EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2009

رفضت الاستجابة لتوسلاته ميرنا تقرر الانفصال عن خليل.. وتطرد زينب من منزلها

ميرنا وقعت ضحية خدعة كبيرة أوهمتها بخيانة خليل

ميرنا وقعت ضحية خدعة كبيرة أوهمتها بخيانة خليل

واصل خليل محاولاته إثبات براءته من خيانة حبيبته ميرنا، غير أن جميع تلك المحاولات اصطدمت برفضها مجرد لقائه؛ إذ تمسكت بقرارها إنهاء العلاقة معه، وبداية حياتها من جديد، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة mbc4.

واصل خليل محاولاته إثبات براءته من خيانة حبيبته ميرنا، غير أن جميع تلك المحاولات اصطدمت برفضها مجرد لقائه؛ إذ تمسكت بقرارها إنهاء العلاقة معه، وبداية حياتها من جديد، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة mbc4.

وتحدث يوسف مع شقيقته ميرنا، حيث أبلغها بحالة خليل السيئة، وطلب منها أن تترك له الفرصة كي يدافع عن نفسه، لكنها رفضت ورحلت عن المحل.

وفى الوقت نفسه، تواصل زينب مساعيها لإحداث قطيعة بين الحبيبين، حيث ذهبت إلى منزل ميرنا، وزعمت أن خليل يحبها، لكنه لم يستطع السيطرة على نفسه، وأنها الضحية، خاصةً أن خليل يخبرها أنه لا يتذكر ما حدث، لكن ميرنا تطردها وتفكر في البحث عن عمل.

وتتراكم المشاكل التي يواجهها خليل، حيث يتشاجر مع مدحت، بعد أن رفض الأول التعاون مع بعض الرجال الذين اختارهم مدحت للعمل مع الشركة، حيث أكد خليل أن سجلاتهم تحمل أعمالاً مشبوهة.

واستغل مدحت سوء الوضع بين زينب وخليل وعرض عليها مساعدتها إذا احتاجت لخدماته، في الوقت نفسه اتصل مصطفى بزاهر، وأبلغه أنه اكتشف أن مدحت هو زعيم العصابة، وأنه يرغب في قتل خليل، واستطاع الهرب من الشرطة، وطلب منه اختيار الجهة التي يرغب في الانضمام إليها.

بينما يرى زاهر مصادفةً شيك المال الذي كتبه خليل لوالده حسن، فيسأل والده عن سبب حصوله على هذا المبلغ، فيكذب عليه، مدعيًا أنه المبلغ الخاص بمصطفى، فيأخذه زاهر، ويقابل زوج ميرنا ليعطيه المال، فيشعر الأخير بالغضب عندما يرى اسم خليل على الشيك.

ورغم كل ما يواجهه خليل من مشكلات، إلا أنه لم يشعر باليأس على الإطلاق من قدرته على إثبات براءته من الخيانة واستعادة ميرنا، فيقرر الذهاب إلى منزلها ليتحدث إليها.

غير أن ميرنا رفضت مقابلته بحجة أنها نائمة، لكن يوسف يدخل غرفتها فترفض الخروج، وأثناء ابتعاد الجميع يطلب حسن والد ميرنا من خليل مالاً إضافيًا بدلاً من الشيك الذي أعطاه لمصطفى.

وعند رحيل خليل تستمع لحديثه مع يوسف، وهو يحاول تبرئة نفسه فتتهمه بالكذب بينها وبين نفسها، بينما تجد العاهرة التي يقضي مصطفى معها بعض الوقت الشيك الذي كتبه خليل، فتشعر بالدهشة للمبلغ الكبير، وتنتهز نوم مصطفى لتسرق الشيك.

وحملت الأحداث أيضًا جوانب إيجابية، لعل أبرزها تذكر خليل الليلة جميع تفاصيل الليلة التي اصطحبته فيها زينب، وتأكد من أنه لم يمس منها شعرة، بينما يتذكر زاهر بعد اتصاله بوالدة حسن أنه أعطى المال لمصطفى، دون أن يأخذ توقيعه على طلاق ميرنا.

وكانت زينب قد لجأت إلى حيلةٍ ماكرةٍ للوقيعة بين خليل وحبيبته ميرنا؛ حيث نامت إلى جواره بالفراش مستغلةً غيابه عن الوعي عقب إفراطه في شرب الكحوليات، فيما قامت بفتح الباب لميرنا وهي ترتدي فراش السرير لإيهامها بوجود علاقة بينهما.

ووصلت أحداث المسلسل إلى ذروتها، حيث استغل والد ميرنا فرصة خروج ابنته من الغرفة ليطلب من خليل مبلغًا من المال فيوافقه خليل ليضمن رضاه.

وتدور أحداث مسلسل "ميرنا وخليل" في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة والعاشق الصلب والمتفاني الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهة أخرى، لذا يكافح بعزم متحديا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقى قريبا من المرأة التي أحبها.

وتلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة على لقب Miss Elite في تركيا، دور "ميرنا" التي يجمعها بـ"خليل" قصة حبٍّ محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بقرب من أحبّه قلبها.