EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

يتحدث عن صراعات الوسط الفني نبيل شعيل يبوح لـ"آخر من يعلم" بقصص الحب في حياته

نبيل شعيل ضيف الحلقة المقبلة في برنامج "آخر من يعلم"

نبيل شعيل ضيف الحلقة المقبلة في برنامج "آخر من يعلم"

يكشف النجم الكويتي نبيل شعيل تفاصيلَ قصص الحب التي مر بها في حياته قبل أن يتطرق إلى تفاصيل الصراع بالوسط الفني، وذلك من خلال برنامج "آخر من يعلم" الذي يعرض على MBC1.

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

يتحدث عن صراعات الوسط الفني نبيل شعيل يبوح لـ"آخر من يعلم" بقصص الحب في حياته

يكشف النجم الكويتي نبيل شعيل تفاصيلَ قصص الحب التي مر بها في حياته، قبل أن يتطرق إلى تفاصيل الصراع بالوسط الفني، وذلك من خلال برنامج "آخر من يعلم" الذي يعرض على MBC1.

وفي حلقةٍ أطلق عليها "نجومية الحلفاء السريين" يحلّ شعيل ضيفا على الإعلامية أروى مقدمة البرنامج في حلقة الاثنين 12 إبريل/نيسان الجاري.

ويبدي المطرب الكويتي "نبيل شعيل" رأيه في عمليات التنحيف التي أجراها بعض الفنانين في الآونة الأخيرة، معلنا رفضه الخضوع لمثل هذه العمليات، معتبرا أنها تؤثر سلبا على نوعية الصوت، كما يتغير شكل الفنان على الجمهور، مؤكدا أنه لن يجريها أبدا، ويتحدث عن ولعه بالأرجيلة وعدم تفضيله للقهوة اللبنانية؛ لأنها تسبب له مشاكل صحية، مشيرا إلى أن طبقه المفضل يتكون من اللبنة والزعتر والزيت والزيتون.

ويرفض "شعيل" التصريحات التي عادة ما يطلقها الفنان العراقي "كاظم الساهر" حول مساندته للشعب العراقي، متعجبا من بعض الأشخاص الذين يدعون حبهم ودعمهم للعراق، في الوقت الذي يفضلون فيه العيش بعيدا في بلدان تؤمن لهم الاستقرار، وإنما يقومون فقط بإطلاق تصريحات صحفية عن تعلقهم بالوطن الأم.

ويتحدث المطرب الكويتي عن ألبومه "نبيل شعيل 2009" واختياره أغنية "بعد إذنك" لتصويرها في تركيا بقيادة المخرج المصري جميل مغازي، وتدور فكرة الكليب في إطار رومانسي عن قصة عاشقين تتعرض قصة حبهما لعديد من المفاجآت اليومية التي لم تخطر على بالهما، فيما يؤكد "شعيل" عدم ممانعته الغناء باللهجة المصرية.

وتستهل الإعلامية اليمنية "أروى" الحلقة المقبلة التي ستعرض في تمام الساعة 23:00 بتوقيت السعودية (20:00 بتوقيت جرينتش) بالتطرق إلى أسرار فترة طفولة "شعيلليكشف أن والديه اختاروا اسمه بالقرعة بعد سحب اسم نبيل ثلاث مرات ليقررا إعطاءه هذا الاسم.

بينما يعترف "شعيل" بأنه كان يكره الوقوف في طابور المدرسة، كما كان يكره اللغة الإنجليزية، كاشفا عن ميوله في هذه الفترة التي كانت تتمثل في اختراع السيارات، وقد حاول أن يصمم سيارة في فترة المراهقة ولكنه لم يفلح، ثم حاول إتقان الرسم ولكنه لم ينجح أيضا، حتى تم اكتشاف موهبته في الغناء مع أصدقائه، إلا أن والده كان يعارض بشدة دخوله مجال الفن.

وتتعاون أروى مع أصدقاء "شعيل" السريين لاستقاء أهم الأخبار الحصرية، وهم: المخرج المعروف "جميل جميل المغازي"؛ الذي يتحدث عن خفايا شخصية "شعيل" أمام الكاميرا وخلف الكواليس.

وكذلك الصحفية "زلفى رمضان" من مجلة سيدتي؛ التي تتحدث عن بداياته الفنية في لبنان والعالم العربي، أما الحليف الثالث فهو "علي دغيشي" مدير أعماله وصديقه المقرب.