EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2011

شباب بـ"فيس بوك" نشروا "كارنيه" الحزب الوطني الخاص بها هبة الأباصيري: لست "إخوانية".. وأؤيد وصول الجماعة إلى الحكم بشروط

هبة الأباصيري اشترطت تنفيذ الإخوان وعودهم حتى تؤيدهم

هبة الأباصيري اشترطت تنفيذ الإخوان وعودهم حتى تؤيدهم

نفت المذيعة المصرية هبة الأباصيري تصريحات نُسبت إليها أعلنت فيها انتماءها إلى جماعة الإخوان المسلمين.

نفت المذيعة المصرية هبة الأباصيري تصريحات نُسبت إليها أعلنت فيها انتماءها إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وقالت، في تصريحات خاصة لـmbc.net: "إن ما نُشر في صحيفة "المصري اليوم" يوم الأحد 12 يونيو/حزيران، تحريف للمعنى الذي أردت توصيلهوهو أنها لا تمانع وصول الإخوان إلى الحكم إذا نفَّذوا وعودهم في تحقيق 3 شروط؛ هي: الدولة المدنية، والحرية، والعدالة الاجتماعية.

وأحدثت تصريحات المذيعة المصرية جدلاً على "فيس بوك"؛ حيث استفزت شبابًا لديهم علم بانتمائها إلى الحزب الوطني المنحل، فنشروا صورة لبطاقة صدرت لهبة بصفتها "منظمًا" في مؤتمر مرشحي الشورى عن الحزب الوطني عام 2010.

وعلق شباب بسخرية على هذه البطاقة بقولهم: "هبة بتحب اللعبة الحلوة، وتشجع الكسبان". وقال آخر: "يا جماعة، هي إخوانية حزب وطني".

ورفضت هبة، من جانبها، التعليق على صورة "الكارنيهواكتفت بالقول: "كل ما لدي في هذا الموضوع قلته، وهو أني لست إخوانية، ولا أمانع وصولهم إلى الحكم إذا حققوا الشروط الثلاثة".

وأضافت ساخرة: "يا جماعة، اللي بينتمي للإخوان شكله بيبقى باين.. وطبعًا أكيد مش ممكن يبقى أنا".

يذكر أن هبة الأباصيري بدأت نشاطها الإعلامي بالبرامج الخفيفة و"التوك شوقبل أن تتوجه إلى البرامج ذات الصبغة السياسية والاجتماعية والفنية. وظهر ذلك بوضوح بعد تقديمها برنامجي "كش ملك" و"٣٦٠ درجة". والأخير أعقب ثورة ٢٥ يناير، واستضافت خلاله ضيوفًا كثيرين ثار حولهم جدل أثناء الثورة وبعدها؛ ما جعل البعض يؤكد أن البرنامج استثمار لنجاح الثورة.