EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2011

أسامة الشيخ يرقد في العناية المركزة منع رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري من السفر

أسامة الشيخ قال إنه لم يتم تبليغه بالمنع من السفر

أسامة الشيخ قال إنه لم يتم تبليغه بالمنع من السفر

أصدر النائب العام المصري عبد المجيد محمود قرارا بمنع رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري أسامة الشيخ من السفر، في إطار التحقيقات الجارية في قضايا الفساد، أثناء حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

أصدر النائب العام المصري عبد المجيد محمود قرارا بمنع رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري أسامة الشيخ من السفر، في إطار التحقيقات الجارية في قضايا الفساد، أثناء حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

وأكد مكتب النائب العام الأربعاء 23 فبراير/شباط الجاري أن "قرارات بمنع السفر اتخذت بحق الشيخ ورئيس الوزراء السابق عاطف عبيد ووزير الثقافة السابق فاروق حسني".

وأضاف مكتب النائب العام أنه تم كذلك إدراج مجموعة من رجال الأعمال قوائم الممنوعين من السفر، وهم "محمد أبو العينين وياسين منصور وحامد الشيمي وحلمي أبو العيش وعمرو عسل ومدحت المليجي وأدهم نديم ونهاد رجب ونبيل عبد العظيم".

وأوضح مكتب النائب العام أن قرارات المنع من السفر اتخذت "لاتهامهم في بلاغات جدية، تلقتها نيابة الأموال العامة العليا ضدهم".

وفي أول تعليق له على الخبر قال الشيخ إنه يرحب بالتحقيق معه والرد على أي اتهام يوجه له يمس شرفه ومهنته، غير أنه قال في تصريحات لقناة النيل الإخبارية إنه لم يبلغ حتى الآن بأنه ممنوع من السفر.

ويرقد الشيخ -بحسب صحيفة الجمهورية المصرية- في مستشفي وادي النيل بحي المهندسين بالقاهرة بغرفة الرعاية المركزة، بعد أن شعر بإجهاد داخل مكتبه بمبنى الإذاعة والتلفزيون، وتم نقله إلى المستشفى وإجراء رسم قلب وفحوصات على القلب، وأوصى الطبيب المعالج بأن يظل تحت الرعاية ليلة أو ليلتين.

ونقلت الصحيفة في عددها الأربعاء 23 فبراير/شباط الجاري عن الشيخ قوله: "إن حالتي الصحية مستقرة والحمد لله، ولكنني تعرضت للإجهاد، وسبق وقمت بعمل عملية قسطرة في القلب وأقوم بالمتابعة من وقت لآخر".