EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2009

قالت إن الشعوب الإسلامية شغوفة بالرومانسية نور تبرئ مهند من وقوع حالات طلاق في العالم العربي

برأت الفنانة التركية "سونغول أودين" الشهيرة باسم "نور" الفنان كيفانش تاتليتوج" الذي جسد دور "مهند" في مسلسل "نور" من حالات الطلاق التي وقعت بالعالم العربي أثناء عرض المسلسل على شاشة mbc.

برأت الفنانة التركية "سونغول أودين" الشهيرة باسم "نور" الفنان كيفانش تاتليتوج" الذي جسد دور "مهند" في مسلسل "نور" من حالات الطلاق التي وقعت بالعالم العربي أثناء عرض المسلسل على شاشة mbc.

وقالت نور -في حوار مع صحيفة "الخبر" الجزائرية الخميس 19 فبراير/ شباط الجاري-: "لا أعتقد أنه بسبب مسلسل واحد تتشتت عائلات بأكملها في دول عربية عديدة. بالتأكيد هناك أسباب أخرى لا ندركها نحن".

وأضافت أن "المسلسل كان بنّاء وقيّما في طرحه، ولم تكن فيه سلبيات لدرجة تدفع الأزواج والعائلات إلى التفرق والطلاق، بالعكس نحن كنا نحث على الحب وارتباط الأسر، والتفاهم بين الأزواج، وأنه لا بد أن يكون بينهم تفاهم، ودعمنا الحفاظ على العلاقات الأسرية. كما أننا نادينا من خلال مسلسل ''نور'' إلى الحفاظ على العلاقات الأسرية، لا إلى الانفصال والخلافات. وأنا لا أؤمن مطلقا أن هذا العمل الفني كان السبب في طلاق أزواج أو تشتت عائلات".

كانت حالات طلاق عديدة وقعت في دول عربية مختلفة بسبب الرومانسية الشديدة التي كانت يظهرها مهند تجاه نور في المسلسل التركي "المدبلجمما دفع سيدات إلى أن يطلبن من أزواجهن أن يعاملهن بنفس طريقة مهند أو الطلاق.

كما قامت سيدة بوضع صورة مهند على هاتفها النقال، مما تسبب في غيرة زوجها وأثار غضبه بشدة، بل ودفعه إلى طلاقها على الفور.

وفي حالة أخرى، طُلقت امرأة من زوجها، عندما فوجئ بصورة "مهند" تتصدر غرفة نومه بدلا من صورته.

وعن الضجة التي أثارها المسلسل في الدول العربية، قالت نور: "طبعا لم نكن نتوقع مثل هذا الانتشار لمسلسل ''نور''، لكننا كنا مؤمنين بالعمل الذي قدمناه، ومتيقنين من أنه عمل جيد. وقد حصدنا في نهاية المطاف ثمرة اجتهادنا في التفاني في إنجاز هذا العمل".

وشددت نور على أنه "ليس هناك شيء اسمه صدفة، أو يأتي بالصدفة، فكل ما تبذل فيه جهدا وتتعب لأجله تحصل على ثمرات النجاح لاحقا".

وعن إرجاع البعض نجاح المسلسل إلى الرومانسية العالية التي طغت على أحداثه، قالت نور: "مؤكد أن الرومانسية كان لها دور في نجاح المسلسل. كما أن نجاح مسلسل رومانسي في بلد إسلامي دليل على أن الشعوب الإسلامية تتقبل المشاهد الرومانسية والمواضيع التي فيها كم من الرومانسية".

ورأت نور أن "الرجل العربي والمرأة العربية على حد سواء قريبان جدّا إلى القلب، ويتسمان بالطيبة وحسن المعاملة، ويحملان قدرا بارزا من اللطف في علاقاتهم الاجتماعية".

وردا على سؤال حول دفاعها عن المجتمعات الإسلامية والحديث عنها بحماس، قالت "لأنني مسلمة طبعا".

يُذكر أن مسلسل (نور) الذي يقع في 165 حلقة يدور حول (نور) الزوجة الوفية لزوجها (مهند) الذي تزوجته بعد وساطةٍ عائلية، وفي المسلسل نرى (مهند) غير راغبٍ بها بسبب عشقه لـ(هيام) التي رفضت عائلته الزواج منها، لتموت بعد ذلك في حادثٍ مأساوي، وبسبب هذه الأحداث أصبحت نور حزينة جدًّا، ولكنها لم تستسلم، حيث كانت تحاول فهم زوجها مهند، والذي كان أحيانًا يجرحها، وأحيانا أخرى يبتسم لها.