EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2009

فستان الزفاف هدية من الفايد نجمة "بيج برازر" تتزوج .. وتنتظر الموت

تتزوج الليلة وتموت بعد أيام.. هذا هو حال الممثلة الإنجليزية "جايد جودي" نجمة تليفزيون الواقع (Reality TV)، والتي أصيبت بمرض السرطان، ولكن خطيبها أصر على الزواج منها، رغم أن الفراش الذي سيجمعهما معا اليوم ربما يكون نفسه الذي ستنقل منه إلى عالم آخر بعد أيام أو أسابيع.

تتزوج الليلة وتموت بعد أيام.. هذا هو حال الممثلة الإنجليزية "جايد جودي" نجمة تليفزيون الواقع (Reality TV)، والتي أصيبت بمرض السرطان، ولكن خطيبها أصر على الزواج منها، رغم أن الفراش الذي سيجمعهما معا اليوم ربما يكون نفسه الذي ستنقل منه إلى عالم آخر بعد أيام أو أسابيع.

ورغم أن الابتسامة قد تتحول إلى حزن، والضحكة قد تنقلب إلى بكاء خلال حفل الزواج الليلة، فإن "جاك تويد" خطيب جودي -الذي يصغرها بستة سنوات كاملة- أصر على أن تكون الليلة هي ليلة العمر بالنسبة له مع عروسه التي ستفارق الحياة بعد أيام.

وقال جاك تويدي خطيبها المخلص: إنه سيجعل من الزفاف ليله لن تنساها عروسه التي ستودع الحياه بعد أيام قليلة، وسيبقى هذا اليوم أجمل ما يمكن أن تتخيله في ظل التحدي الكبير التي أظهرته حتى الآن.

واجتذبت قصة جودي وخطيبها جاك تويد وسائل الإعلام الإنجليزية منذ أشهر، وتحديدا منذ الإعلان عن إصابتها بمرض السرطان، لكن إعلان الأطباء تمكن المرض من جسدها وفقدان الأمل في الحياة جعل وسائل الإعلام تتابعها لحظة بلحظة في انتظار مداهمة الموت لها.

وبعد أن اجتذبت جودي أنظار مشاهديها ومتابعيها من خلال انضمامها لبرنامج "بيج برازر" بسبب روحها المرحة التي عشقها الجمهور الإنجليزي، تحولت الأنظار إليها في شفقة بالغة، وحزن لم يسبق له مثيل، وأصبحت رؤيتها تبكيهم، بعد أن تساقط شعرها بالكامل نتيجة جرعات العلاج الكيميائي التي حصلت عليها.

واختارت الممثلة البريطانية ثوب زفافها قبل يومين من إحدى محلات "هاردوز" الشهيرة، التي يمتلكها الملياردير المصري محمد الفايد، والذي قدم فستان الزفاف هدية لجودي، التي طالما ما أسعدت الملايين من الإنجليز.

كانت جودي -التي أصيبت منذ فترة بسرطان عنق الرحم وخضعت لعلاج كيميائي- أعلنت خطوبتها رسميّا من صديقها جاك تويد يوم السبت الماضي في يوم عيد الحب، وفي اليوم التالي أخرجها جاك من مستشفى "ماردسن" الملكي على كرسي متحرك وذهب بها إلى متجر أرماني لتختار ثوب زفافها.

وستمضي جودي (27 عاما) وصديقها جاك (21 عاما) بعضا من الوقت في قصر النجم البريطاني السير إلتون جون تلبية لدعوته.

وقالت جودي "أحب جاك من كل قلبي، وأود أن أكون زوجته أكثر من أي شيء في العالم، ولو لأيام معدودةمضيفة أنها تشعر بمدى حزنه الشديد، لكنه يحاول أن يبقى متماسكاً من أجلي.

واعترفت جودي بأنها صرخت عندما أعلمها الأطباء بأنه لا أمل في شفائها، وأن أيامها معدودة في الحياة، ولم ترغب في تصديق ذلك منتظرة معجزة إلهية تنقذها.

كما أعربت عن حزنها؛ حيث إن ابنيها صغيران في السن، مما يعني أنهما قد لا يتذكراها عندما يكبران. وتنوي أن تبيع صورة زفافها إلى إحدى المجلات على أن تودع العائدات المالية في صندوق ائتمان لصالح ابنيها الصغيرين.

وتتعلق جودي بقلوب المشاهيدن في إنجلترا منذ ظهورها لأول مرة عام 2002، حينما احتلت المركز الرابع في النسخة الثالثة من برنامج "بيج برازر" فيما فازت كات لولير بالمركز الأول في ذلك التوقيت.

وكان لظهور جايد في برنامج بيج برازر تحول هائل في حياتها، فقد أصبحت ضمن مشاهير إنجلترا بعد أن كانت مجرد ممرضة في عيادة أسنان بسبب المكاسب المادية الكبيرة التي حقتها من وراء عروض المجلات والصحف التي كانت تبحث عن أخبارها وصورها.

أنجبت جايد من صديقها جيف برازيير ولدين هما بوبي جاك وفريدي، وانفصلت بعد ذلك عن صديقها.

وفي يناير 2007 دخلت جايدي في علاقة جديدة مع صديقها جاك تويدي برنامج مشاهير بيج برازر، وفي أغسطس من نفس العام أشارت تقارير كثيرة إلى أن جايد وتويدي قد انفصلا.

وفي عام 2008 شاركت جودي في برنامج "بيج بوس" النسخة الهندية من البرنامج الإنجليزي الشهير، لكنها عادت فجأة إلى إنجلترا، بعد شكواها المتكررة من الإعياء، وتم تشخيص الحالة على أنها سرطان في عنق الرحم.

وكشف الأطباء الشهر الماضي أن جودي لن تعيش أكثر من أسابيع قليلة، بعدما تملك المرض من جسدها تماما، إلا أن صديقها جاك تويدي أصر على الزواج منها، وقام بالإعلان عن ذلك يوم السبت 14 فبراير الجاري " يوم عيد الحب".