نجمة مثل هند صبري التي شبهها بسعاد حسني الجديدة؛ حيث جعلته يعيش شعورا وكأنه والدها بالفعل، كما خلقت كيمياء غريبة في التصوير، الذي يتبقى عليه ساعات قليلة ويدخل مرحلة المونتاج.