EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2011

رفضت الإفصاح عن ديانتها.. وتسخر من نفسها بحلقة خاصة منى هلا لـ"ناس TV": جمهوري أحبط حملة "المشاهد الساخنة" لأنصار عمرو دياب

منى هلا: عمر المختار مثلي الأعلى

منى هلا: عمر المختار مثلي الأعلى

كشفت الفنانة المصرية الشابة "منى هلافي حوارها المباشر على الهواء مباشرةً مع جمهورها عبر ناس TV؛ أنها ستقدِّم حلقة تسخر فيها من نفسها في برنامجها "منى توف" على موقع "يوتيوب"؛ وذلك في محاولة لامتصاص موجة انتقادات تعرضت لها من قِبَل فنانين تعرَّضت لهم في برنامجها.

كشفت الفنانة المصرية الشابة "منى هلافي حوارها المباشر على الهواء مباشرةً مع جمهورها عبر ناس TV؛ أنها ستقدِّم حلقة تسخر فيها من نفسها في برنامجها "منى توف" على موقع "يوتيوب"؛ وذلك في محاولة لامتصاص موجة انتقادات تعرضت لها من قِبَل فنانين تعرَّضت لهم في برنامجها.

وفيما رفضت الفنانة الكشف عن ديانتها؛ لأنها ترفض الخوض في الأمور الشخصية؛ قالت إنها ليس لديها خطوط حمراء في التمثيل، مشيرةً إلى أن جمهورها رد على الحملة التي شنَّها عليها معجبو المطرب عمرو دياب بتجميع المشاهد الساخنة التي أدَّتها في أفلامها ونشرها على الإنترنت.

وقالت منى هلا، في الحوار المباشر عبر ناس TV، الخميس 14 إبريل/نيسان 2011: "برنامجي ما هو إلا فن ساخر، يعتمد على النقد البنَّاء الذي يساعد على كشف الحقائق للجمهور في سبيل الله".

وأضافت: "واجهت انتقادات كثيرة، خاصةً من الفنانين الذين أخذوا المسألة بشكل شخصي، رغم أنه عمل فني؛ لذلك سأقدِّم حلقة قريبًا أسخر فيها من نفسي؛ لاعتقادي أن الفن الساخر أحد الفنون المنتشرة في العالم".

وتابعت: "عزب شو قدَّم هذا قبلي، وتناول كبار الفنانين والمشاهير، ولم يَلْقَ هجومًا بقدر ما نال إعجاب الجماهير".

وانتقد برنامج "منى توف" مواقف الفنانين والإعلاميين المتناقضة تجاه الثورة المصرية، ونال شهرة كبيرة رغم عرضه على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت. وكانت أبرز الحلقات المثيرة للجدل تلك التي تعرضت لمواقف المطربين عمرو دياب وعمرو مصطفى من الثورة.

وردًّا على تلك الحلقة، نشر عدد من محبي كلٍّ من الفنانَيْن، فيديو يعرض مشاهد ساخنة للفنانة منى هلا، واتهموها بالسعي إلى الشهرة، وبأن حرم الرئيس المصري المخلوع سوزان مبارك وراء شهرتها.

واستنكرت منى ما يقوم به معجبو عمرو دياب. وقالت إن الجمهور المتابع للبرنامج هو من صدَّ عنها هذه الحملة، مؤكدةً أنه ليس لديها مشكلة شخصية مع أحدهما، مشيرةً إلى أنها قدَّمت واجب العزاء إلى الفنان عمرو مصطفى في وفاة والده على الهواء، ودعت له بالرحمة والمغفرة.

وأشارت في هذا السياق إلى أنه ليس لديها خطوط حمراء في التمثيل؛ وذلك ردًّا على الدور الساخن الذي قدَّمته في فيلم "بالألوان الطبيعية".

وفيما كشفت الفنانة أنها تستعد لمشاركة طبيب القلب المصري الشهير باسم يوسف -صاحب حلقات "باسم شو" على موقع "يوتيوب"- في تقديم حلقة ساخرة تجمعهما معًا؛ أكدت مشاركتها حاليًّا في فيلم جديد يسمى "الميدانيتناول أحداث الثورة في شكل درامي وثائقي.

وبعيدًا عن برنامجها الساخر وما أثاره من جدل، رفضت منى الإفصاح عن ديانتها ومعتقداتها لأحد الأعضاء. وقالت: "أرفض التحدث عن الدين؛ لأنه علاقة شخصية بين الإنسان وربه. وديانتي الحقيقية هي الإنسانية".

وأطلقت منى ضحكة طوية ردًّا على أحد الأسئلة عن رد فعلها عند سماع الخطاب الذي قدَّمه الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك على قناة "العربية" مؤخرًا. وقالت: "هذا رد فعلي الحقيقي عند سماعه. مثل هذه الخطابات لا تغضبني بقدر ما تصيبني بهستيريا الضحك".

ووصفت منى دعوة بعض الجماعات في مصر إلى مزج الدين بالسياسة بالفاشلة، ودعت إلى قطع يد من تسبَّب بالسرقة قبل إقامة الحد على السارق، في إشارةٍ إلى مسألة تطبيق حدود الشريعة الإسلامية. وأكدت أن رجل الدين دوره داخل دُور العبادة لا الاشتغال بالسياسة.

وأشادت منى بدور جماعة الإخوان المسلمين في إنجاح الثورة، وبالأخص في "موقعة الجمل"؛ عندما واجهوا البلطجية ودافعوا عن الثوار في الميدان، غير أنها أعربت عن قلقها من وصول الجماعة إلى الحكم.

واعتبرت منى هلا البطل الليبي الراحل "عمر المختار" مثلها الأعلى من الزعماء العرب بصفته رجلاً مُسنًّا حارب من أجل بلاده ودافع عنها حتى آخر يوم في حياته.