EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2009

المؤلف كشف وجود تشابه بين الشخصيتين نعيمة التركية تخلد "شهيدة الحجاب" بمسلسل "رسول الله"

مسلسل "رسول الله" يتناول اضطهاد المحجبات بالغرب

مسلسل "رسول الله" يتناول اضطهاد المحجبات بالغرب

كشف سمير الجمل، مؤلف المسلسل التلفزيوني "محمد رسول الله" والمتوقع تصويره قريبًا، أن العمل يحوي قصة شبيهة إلى حدٍّ كبير بمأساة المصرية مروة الشربيني "شهيدة الحجاب" والتي لقيت مصرعها على يد متطرف ألماني.

كشف سمير الجمل، مؤلف المسلسل التلفزيوني "محمد رسول الله" والمتوقع تصويره قريبًا، أن العمل يحوي قصة شبيهة إلى حدٍّ كبير بمأساة المصرية مروة الشربيني "شهيدة الحجاب" والتي لقيت مصرعها على يد متطرف ألماني.

وذكر مؤلف المسلسل، في مقالٍ بمجلة "حريتي" المصرية الصادرة هذا الأسبوع، أنه كتب قصة "مروة" قبل أن تحدث على أرض الواقع، وقال: نعم، وأقسم بالله أنني فعلتها بالفطرة، وأخذت قصة شابة تركية اسمها "نعيمة" واستعنت بها في أحداث مسلسل "محمد صلى الله عليه وسلم" الذي أكتبه بأسلوب معاصر وتاريخي في نفس الوقت.

وأضاف الجمل: لا أقدم القصة كما هي.. بل أوظفها بما يخدم العمل الدرامي وزدت عليها.. وتصورت أن نعيمة المحجبة.. أحبت شابًّا أوروبيًّا يعمل معها بعد أن انبهر بأخلاقها وحجابها، فقرر الزواج منها، لكن الغيرة ملأت قلب فتاة أخرى تحب الشاب، وتنتهي الأحداث بقتل نعيمة.

وأشار مؤلف مسلسل "رسول الله" إلى أنه لا يدَّعي أن حكاية "مروة" المصرية تتطابق في المسلسل تمامًا مع نعيمة "التركية".. ولكن الحجاب هو البطل في الحالتين، مضيفًا أن نعيمة تواجه العديد من المتاعب بسبب حجابها.

ولفت إلى أنه بمجرد علمه بجريمة قتل مروة الشربيني تذكر حوارًا دار بأحد المشاهد التي كتبها؛ حيث تثور نعيمة في وجه الرافضين لحجابها بأوروبا، وتقول لهم لماذا تنظرون إلى حجابي ولا تنظرون إلى عقلي وتصرفاتي وحضارتي؟!.. لماذا تشغلكم ملابسي وأنا لا يشغلني عريكم؟.. لماذا تغتالون "حريتي" وتطالبونني أن أحترم حريتكم؟.

وكان سمير الجمل قد قال إن مسلسل "محمد رسول الله" يخلط التاريخ القديم بالمعاصر، ويضم أحداثًا جرت في جزيرة العرب وقت بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى أحداث حالية أبرزها الرسوم الدنمركية المسيئة، واتهام المسلمين بالإرهاب، في محاولةٍ جادةٍ لإظهار القيم الحقيقية للدين الإسلامي.

وتبدأ قصة العمل مع إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي -صلى الله عليه وسلم- حيث يقرر شاب مسلم التوجه إلى لندن لقتل الكاتب الهندي الأصل سلمان رشدي ردًّا على إساءته للإسلام بكتابه "آيات شيطانيةلكنه يجد نفسه مطاردًا من الشرطة فيلجأ إلى منزل سيدة مسيحية مثقفة يبدأ معها حوارًا حول العلاقة بين الأديان؛ ليقتنع في النهاية أن الحوار هو الحل وليس القتل.

ويضم المسلسل عشرات الشخصيات الرئيسة بينها شخصيات حقيقية، منها الكاتبة الأيرلندية كارين أرمسترونج، والمطرب الإنجليزي كات ستيفنز المعروف حاليًا باسم يوسف إسلام، والملاكم اليمني الأصل نسيم حميد، إضافةً إلى شخصيات درامية عدة.

والمسلسل تتجاوز ميزانيته الأولية 15 مليون دولار، وسيكون أول عمل عربي يترجم إلى 5 لغات عالمية هي: الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والإيطالية والصينية؛ ليصبح عملاً دوليًّا يستطيع العالم مشاهدته دون أية مشكلة لغوية، وسيتم تصوير هذا العمل في كثيرٍ من الدول، منها إنجلترا والإمارات والسعودية ومصر وإيران وتركيا وبلاد المغرب العربي.

كان المؤلف المصري محمد الغيطي قد كشف أن مسلسل "الهروب من الغربالذي يجري تصويره حاليًا، يتناول قصة اضطهاد فتاة مسلمة في الغرب وتشبه إلى حدٍّ كبير مأساة مروة الشربيني "شهيدة الحجاب" التي لقيت حتفها على يد متطرفٍ ألماني الأسبوع الماضي.

وأوضح الغيطي أن الصدفة البحتة هي التي جمعت أحداث المسلسل مع قضية مروة التي راحت ضحية الحجاب في ألمانيا؛ حيث تقيم مع زوجها، وهي القضية المثارة حاليًا، مشيرًا إلى أن هناك تشابهًا بين القصتين من حيث المضمون المتعلق بتعرض المرأة المسلمة المحجبة للاضطهاد في بلاد الغرب بسبب الحجاب.

وكان مقتل المصرية مروة الشربيني "شهيدة الحجاب" على يد متطرفٍ ألماني قد أثار ردود أفعال واسعة النطاق في الوسط الفني، ولا سيما الفنانات المحجبات، وفي الوقت الذي دعت فيه الفنانة حنان ترك للثأر من القاتل المتطرف، قرأ المطرب تامر حسني الفاتحة على روحها، وسأل الله لها المغفرة.

وقالت حنان -في تصريحٍ لموقع mbc.net- إن مروة الشربيني دفعت ثمن عداء متأصل في الشعوب الغربية تجاه المسلمين، لأنهم يضعون كل مسلم تحت طائلة التطرف والإرهاب، وهو ما يؤكد عنصريتهم الشديدة تجاه المسلمين، وزعمهم كذبًا أن هناك تسامحًا وحوار أديان.

ودعت الفنانة المصرية المسلمين إلى الدفاع عن مروة الشربيني كامرأة مسلمة أُهدر دمها دون وجه حق، ولا بد أن توقع أقصى العقوبة على القاتل العنصري الذي يبدو أنه متأثر بالنظام بالنازي.

وفي مداخلةٍ هاتفية مع برنامج "الحياة والناس" على قناة الحياة المصرية، قرأ المطرب المصري الشاب تامر حسني الفاتحة رحمةً على روح الشهيدة مروة الشربيني، وسأل الله لها المغفرة.