EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2010

في أول فيلم لصونجول أودن بالعربية نور تنافس امرأتين في "العشق المر" لميار

الفيلم يتتبع حيرة أكاديمي بين ثلاث نساء

الفيلم يتتبع حيرة أكاديمي بين ثلاث نساء

بعد النجاح الكبير الذي حققته الممثلة التركية صونجول أودن في العالم العربي نتيجة أدائها المتميز في تجسيد شخصية نور في المسلسل الذي حمل الاسم نفسه، وانفردت MBC بدبلجته وعرضه؛ شهدت الأسواق التركية عرض أول فيلم تمثله صونجول أودن في حياتها الفنية، وهو بعنوان "العشق المروذلك على أقراص DVD.

  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2010

في أول فيلم لصونجول أودن بالعربية نور تنافس امرأتين في "العشق المر" لميار

بعد النجاح الكبير الذي حققته الممثلة التركية صونجول أودن في العالم العربي نتيجة أدائها المتميز في تجسيد شخصية نور في المسلسل الذي حمل الاسم نفسه، وانفردت MBC بدبلجته وعرضه؛ شهدت الأسواق التركية عرض أول فيلم تمثله صونجول أودن في حياتها الفنية، وهو بعنوان "العشق المروذلك على أقراص DVD.

وقالت الشركة المنتجة إن الفيلم سيوزع في العالم العربي، وإن محبي صونجول أودن سيتمكنون بذلك من مشاهدة الفيلم بالترجمة العربية.

ويقوم بأداء دور البطولة أمام صونجول أودن الممثل خالد أردِنج الذي جسد من قبل دور "ميار" في مسلسل "عليا" الذي تعرضه قناة MBC، كما جسد دور "أنور" في مسلسل "ويبقى الحب".

وتدور قصة الفيلم حول مدرس أدب اسمه "أورهان" في جامعة مدينة "أسكي شهر" التركية، لكن تتخبط مشاعره بين ثلاث نساء هن: حبه الأول "عائشةوزوجته "أوياوطالبته "صدى". والسؤال: هل من الممكن لرجل أن يحب ثلاث نساء في آن واحد؟.

ونقلت صحيفة "العصر الجديد" التركية على لسان منتج الفيلم تيمور صافجي قوله: "أضفنا اللغةَ العربية في خيارات الترجمة لأقراص "الدي في دي" ليتمكن الجمهور العربي من مشاهدة الفيلم".

وقالت الصحيفة إنه بهذا من المحتمل أن تقوم الممثلة صونجول أودن بغزو قلوب جمهورها في العالم العربي للمرة الثانية مع فيلمها الأول "العشق المر".

وكانت شركة إنتاج الفيلم أعلنت أنها تلقت العديد من الطلبات من الجمهور العربي خلال أشهر مضت، ومن خلال البريد الإلكتروني لمشاهدة فيلم صونجول أودن.

وفي لقاء صحفي مع بطل الفيلم؛ قال خالد أردِنج تعليقا على قصته: "لم أحسد بطل الفيلم على وضعه، وهو بين ثلاث نساء، ولا أرغب أبدا في أن أكون مكانه، وأعتقد أنه من المستحيل أن يحب رجل أكثر من امرأة في آن واحد، وإذا أحب أكثر من واحدة، فهذا يدل على وجود اضطراب، وعدم استقرار في شخصيته".

وتم تصوير الفيلم في مدينة أسكي شهر، وجاءت مشاهده الختامية في مدينة اسطنبول، في حين قام بإخراجه المخرج تَنر الهان، وكتب السيناريو له اُنُور انلو، وشارك فيه علي جانصو داري، وأزجي أسراوغلو التي شاركت من قبل في مسلسل "ميرنا وخليل".