EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2012

قال إن الزعيم رشحه لدور عبد الجليل نضال الشافعي: عادل إمام لم يجامل ابنه فى ناجي عطاله على حسابنا

الفنان المصري نضال الشافعي

الفنان المصري نضال الشافعي

الفنان المصري نضال الشافعي قال لم أشعر للحظة بوجود فوارق في التعامل بيننا وبين محمد نجل الزعيم فى مسلسل فرقة ناجى عطاله الذى كان يعامله مثلما يعاملنا جميعا وأكد أن ترشيحه لدور " عبد الجليل " تم بمعرفة عادل إمام الذى لم يبخل أى جهد لمساعدة جميع أبطال العمل .

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2012

قال إن الزعيم رشحه لدور عبد الجليل نضال الشافعي: عادل إمام لم يجامل ابنه فى ناجي عطاله على حسابنا

" عادل إمام كان يعاملنا بشكل أبوي أثناء التصوير أو خارجه " هكذا علق الفنان المصري نضال الشافعي علي طريقة تعامل النجم المصري عادل إمام مع باقي أبطال مسلسل " فرقة ناجي عطاله " الذى تعرضه  MBC في رمضان حيث أكد نضال أن النجم المصري لم يدخر جهدا في مساعدة جميع أبطال العمل سواء في طريقة تعامله مع الجميع أو مساعدته لهم من خلال إفيهاته في حال استدعاء أحد المشاهد لذلك وهو ما خلق روحا من المحبة داخل التصوير يتمني أن يلاحظها الجمهور عند مشاهدتهم للعمل .

416

  وحول ما تردد عن مجاملة الزعيم لنجله الممثل المصري محمد عادل إمام علي حساب باقي الأبطال رد نضال قائلا " هذا الأمر لم يحدث  أبدا وبمنتهي الصراحة لم أشعر للحظة بوجود فوارق في التعامل بيننا وبين محمد فالزعيم كان يعامله مثلما يعاملنا جميعا.

416

وقال نضال في تصريحات خاصة لـ mbc.net إن ترشيحه للمشاركة في هذا العمل جاء عن طريق بطل العمل عادل إمام وذلك بعد حدوث أكثر من مقابلة بينهما مسبقا فضلا عن ظهوره كضيف شرف في فيلم " بوبوس " حيث جاء كل هذا بجانب الاشادات التي تلقاها من الزعيم حول أدائه في ست كوم " تامر وشوقية " الذي كان بداية انطلاقه.

 وأضاف " شرف كبير لأي ممثل أن يأتي ترشيحه من نجم كبير بحجم عادل إمام حيث وافق المخرج رامي إمام على هذا الترشيح وهو ما أسعدني بالتأكيد خاصة أن الوقوف أمام زعيم الكوميديا في العالم العربي مسئولية كبري لمن يحظي بهذا الشرف " .

 وعن تفاصيل دوره قال " أجسد شخصية " عبد الجليل " وهو شاب إبن بلد يتم اختياره ليكون عنصرا من عناصر فرقة ناجي عطاله حيث يسعي لتنفيذ المهمة التي يتم تكليفه بها من ناجي عطاله ".

 وعن الصعوبات التي واجهها فريق العمل في التصوير قال " هذا المسلسل مر بظروف صعبة للغاية ولاسيما أن مدة تصويره بلغت عام ونصف تقريبا كما أن أماكن التصوير نفسها كانت صعبة إذ تنوعت ما بين الجبال والمناطق المهجورة في عدد من الدول العربية حيث لا أنسي ذات مرة أننا قمنا بالتصوير علي أحد الجبال الشاهقة التي يصل ارتفاعها حوالي 2000 متر فوق سطح البحر إذ لم تكن الصعوبة في الارتفاع بقدر ما كان الجو وقتها شديد البرودة في بينما كنا نرتدي ملابس صيفية وهو ما أصابنا بنزلات برد شديدة ".