EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2009

أجلتها بسبب عدم الانتهاء من الألحان والأغاني هيفاء وهبي: ألف قناة تتمنى فوازيري في شهر رمضان

تأجيل فوازير هيفاء وهبي إلى رمضان بعد المقبل

تأجيل فوازير هيفاء وهبي إلى رمضان بعد المقبل

في الوقت الذي تأكد فيه تأجيل تصوير فوازير رمضان التي كان من المقرر أن تقوم ببطولتها الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وبات في حكم المؤكد عدم تقديمها خلال العام الحالي، ترددت أنباء عن أن السبب يعود إلى فشل المنتج في تسويقها للقنوات الفضائية.

في الوقت الذي تأكد فيه تأجيل تصوير فوازير رمضان التي كان من المقرر أن تقوم ببطولتها الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وبات في حكم المؤكد عدم تقديمها خلال العام الحالي، ترددت أنباء عن أن السبب يعود إلى فشل المنتج في تسويقها للقنوات الفضائية.

ورغم أن هيفاء وهبي أكدت صحة خبر تأجيل الفوازير إلى العام المقبل، إلا أنها رفضت إرجاع السبب إلى الفشل في تسويقها للقنوات الفضائية، وقالت "ألف قناة تتمنى عرض فوازيرى" - بحسب صحيفة الشروق المصرية.

وأضافت "دائما أرفض عروض القنوات الفضائية لأني أعطيت "كلمة" للمنتج عمرو عفيفي، وسأستمر معه، وتعاقدي معه ينص على تقديمها لمدة ثلاثة سنوات".

وعادت المطربة اللبنانية وقالت: بالفعل الفوازير سيتم تأجيلها إلى العام المقبل؛ لأنها لن تلحق العرض في رمضان المقبل، والسبب عدم الانتهاء من بعض التفاصيل الخاصة بالألحان، كما أن هناك 30 أغنية من المقرر أن تكون داخل العمل لم تأخذ الشركة المنتجة حقوقها حتى الآن.

وأشارت إلى أن مصمم الاستعراضات لم يبدأ عمله لعدم الانتهاء من هذه الأغنيات، موضحة في الوقت نفسه أن انشغالها بفيلم "دكان شحاتة" وحضور المهرجانات والبرامج التلفزيونية للدعاية أثر على استعدادها للفوازير.

أما مخرج الفوازير سامح عبد العزيز، فقال إن هناك احتمالا كبيرا جدا لتأجيل تصوير الفوازير إلى ما بعد رمضان المقبل بسبب عدم انتهاء المؤلف عمر طاهر من كتابتها، معربا عن دهشته من الأخبار التي تنشر بالصحف وتفيد بأنه بدأ تصوير الفوازير بالفعل.

ونفى مؤلف الفوازير عمر طاهر أن يكون سبب التأجيل هو عدم انتهائه من كتابة الحلقات، وأكد أنه فرغ من كتابة أكثر من نصف الحلقات ولم يطلبها أحد من فريق العمل، وقال: "آخر مكالمة جرت بيني وبين المنتج كانت في 1 مايو/أيار الماضي ومنذ ذلك التاريخ لم يتحدث معي أحد من فريق العمل".

من جانبه، رفض منتج الفوازير عمرو عفيفي ما تردد بشأن فشله في تسويق فوازير هيفاء، وقال: من أين تأتون بهذا الكلام؟ ومن الذي قال هذا الخبر، ثم قال: إن الخبر غير صحيح، قبل أن يغلق هاتفه المحمول رافضا الرد مرةً ثانية.