EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

الفنانة السعودية مروة محمد تمنت العودة لتمثيل شخصية رجل نجمة "أسوار 3": القنوات المشفرة سبب ابتعادي عن تقديم البرامج

مروة محمد تجسد شخصية "ريم" في "أسوار 3"

مروة محمد تجسد شخصية "ريم" في "أسوار 3"

عزت الفنانة السعودية مروة محمد -نجمة الجزء الثالث من مسلسل "أسوار3" الذي عرض جزآه السابقان على MBC- ابتعادها عن تقديم البرامج إلى عملها في قنوات مشفرة لا تصل إلى شريحة كبيرة من الجمهور.

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

الفنانة السعودية مروة محمد تمنت العودة لتمثيل شخصية رجل نجمة "أسوار 3": القنوات المشفرة سبب ابتعادي عن تقديم البرامج

عزت الفنانة السعودية مروة محمد -نجمة الجزء الثالث من مسلسل "أسوار3" الذي عرض جزآه السابقان على MBC- ابتعادها عن تقديم البرامج إلى عملها في قنوات مشفرة لا تصل إلى شريحة كبيرة من الجمهور.

وأعربت مروة في الوقت نفسه عن رغبتها في معاودة تقديم شخصية رجل في عمل فني آخر، على غرار تلك التي قدمتها في مسلسل "عمشة بنت عماش".

وكانت الفنانة السعودية قد أنهت مؤخرا تصوير مشاهدها بمسلسل "أسوار 3"، كاشفة أنه يتمحور حول قصص رومانسية لطيفة هادئة، تأخذ المشاهد بعيدا عن مشاهد العنف والقسوة.

وقالت مروة -في تصريحات خاصة لـ mbc.net-: إنها تلعب في "أسوار3" دور فتاة اسمها "ريم" تحب زوجها بعد أن كانت قد رفضته عندما تقدم لخطبتها أول مرة، ولكنها أحبته بعد الزواج، ولكن ما لبث الخلاف أن دبّ بينهما، نتيجة لخلافات بين أسرتيهما.

وأضافت أن "أسوار في جزئه الثالث يحكي قصة حب، تفشل بسبب صراعات عائلية. في هذا الجزء، المحور الأساسي هو قصص رومانسية لطيفة هادئة، فقد رغبنا في أن نبتعد بالمشاهد عن مشاهد العنف والقسوة".

وأشارت إلى أن الجزء الثالث سيناقش قضية الابتزاز، والزواج القسري، مؤكدة أن أحداث المسلسل من الواقع، وأنها لامستها كإنسانة.

وعن عمل أكثر من جزء للمسلسل، قالت مروة محمد: "لو لم يلق المسلسل جمهورا عريضا، ولو لم ينجح، لما وصلنا إلى هذا الجزء، ولاكتفينا بالجزء الأولمتوقعة أن يكون هذا الجزء، هو الأخير لهذه السلسلة.

وعن بدايتها في عالم التمثيل، قالت الفنانة السعودية: "أول عمل مثلت فيه كان "عمشة بنت عماشوهو من بطولتي في جزئيه الأول والثاني، بدايتي كانت بالمصادفة؛ حيث اتصلت بي الفنانة شيماء سبت، وأخبرتني أن لديها عملا يناسبني، وأن المخرج بحاجة لفتاة سعودية، فيها مواصفاتي".

وبالفعل، فقد كان هذا المسلسل فرصة عمر مروة، كما تقول. فقد أدى بها هذا العمل إلى المشاركة بأعمال ضخمة، كـ "الساكنات في قلوبنا".

وأضافت مروة: "جاء المنتج إلى دبي، وقابلني ووقعت معه العقد، كان بداية جيدة لي، فرصة عمري، أن أبدأ بعمل وببطولة مطلقة"؛ حيث بدأت بعدها عروض الأعمال تنهال على مروة، لتنتقي هي ما يناسبها.

