EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2009

في أحداث تزداد سخونة ميرنا تواجه الموت على يد شقيقها وزوجها

الحبيبان يتعرضان لخطر الموت

الحبيبان يتعرضان لخطر الموت

زادت أحداث المسلسل التركي المدبلج "ميرنا وخليل" سخونة وإثارة، في أحدث حلقاته التي تم عرضها مساء الأربعاء 6 مايو/أيار الجاري، بعد أن تمكن زاهر شقيق "ميرنا" ومصطفى زوجها من العثور عليها، حيث كالا لها الصفعات، وهما يجرانها في الطريق العام من يديها، في الوقت الذي سعى فيه حبيبها "خليل" للوصول إليها من أجل إنقاذها، في ظروف يتعرض هو فيها للتهديدات بالقتل على خلفية ماضيه.

زادت أحداث المسلسل التركي المدبلج "ميرنا وخليل" سخونة وإثارة، في أحدث حلقاته التي تم عرضها مساء الأربعاء 6 مايو/أيار الجاري، بعد أن تمكن زاهر شقيق "ميرنا" ومصطفى زوجها من العثور عليها، حيث كالا لها الصفعات، وهما يجرانها في الطريق العام من يديها، في الوقت الذي سعى فيه حبيبها "خليل" للوصول إليها من أجل إنقاذها، في ظروف يتعرض هو فيها للتهديدات بالقتل على خلفية ماضيه.

فقد واصل كل من زاهر ومصطفى -في الحلقة السادسة من المسلسل الذي تواصل قناةmbc4 عرضه- رحلة البحث عن ميرنا في اسطنبول؛ للانتقام منها وقتلها عقابا على هروبها من زوجها مع خليل، فيما قام زاهر بتكبير صورة خليل حتى يتمكن من كشف ملامحه كاملة، ليستطيع العثور عليه.

وكان خليل أكد لميرنا أنه قلق عليها ما بقيت في اسطنبول، وأنه يفكر في الرحيل عنها، مؤكدا أنهما ما بقيا في المدينة فإن شقيقها وزوجها السابق سيعثران عليهما لا محالة.

ومن جهته اتصل يوسف شقيق ميرنا بشقيقهما مصطفى، وأكد له أنه سيخطئ خطأ كبيرا لو قتل شقيقتهما ميرنا، وطالبه بالعودة من اسطنبول، وعدم الرضوخ لرغبة أبيه، مؤكدا أن أباه له مصلحة في زواج ميرنا من مصطفى، وأنه باعها بالمال لهذا الرجل، ووبخ يوسف شقيقه زاهر، ودعاه إلى العودة فورا، وحمله مسؤولية أي مكروه قد يحدث لميرنا.

لكن زاهر أصر على البقاء في اسطنبول، والبحث عن ميرنا، وذهب هو ومصطفى بالفعل إلى تاجر صديق لهما، كان قد وعدهما بأنه سيوفر لهما السلاح المطلوب لتنفيذ الجريمة، وفعلا أعطاهما السلاح المطلوب، مؤكدا لهما أنه كلف صديقا له بالبحث عن ميرنا، وأنها إذا نزلت في أي فندق باسطنبول فبالتأكيد سوف يصل إليها، وهذا ما حدث بالفعل، حيث اتصل به وأكد له أنه توصل إلى الفندق الذي تنزل به، وأعطاهما عنوانه، فذهب زاهر ومصطفى فورا إلى العنوان المذكور، حيث تمكنا من العثور عليها.

على صعيد متصل، شهدت الحلقة وفاة المحامي أحمد عم خليل، حيث انتشرت الأخبار بأنه انتحر، وهو ما لم يصدقه خليل، إذ تبادر إلى ذهنه أن وراء الوفاة جريمة قتل، ذاهبا بشكوكه إلى مدحت، ومن ثم قرر خليل الذهاب إلى منزل عمه أحمد لرؤيته قبل أن يتوجه إلى مثواه الأخير، وهناك وقعت عينا مدحت على خليل.

فهل سيأمر مدحت رجاله بالإمساك بخليل، وهل سيتمكن خليل من إنقاذ ميرنا من القتل؟ هذا ما سوف نتابعه في الحلقة المقبلة يوم السبت المقبل من المسلسل التركي الشيق "ميرنا وخليلالذي يعرض على شاشة mbc4 في تمام الساعة العاشرة مساء بتوقيت المملكة العربية السعودية.

يُذكر أن المسلسل يروي قصة ميرنا ابنة العائلة التركية المغتربة في ألمانيا، والتي تربطها علاقة حب مع "خليلوهو شاب بوسنوي ترعرع في تركيا قبل أن يهاجر إلى ألمانيا ليعمل معها في الكافتيريا التي تعمل بها في برلين.