EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2009

"الرحايا" تعيده إلى الجلباب الصعيدي نور الشريف يلجأ للأقراص المنومة هربا من مجزرة غزة

نور الشريف رفض المشاركة في التظاهرات المؤيدة لفلسطين

نور الشريف رفض المشاركة في التظاهرات المؤيدة لفلسطين

كشف الفنان المصري نور الشريف عن أنه يضطر يوميا إلى تناول أقراص "منومة" حتى يتمكن من الخلود للنوم، وذلك منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مشيرا إلى أن المشاهد البشعة التي تعرض على شاشات التلفزيونات تجعل النوم يخاصمه، فلا يستطيع النوم إلا بتلك الطريقة.

كشف الفنان المصري نور الشريف عن أنه يضطر يوميا إلى تناول أقراص "منومة" حتى يتمكن من الخلود للنوم، وذلك منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مشيرا إلى أن المشاهد البشعة التي تعرض على شاشات التلفزيونات تجعل النوم يخاصمه، فلا يستطيع النوم إلا بتلك الطريقة.

ودافع نور -في تصريحات لموقع mbc.net خلال احتفاله ببدء تصوير مسلسله الجديد "الرحايا"- عن عدم مشاركته في التظاهرات الفنية العربية تضامنا مع الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن بداخله ثورة عارمة ترفض الانقسام العربي الذي جعلنا جميعا مشتتين بشكل يخدم إسرائيل، كما أن صمته أفضل في المرحلة الحالية حتى لا يغضب منه الكثيرون.

وحول مشروع الفيلم السينمائي الذي كان يأمل في تقديمه عن الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماسقال الفنان المصري إن تقديم الفيلم أصبح دربا من الخيال، فتلاميذ المناضل الراحل يصنفون الآن بالإرهابيين، "فما بالنا بياسين نفسه؟كما أنه لا يثق في أن تتحمس لهذا العمل أية جهة إنتاج، وكذلك يعتقد أنه سيواجه مشاكل رقابية لا حصر لها.

ودعا نور الشريف مَن اتهموه بالفشل والخيانة بعد تقديمه لفيلم "ناجي العليالذي تناول حال الانقسام العربي إلى التزام الصمت، والنظر إلى حال الهوان العربي التي نعيشها حاليا.

ومن جهة أخرى كشف الفنان المصري عن أن مسلسل "متخافوش" -الذي يستعد لتصويره قريبا- يكشف حقيقة الحركة الصهيونية ويوضح الفارق بينها وبين الديانة اليهودية؛ حتى لا يحدث خلط بينهما لدى الجمهور العربي، مشيرا إلى أنه علينا توضيح الحقائق، والعمل ليس دعوة للتطبيع، وإنما يحمل رسالة سامية ترفع الظلم عمن يحترم الإسلام ويقنع بالحوار بين الأديان.

وبشأن مسلسل "الرحايا" الذي بدأ تصويره والذي يعود من خلاله إلى ارتداء الجلباب الصعيدي، قال نور إن قصة المسلسل اجتماعية تدور بأكملها في محافظة سوهاج؛ حيث عايش أهلها لأيام طويلة حتى يتعرف عن قرب على عاداتهم، وتقاليدهم، و"لوازمهموطريقة حديثهم وملبسهم ليستطيع الإلمام بالشخصية من كافة جوانبها.

وأضاف "أجسد من خلال الأحداث شخصية محمد أبو دياب رب العائلة، الذي يتعامل مع أولاده ومطلقاته بطريقة خاصة، وهو إنسان لا يمكن فهمه بسهولة فشخصيته مركبة، وتحمل تفاصيل إنسانية كثيرة".

وأشار إلى أن الشخصية الصعيدية ولهجتها من أصعب الشخصيات التي يمكن أن يقدمها الفنان؛ لأن الخطأ في أدائها غير وارد على الإطلاق؛ لذا ففي أوقات كثيرة يشعر أنه في مأزق.

وحول مصير الجزء الثالث من مسلسل "الدالي" أعرب الفنان المصري عن رضاه بما حققه المسلسل من نجاح، رغم كل الانتقادات التي طالته، مشيرا إلى أنه فضَّل تأجيل تصوير الجزء الثالث منه؛ لأن المؤلف وليد يوسف لم يكتب حتى الآن سوى عشر حلقات، وكان من المفترض أن يصور المسلسل في نوفمبر الماضي؛ ليعرض قبل رمضان بناء على اتفاق مسبق مع المنتج محمد فوزي، ولكن هذا لم يحدث.

ومن جهة أخرى، نفى نور الشريف ما تردد مؤخرا حول عودته لزوجته السابقة الفنانة بوسي، التي انفصل عنها قبل أعوام قليلة، واصفا ما تردد بأنه لا يزيد عن كونه ظنونا وشائعات، وأن علاقته ببوسي قوية فهي قبل كل شيء والدة بناته، وهذه العلاقة أكبر كثيرا حتى من العلاقة الزوجية.