EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

ميزانيته تقدر بـ3 ملايين دولار.. والنوري وسلاف مرشحان لبطولته منتج كويتي: "صرخة حجر" دفعني لبدء أول مسلسل عربي تركي عن فلسطين

ردود الفعل العربية حول صرخة حجر دفعت المنتجين لإنتاج أعمال حول فلسطين

ردود الفعل العربية حول صرخة حجر دفعت المنتجين لإنتاج أعمال حول فلسطين

كشف المنتج الكويتي رزاق الموسوي عن اعتزامه إنتاج مسلسل حول المقاومة الفلسطينية، يجمع نجوما عربا وأتراكا، وتسير فكرته على خطى "صرخة حجر" الذي تعرضه MBC1 وMBC4.

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

ميزانيته تقدر بـ3 ملايين دولار.. والنوري وسلاف مرشحان لبطولته منتج كويتي: "صرخة حجر" دفعني لبدء أول مسلسل عربي تركي عن فلسطين

كشف المنتج الكويتي رزاق الموسوي عن اعتزامه إنتاج مسلسل حول المقاومة الفلسطينية، يجمع نجوما عربا وأتراكا، وتسير فكرته على خطى "صرخة حجر" الذي تعرضه MBC1 وMBC4.

وأكد أن عرض "صرخة حجر" أشعره بإحراج، خاصة أن القضية الفلسطينية عربية في المقام الأول، مشيرا إلى أنه رصد ميزانية مبدئية تقدر بثلاثة ملايين دولار للمسلسل، متوقعا أن تتضاعف حال انطلاق المرحلة الأولى من التصوير.

وقال الموسوي -في تصريحات خاصة لـmbc.net-: إنه وجد كيمياء مشتركة وأهدافا متفقا عليها بين الممثل العربي والتركي، يمكن استثمارها بعمل درامي فني ضخم، يكون حديث الدراما العربية لسنوات.

وأضاف أنه ربما يرى البعض أن يكون عملنا الجديد بمثابة الجزء الثاني من "صرخة حجرمع فارق كبير هو أنه أول مسلسل يجمع العرب والأتراك تحت راية واحدة تحمل شعار النضال الفلسطيني.

وأشار إلى تكليفه كل من الكاتب السوري حافظ قرقوط والكاتب الكويتي ضيف الله زيد وآخرين من فلسطين وتركيا بإعداد سيناريو وحوار لعمل تلفزيوني ذي حبكة درامية إنسانية، لا تقل في تشويقها عما قدمه "صرخة حجرمشيرا إلى أنه شدد على الكتاب متابعة "صرخة حجر" بكل تفاصيله حتى لا يحدث تشابه عام في الأحداث.

وتابع: لقد وضعنا المسلسل التركي في موقف حرج؛ لأنه يعتبر من الأعمال التي أثارت ردة فعل كبيرة تجاه قضية تخصنا نحن العرب في المقام الأول، مشيرا إلى أنه من المفترض أن يحمل أي عمل من هذا النوع توقيع كاتب ومنتج ومخرج وممثل عربي.

واستدرك قائلا: لكن من خلال تجربتي في إنتاج أول مسلسل عربي تركي ما يزال قيد التصوير حاليا "يا صديقي" وجدت أنه من الممكن وبدرجة كبيرة إنتاج مسلسل مشترك نجومه من العرب والأتراك يتناول النضال الفلسطيني.

وقال: إنه يضم صوته إلى النجم السوري عباس النوري، وأعلنها بأن أقطع عهدا على نفسي بإنتاج المسلسل خلال فترة قريبة وبمجرد الانتهاء من تصوير المرحلة الأخيرة من مسلسل "يا صديقي". واعتبر أن الأتراك بارعون في تقديم مختلف الألوان الدرامية، وهو ما لمسه في مسلسل "يا صديقي".

وعلى رغم أن البعض نصحه بتقديم فيلم سينمائي حتى لا يتهم بالتقليدية، إلا أن الموسوي رفض ذلك بعدما عايش الأصداء التي خلفها المسلسل التركي في لبنان وأوكرانيا والولايات المتحدة التي زارها أخيرا.

ورشح المنتج الكويتي نخبة من الفنانين العرب والأتراك للعمل في المسلسل، وأبرزهم عباس النوري وسلاف فواخرجي من سوريا، ومادلين طبر من لبنان، ومحمد رياض من مصر، وآخرون من فلسطين وتركيا.

وقال: إنه سيسعى إلى الوصول لنجمي "صرخة حجر" إيتان وكوثر خلال زيارته إلى تركيا قريبا، ليبحث إمكانية مشاركتهما في المسلسل.