EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

دراما البيئة الشامية تحظى بمتابعة واسعة بالوطن العربي منى واصف تكشف سر غيابها عن حارتها 30 عاما في "ابن الداية"

منى واصف

منى واصف تحضّر للجزء الثاني لـ"الولادة من الخاصرة"

الفنانة السورية القديرة منى واصف تستعد لبطولة مسلسل جديد بعنوان"ابن الدّاية" حيث تجسد دور الدّاية التي خرجت من الحارة قبل 30 عاما.

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

دراما البيئة الشامية تحظى بمتابعة واسعة بالوطن العربي منى واصف تكشف سر غيابها عن حارتها 30 عاما في "ابن الداية"

(أروى الباشا- Mbc.net ) كشفت الفنانة السورية القديرة منى واصف أنها تستعد لبطولة مسلسل البيئة الشامية الجديد "ابن الدّاية" حيث تجسد دور الدّاية التي خرجت من الحارة قبل ثلاثين عاما، ولكنها تعود إليها بعد مقتل كل من زوجها وابنتها.

وقالت واصف -في تصريح لـ mbc.net- إن "العمل يتناول فترة الاستعمار الفرنسي لسوريا، وتدور أحداثه حول سرّ خروج الداية من الحارة قبل ثلاثين عاما، ومن ثم عودتها إليها مع ابنها الذي ينضم إلى صفوف الثوار".

وعن سرّ حب الجمهور العربي للدراما الشامية قالت "صنّاع الدراما يقدمون الشخصيات الشامية بطريقة جميلة جدا، تعكس علاقات الحب والاحترام والنخوة والشجاعة، ورفض الظلم والاستعمار والقهر، والخير الذي لا بد له أن ينتصر في النهاية.

وأضافت الفنانة السورية "الجمهور يحب أعمال البيئة الشامية على نطاق محلي وعربي واسع، وقد تفاجأت أثناء أسفاري إلى كمّ الجمهور المتابع لهذه الأعمال في بلاد المغرب، وأنا شخصيا أحب هذا النوع من الأعمال كثيرا".

من جهة ثانية أشارت الفنانة السورية إلى أنها تحضّر حاليا للمشاركة في الجزء الثاني من مسلسل "ولادة من الخاصرة" عن نص سامر رضوان، من إخراج رشا شربتجي، مؤكدة أن العمل سيحمل مفاجآت كثيرة للجمهور.

وكانت واصف قد أنهت مؤخرا تصوير مشاهدها في المسلسل التاريخي "الصادق" للمخرج سامي جنادي، حيث جسدت دور الجدّة القوية الشخصية التي تستمر في الحياة رغم موت ابنها حرقا خلال فترة انهيار الدولة الأموية.