EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

تتطلع لعمل فني يخدم القضية الفلسطينية هند صبري: "صرخة حجر" يدعم حملتي الإلكترونية لإنقاذ الحرم الإبراهيمي

اعتبرت الفنانة التونسية هند صبري أن المسلسل التركي "صرخة حجر" الذي يُعرض على MBC يدعم حملتها الإلكترونية التي أطلقتها مؤخرا ضد ضمِّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي للحرم الإبراهيمي وإهانة الفلسطينيين، وذلك على صفحتها الخاصة على فيس بوك.

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

تتطلع لعمل فني يخدم القضية الفلسطينية هند صبري: "صرخة حجر" يدعم حملتي الإلكترونية لإنقاذ الحرم الإبراهيمي

اعتبرت الفنانة التونسية هند صبري أن المسلسل التركي "صرخة حجر" الذي يُعرض على MBC يدعم حملتها الإلكترونية التي أطلقتها مؤخرا ضد ضمِّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي للحرم الإبراهيمي وإهانة الفلسطينيين، وذلك على صفحتها الخاصة على فيس بوك.

وقالت هند -في تصريحات خاصة لـmbc.net- إن "صرخة حجر" يساند دعوتي ضد الجشع الإسرائيلي وإهانة الفلسطينيين، وضد ضم الحرم الإبراهيمي، مضيفة أنها تابعت حلقتين من المسلسل التركي، وأعجبت بالوقوف ضد إهانة الفلسطينيين ونقل صورة واقعية حية مما يحدث بالفعل على الأراضي الفلسطينية.

وأثنت الفنانة التونسية أيضا على الموسيقى التصويرية التي تميز بها العمل؛ حيث يبعث الشجن والتعاطف في آن واحد.

وحول مطالبة إسرائيل بعدم عرض المسلسل واستدعاء السفير التركي في إسرائيل، قالت هند "ليفعلوا ما يريدون، فأي عمل يعرض لا بد وأن ينقل واقع الشعب الإسرائيلي، ويفضحهم أمام شعوب العالم أجمع، وهو ما سأتبنَّاه في الفترة القادمة، تماما مثلما قمت بتدشين حملة جمعت فيها توقيعات مناهضة لضم إسرائيل للحرم الإبراهيمي".

وأضافت هند أن ما فعلته ليس بدافع كونها سفيرة فقط لمحاربة الجوع؛ بل كإنسانة تحمل من المبادئ ما يدفعها لأن يكون لها موقف -ولو صغير- ضد الانتهاكات التي يقوم بها الإسرائيليون دون أدنى وجه حق.

وأكدت أن الصمت على ضم الحرم الإبراهيمي لإسرائيل سوف يليه سلسلة من التنازلات من الشعب العربي، وأن هذا الوقت ليس وقت التنازلات بل وقت الدفاع عن الحق بكل ما حملنا من قوة، ولنذهب جميعا إلى الأراضي الفلسطينية، ولا نفسح الأرض أكثر وأكثر ليصول فيها الإسرائيليون ويجولون ونحن صامتون.

وحول رأيها في مشاركة النجوم الأتراك في الدفاع عن القضية الفلسطينية من خلال مسلسل (صرخة حجرأشارت هند إلى أنها لمسة إنسانية تحسب لهم، وتتمنى أن تكون هناك أعمال عربية وليست مدبلجة فقط تقف مع القضية الفلسطينية دون أدنى خوف.

وحول عدم قيامها بعمل يناقش القضية الفلسطينية، أكدت هند صبري أنها تتطلع إلى ذلك، لكن هذا العمل إذا لم تتوافر فيه الإمكانيات المادية الضخمة فالعمل سيفقد رسالته التي من المفترض أن يكون صنع من اجلها.

وعلى نطاق أعمالها الفنية، أوضحت هند أنها تقوم حاليا بتصوير مسلسل (عايزة أتجوز) للمؤلفة غادة عبد الله وترصد فيه قضية العنوسة في مصر، من خلال شخصية فتاة ترغب في الزواج لكنها لم تجد فتى أحلامها بسهولة رغم تخطيها الثلاثين من عمرها.

مسلسل (عايزة أتجوز) يشارك في بطولته كل من سوسن بدر وكارولين خليل وإخراج رامي عادل إمام.

وكانت هند صبري بدأت مؤخرا حملة جمع توقيعات مؤخرا ضد ضم سلطات الاحتلال الإسرائيلي للحرم الإبراهيمي وإهانة الفلسطينيين، وذلك على صفحتها الخاصة على فيس بوك.

واستطاعت هند حتى الآن جمع توقيعات عديدة كلها تحمل كلمات استياء من السلطة الإسرائيلية، والتهكم على إصرارها السيطرة على فلسطين وإهانة أهلها، وانتهاك مقدساتها.

هند صبري سبق لها زيارة فلسطين بعد تسلمها دعوة رسمية من السلطة الفلسطينية، لتشارك في مهرجان القصبة السينمائي الدولي بفيلمها "صمت القصور" الذي أقيم في رام الله أواخر العام الماضي.