EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2011

المطيري قال إن المسلسل لا يسئ للطالبات منتج "بنات الثانوية": لم أقدم عملا إباحيا حتى تحظره الكويت

مسلسل بنات الثانوية فجّر أزمة سياسية في الكويت

مسلسل بنات الثانوية فجّر أزمة سياسية في الكويت

استغرب محمد حسين المطيري -المنتج المنفذ لمسلسل "بنات الثانوية"- قرارَ وزارة الإعلام الكويتية منع عرض عمله على قناة "الوطن" الكويتية، متهماً نواباً في مجلس الأمة الكويتي بتأجيج الموضوع وإعطائه أكبر من حجمه "وكأنه قدم عملا إباحيامن خلال إشاعة أن العمل يسيء إلى بنات الكويت.

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2011

المطيري قال إن المسلسل لا يسئ للطالبات منتج "بنات الثانوية": لم أقدم عملا إباحيا حتى تحظره الكويت

استغرب محمد حسين المطيري -المنتج المنفذ لمسلسل "بنات الثانوية"- قرارَ وزارة الإعلام الكويتية منع عرض عمله على قناة "الوطن" الكويتية، متهماً نواباً في مجلس الأمة الكويتي بتأجيج الموضوع وإعطائه أكبر من حجمه "وكأنه قدم عملا إباحيامن خلال إشاعة أن العمل يسيء إلى بنات الكويت.

وقال المطيري في تصريحات خاصة لمجلة "سيدتي" في عددها الأخير هذا الأسبوع، بعد أن رفضت لجنة رقابة النصوص في الوزارة إجازة نص مسلسل "بنات الثانوية" لتضمّنه محاذير وأحداثاً تتعارض مع الشروط الرقابية المعتمدة، وهو ما نفاه المطيري بشدّة، مبيّناً أن العمل التربوي يحمل في مضمونه أفكاراً نيّرة ورسائل مهمة ستتكشف خلال عرض المسلسل على قناة دبي.

وأضاف منتج المسلسل قائلا "أنا لست خائفاً من أحد، لأني لم أقدّم عملاً إباحياً لا سمح الله، ولم أفعل ما يخالف القوانين". وأبدى المطيري استغرابه ودهشته من مناشدة النواب لوزير الإعلام، منع عرض المسلسل، مؤكّداً أن أحداث العمل تدور في إطار تربوي واجتماعي لا يجرح مشاعر المشاهدين أو يتنافى مع العادات والتقاليد في المجتمع الكويتي.

واستطرد "أصدر نواب مجلس الأمة أحكامهم من خلال بعض المقتطفات التي بثّها تلفزيون "الوطن" والتي كانت نوعاً من الدعاية للعمل، حيث لم تتجاوز مدتها الدقيقة الواحدة. في حين أن عدد حلقات المسلسل هو 30 حلقة، فهل من المنطق أنه بجرّة قلم يتمّ محو مسلسل يحمل في مضمونه الكثير من الأفكار الهادفة والرسائل المهمة لمجرد مشهد أو مشهدين؟!".

وأكد المنتج على حرصه كنواب مجلس الأمة على سمعة الطالبات في الكويت، وقال "إنهنّ بمثابة بناتنا وشقيقاتنا، ولا يحقّ لأحد المزايدة علينا من هذه الناحية، لأن أهل الكويت هم أهلنا، وكرامتهن هي كرامتنا، ولن نسمح لأحد أن يمسّهن بالسوء".

ومسلسل "بنات الثانوية" الذي كان مقرّراً عرضه على تلفزيون "الوطن" في رمضان الحالي، أثار أزمة سياسية- فنية في الكويت، فما أن انتهت أزمة عرض مسلسل "الحسن والحسين ومعاويةوهو من إنتاج شركة كويتية، حتى عادت لتشتعل مجدداً أزمة جديدة على خلفية مسلسل "بنات الثانوية".

وتفاعل الأمر أكثر إلى أن وصل إلى التهديد باستجواب وزير الإعلام الكويتي في حال السماح بعرض هذا المسلسل، إذ طالب عدد من نواب مجلس الأمة الكويتي بإلغاء بثّ المسلسل، لأنه وبحسب قولهم يسيء إلى سمعة أهل وطالبات الكويت.

ولاقي المسلسل ردود فعل غاضبة من جانب النواب في البرلمان الكويتي بعرض بعض المشاهد التي أظهرت خروج إحدى الطالبات من المدرسة مع مجموعة من الشباب نظير مبالغ مادية، وهو الأمر الذي اعتبره البعض إهانة للشعب الكويتي.

وتدور أحداث مسلسل بنات الثانوية حول 5 بنات يتعرّفن على بعضهن البعض في المرحلة الدراسية الثانوية، وبالتحديد في قسم النشاط الإذاعي المدرسي، وفي كل حلقة سنشهد حدثاً جديداً في حياة كل من البنات الخمس.