EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2009

اشترطت إعادة حقوقها المادية من "دحام" ميساء مغربي تعرض إنقاذ مخرج "عرس الدم" من السجن

ميساء مغربي تعرض الصلح على المخرج الكويتي بشروط

ميساء مغربي تعرض الصلح على المخرج الكويتي بشروط

عرضت الفنانة ميساء مغربي التنازل لإنقاذ المخرج الكويتي محمد دحام الشمري من حكم بالسجن سنة مع الشغل؛ بشرط إعادة حقوقها المادية، مبدية في الوقت نفسه حزنها للحكم الصادر في حق المخرج إثر خلافات بينهما حول مسلسل "عرس الدمالذي عرض على القنوات الفضائية.

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2009

اشترطت إعادة حقوقها المادية من "دحام" ميساء مغربي تعرض إنقاذ مخرج "عرس الدم" من السجن

عرضت الفنانة ميساء مغربي التنازل لإنقاذ المخرج الكويتي محمد دحام الشمري من حكم بالسجن سنة مع الشغل؛ بشرط إعادة حقوقها المادية، مبدية في الوقت نفسه حزنها للحكم الصادر في حق المخرج إثر خلافات بينهما حول مسلسل "عرس الدمالذي عرض على القنوات الفضائية.

كانت محكمة كويتية قد قضت مؤخرا بحبس الشمري لمدة سنة؛ لبيعه مسلسلا من إنتاج ميساء مغربي من دون علمها أو تقاضيها العمولة الخاصة بها، لكن محكمة الاستئناف أوقفت تنفيذ الحكم.

وعبرت مغربي عن حزنها الشديد مما حدث، وقالت في تصريح خاص لموقع mbc.net "أقسم بالله العظيم، لقد حزنت وتأثرت لهذا الحكم، ولم أرغب أن تصل الأمور بيننا إلى المحاكم، لكن هم دفعوني إلى اللجوء للقضاء، بعدما ضاقت بي جميع السبل، وفشلت في الحصول على حقوقي المادية بالطرق السلمية".

وتابعت "يبقى المخرج محمد دحام أخا وصديقا تربطني به علاقة إنسانية، بل أعتبره من المخرجين المميزين في للدراما العربية، وقد كان لتعاوني معه إضافة بالنسبة لي كممثلة".

وأضافت قائلة "على الرغم من صدور الحكم، إلا أنني على استعداد لطي صفحة الموضوع ونسيانه؛ في حال قبول الطرف الآخر إعادة حقوقي المادية دون نقصان، وأتمنى أن تعود المياه إلى مجاريها بيني وبين دحام الذي أسعد بالتعاون معه مستقبلا، فالأمور المادية بعيدة كل البعد عن العلاقة الإنسانية والمهنية".

وأوضحت تفاصيل القضية مع دحام قائلة "قبل عامين كلفت بإنتاج مسلسل "عرس الدم"؛ ونظرا لمشاركتي فيه كبطلة رئيسة فضلت التفرغ للتمثيل والتعاون مع شركة هارموني التي يمتلكها المخرج محمد دحام لتنفيذ المسلسل، وتم الاتفاق من خلال عقود موثقة ورسمية كانت السبب في إنصاف القضاء الكويتي لي".

وأشارت إلى أنها "فوجئت ببيع العمل إلى تلفزيون الوطن دون علمي، وأنه استلم المبلغ الذي تم الإتفاق عليه، وما طالبت به هو حقي المادي من هذا الاتفاق كوني المنتجة للمسلسل، لكن تمت مماطلتي حتى وصل الأمر للقضاء، وأعيد وأكرر أنني لا أريد أكثر من حقي المادي الذي يعرفونه بالضبط".

من جهته، أعرب المخرج محمد دحام الشمري -الذي أوقف تنفيذ الحكم بدفع كفالة مبلغ 100 دينار كويتيعن حزنه لصدور الحكم في حقه.

وأضاف، أنا مؤمن بعدالة القضاء الكويتي، مشيرا إلى أن الأمور تسير نحو الأفضل عن طريق المحامي الذي أوقف تنفيذ الحكم، موضحا أن ما أحزنه بشدة هو طبيعة التهمة الموجه ضده بخيانة الأمانة؛ لأنه يعرف شخصية ميساء "فالعلاقة الإنسانية التي تربطنا معا تفوق أي خلاف".

وقال دحام إنه لم ينكر وجود بعض المبالغ المادية لميساء في ذمة الشركة التي امتلكها، لكن أن يصل الأمر إلى اتهامه بخيانة الأمانة، فهذا الأمر أغضبه وجعلنه يمضي في القضية.

وختم المخرج الكويتي تصريحه قائلا "نحن على استعداد للجلوس من جديد، والاتفاق على آلية تعاون؛ لأن العلاقة بيننا أكبر بكثير من كل شيء، بل سوف يجمعنا الفن في أعمال مستقبلية".