EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

جثمانه يوارى الثرى في الكويت الأربعاء نجوم الفن يرثون غانم الصالح: لم يعرف الغرور.. ولم يترك صلاة خلال التصوير

آخر أعماله "ليلة عيد" في رمضان الماضي على 1MBC

آخر أعماله "ليلة عيد" في رمضان الماضي على 1MBC

توفي الفنان الكويتي القدير غانم الصالح، ونجم شاشةmbc على مدار سنوات عديدة، في وقت مبكر صباح الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الأول 2010، في مستشفى بالعاصمة البريطانية لندن، خلال رحلة علاج كان قد بدأها قبل نحو أسبوعين، عقب تدهور مفاجئ في حالته الصحية.

  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

جثمانه يوارى الثرى في الكويت الأربعاء نجوم الفن يرثون غانم الصالح: لم يعرف الغرور.. ولم يترك صلاة خلال التصوير

نعت الأوساط الفنية الكويتية والخليجية النجم الكويتي الراحل غانم الصالح الذي وافته المنية بلندن في وقت مبكر صباح الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الأول 2010، مجمعةً على دماثة خلقه، وأنه كان شديد الترفع على خلافات الوسط الفني، وحريصا على أداء الصلاة في موعدها، حتى لو اضطره ذلك لإيقاف التصوير.

وكان الشيخ ناصر المحمد -رئيس مجلس الوزراء الكويتي- أمر بسفر الصالح إلى لندن للعلاج على نفقة الدولة الأحد 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ولكن سرعان ما تدهورت حالته الصحية، ووافته المنية.

ويصل جثمان الفقيد الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول إلى الكويت ليوارى الثرى في جنازةٍ كبيرةٍ يشارك فيها حشدٌ من أهله ومحبيه وزملاء مشواره.

وفي تصريحٍ خاص لـ mbc.net قال الدكتور نبيل الفيلكاوي رئيس مجلس إدارة نقابة الفنانين الكويتيين "إن الكويت فقدت أحد أعمدة الفن وأحد مؤسسي فرقة المسرح العربي الذي أسهم في تشكيل ملامح الدراما الكويتية خلال العصر الذهبي للفن الكويتي".

وأضاف الفيلكاوي "كان الصالح نموذجا للفنان الملتزم الذي يحرص على التواجد في أي مناسبة وطنية أو فنية أو اجتماعية، ولم يعرف الغرور، والتزم دوما بالحياد في ظل الخلافات والصراعات التي كانت تطفو على سطح الساحة الفنية".

وكشف رئيس نقابة الفنانين بالكويت عن التحضير لفاعلية تأبين للفنان الراحل يشارك فيها حشدٌ من الفنانين على مستوى الخليج.

وعبَّر الفنان القدير عبد الرحمن العقل عن حزنه لوفاة أحد مؤسسي فرقة المسرح العربي. وقال "فقدنا شاهدا على تاريخ الفن الكويتي، كما كان شديد الحرص على أداء الصلاة في موعدها حتى لو اضطر لإيقاف التصوير".

في حين قالت الفنانة زهرة الخرجي (المتواجدة في الإمارات للمشاركة في مهرجان أبو ظبي): "عظَّم الله أجر الفنانين العرب على رحيل الضاحك الباكي غانم الصالح".

وأضافت: لن أنسى مساندته لي خلال أزمتي الأخيرة عندما سافرت لتلقي العلاج من هذا المرض الخبيث، إذ لطالما أسهم في رفع معنوياتي.

قدم الفنان القدير الراحل غانم الصالح نجم شاشة MBC على مدار سنوات عدة أعمالا درامية كثيرة، كان آخرها مسلسل "ليلة عيد" الذي عُرض في رمضان الماضي على شاشة MBC، بجانب النجمة الكويتية حياة الفهد.

وحظي المسلسل بإعجاب المشاهدين بشكل لافت؛ حيث قدم القصة بطريقة احترافية تشير إلى أن هذا الجيل يجب أن يورّث إبداعه إلى الأجيال القادمة.

ولد الصالح في 1942م في منطقة صيهد العوازم قرب قصر السيف بالكويت، وتزوج في عام 1960م، وله خمسة أولاد، وأسهم في تأسيس فرقة المسرح العربي عام 1961م، وعمل في عام 1959م في وزارة العدل بمحكمة الاستئناف العليا كسكرتير جلسة في الأحوال الشخصية والجنايات، وذلك حتى عام 1964م.

وانتقل بعدها إلى تلفزيون الكويت، وعين مساعدًا لرئيس قسم التمثيليات، ثم رئيسًا لقسم التمثيليات حتى تقاعد عام 1983م.

وحصل الصالح على كثيرٍ من الجوائز وشهادات التقدير من جهات رسمية وشخصية وصحفية؛ ومن أبرزها شهادة إعلام من محطة BBC لندن عام 1969م، ودرع من المسرح العربي عام 1980م، ودرع المبدعين عام 2003م.

كما حصل الراحل على شهادة تقدير من مهرجان القاهرة السادس، وشهادة تقدير من مهرجان الخليج التاسع للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، كما نال شهادة تقدير من قناة سما دبي وتلفزيون دبي عام 2008م.