مروة في بداية حياتها العملية، كانت مقدمة برامج؛ حيث بدأت مع "إيه آر تيو"شو تايمعام 2004، وبدايتها في التمثيل، كانت عام 2006؛ حيث بدأت فيلما إماراتيا، اسمه "حنين" شاركتها البطولة فاطمة عبد الرحيم وييلدا.

كانت مروة قد قدمت برنامجي نسايم طرب وليالي رمضان؛ حيث كانت تجري لقاءات مع الفنانين والنجوم.

وفي هذا الصدد، نفت مروة محمد أن تكون قد تركت التقديم للتمثيل، لكن العمل في قنوات مشفرة كما تقول أتعبها، وأحست أنها ظلمت فيه؛ حيث كانت تبذل جهدا كبيرا، من ناحية التحضير والإعداد والتقديم، لجمهور محدود، وتقول: "وجدت أن التمثيل أسهل عليّ وأخف، طبعا هذا إلى أن تأتيني فرصة على قناة مرموقة، لأعود لعالم التقديم، شرط ألا تكون مشفرة".

وعن طبيعة البرامج التي تودّ تقديمها قالت: "أحب البرامج الحوارية، أحب البرامج التي تحتاج إلى تحضير وبحث مسبق، جربتها لثلاث سنوات، في ليالي رمضان؛ حيث كنت ألتقي الفنانينوأشارت إلى أنها ترغب في تقديم برنامج مشابه لصباح الخير يا عرب، لكن مسائيا؛ لأن أفراد العائلة سيكونون "ملمومين" أمام التلفزيون.

مروة تتمنى أن تؤدي ثانية، دور رجل، على غرار دورها في عمشة بنت عماش، على الرغم من الانتقادات الكثيرة التي تلقتها، وتقول ممازحة "صار عندي صفات رجولية".

وعن تجربتها فيه أكدت أنها أحست بصعوبة كبيرة، في تقمص الشخصية، خاصة أنها "دلوعة" وتقول: "كنت أتساءل كيف سأقوم بالدور، صرت أتدرب عليه لأشهر، حتى إن أهلي انزعجوا من محاولتي تقمص هذه الشخصية".

وعن عالم الرجال تقول: "صحيح إنه عالم جاف، وعالم الإناث أفضل وأرق، وأحن، وأحلى، لكنني أعشق المواقف القوية، فأنا بطبيعتي أحب الحزم، ولو عرض علي دور رجل مرة ثانية لن أرفض" وتضيف: "لم أعتد الانتقادات إلا بعد عامين من عرض المسلسل، ربما لأنني نسيت كلّ شيء". وجاء نقاش قضايا المرأة في مسلسل "عمشة بنت عماش" في إطار كوميدي، لأنه وكما تقول مروة "بالكوميديا كل شيء مباح". وأشارت إلى أن شخصية عمشة ما تزال راسخة في ذاكرة الناس؛ حيث ينادونها بهذا الاسم إذا ما التقوها.

وأعلنت مروة عن رفضها لفكرة الاختلاط، مشيرة إلى أنها مضطرة لطبيعة عملها، وتمنت أن تنال المرأة السعودية حقها، بأن تقوم بإدارة شؤونها بنفسها، وأن تتخذ قراراتها بنفسها، وأضافت أن اضطرار الأم أن تأخذ تصريحا من ولدها الذي ربته كي تسافر "حرام". وتساءلت مروة "إذا لم يكن عند امرأة ما محرم، أو أنه ضد أفكارها وعقليتها ماذا تفعل؟".

وقالت: "تعاني المرأة من مشاكل في اتخاذ قراراتها، مع أن كثيرا من النساء، مثقفات، وطبيبات، وسيدات أعمال، ومع أنهن صناع قرار، لكن قراراتهن ليست بأيديهن".

وعن الشائعة التي تقول بأن أصولها ليست سعودية قالت: "أنا سعودية، والاتهامات، هي مجرد شائعات مغرضة، أطلقها الناس لأنني سعودية وأمثل، وهو ما يرفضونه، هذا رأيهم". وعن اعتراض أهلها على العمل بالتمثيل، نفت أن تكون قد لاقت أية صعوبة في إقناعهم.