EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2011

أنكرت إعجابها بالرجل الوسيم مغربية تخسر في "لحظة الحقيقة" بعد الاعتراف برغبتها في الانتقام من طليقها

خسرت المغربية هناء حيتوف في سباق برنامج "لحظة الحقيقة" الذي عُرض الجمعة 8 يوليو/تموز 2011م على MBC4، دون الحصول على أي أموال، على الرغم من اعترافها بعديدٍ من الأمور المثيرة في حياتها، كان أبرزها رغبتها في الانتقام من طليقها، واستياءها الشديد مما وصفته بـ"سيطرة" شقيقتها الكبرى عليها.

خسرت المغربية هناء حيتوف في سباق برنامج "لحظة الحقيقة" الذي عُرض الجمعة 8 يوليو/تموز 2011م على MBC4، دون الحصول على أي أموال، على الرغم من اعترافها بعديدٍ من الأمور المثيرة في حياتها، كان أبرزها رغبتها في الانتقام من طليقها، واستياءها الشديد مما وصفته بـ"سيطرة" شقيقتها الكبرى عليها.

وأشارت هناء إلى أنها فرحت كثيرًا عندما طُلقت من زوجها بسبب حجم المعاناة والألم النفسي الذي سببه لها خلال زواجهما، والذي استحال معه الاستمرار في الحياة بعد زواج لم يمر عليه سوى عام فقط.

واعترفت المغربية هناء أيضا أنها فكرت كثيرا في الانتقام من طليقها الذي آذاها كثيرًا خلال حياتهما الزوجية القصيرة، مشيرة إلى أن هذا الأمر خارج عن إرادتها.

وعن هذا الأمر قالت هناء: "نعم فكرت في الانتقام من طليقي على اعتباره رد اعتبار لي.. وهو السبب في ذلك لأنه آذاني، فسلوك المسامحة عندي في هذا الموقف ضعيف جدًا".

ويُعرض برنامج لحظة الحقيقة الجمعة من كل أسبوع على MBC4 في تمام الساعة 18:00 بتوقيت (جرينتش)، 21:00 بتوقيت (السعودية).

لم تكن نبيلة -شقيقة هناء التي كانت حاضرة خلال حلقة البرنامج- تتصور أنها ستتعرض للإحراج الشديد من قبل أختها الصغيرة، ففيما بدا الخجل على هناء باعترافها أن أختها كثيرًا ما تريد السيطرة عليها، لم تقبل شقيقتها نبيلة هذا الاعتراف؛ حيث كانت هذه الإجابة مثار جدل كبير بينهما خلال الحلقة.

وقالت نبيلة: "بحكم سني وخبرتي وتعرضي لعديد من التجارب في الحياة، فأنا أعرض على شقيقتي هناء الأصغر مني رأيي، وعندما أفرضه عليها فهذا ينبع من حبي وخوفي عليهامضيفة أن آراءها دائمًا تكون على حق.

واستمر السجال بين نبيلة وهناء؛ حيث أصرت الأخيرة على رأيها، موضحة أنها تحب أن يكون لها استقلاليتها وأن تأخذ قرارها بنفسها دون ضغوط أو فرض من أحد، موضحة أن أختها نبيلة لم تكن على حق دائما في كل نصائحها لها.

وفيما يبدو أن عباس النوري -مقدم البرنامج- حاول إيجاد مخرج لهذا السؤال، فأسرع بالسؤال التالي الذي أكدت فيه هناء على أنها تعتبر نفسها إنسانة عنيدة حتى لو كانت على خطأ، وعقب النوري ضاحكًا: "أعتقد أن هذا السؤال قد أرجع الحق لنبيلة".

هناء أشارت أيضا إلى أن الحب أهم عندها من امتلاك الرجل للمال، فيما أوضحت أنها سخرت في يوم من الأيام من أحد الأشخاص من ذوي الوزن الزائد.

ولم تستطع هناء أن تكمل مشوارها في "لحظة الحقيقةبعد أن أنكرت أن شكل الرجل هو أهم صفة بالنسبة لها ليخيب ظنها بعد أن أشار جهاز كشف الحقيقة إلى خطأ جوابها، لتخرج خاسرة دون الحصول على أي أموال.