EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

لمخالفتها شروط الترخيص مصر توقف بث قنوات "الناس" و"الحافظ" و"خليجية" وتنذر "أون تي في"

أسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار

أسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار

قرر مجلس إدارة المنطقة الحرة العامة الإعلامية بالقاهرة إيقاف بث 4 قنوات دينية هي: "الناس" و"خليجية" و"الحافظ" و"الصحة والجمال" التابعة لشركة "البراهين" العالمية بشكل مؤقت، اعتبارا من الخميس المقبل لمخالفة الشركة لشروط الترخيص الممنوح لها، على الرغم من سابق إنذارها عدة مرات، ويستمر الإيقاف إلى حين توفيق الشركة لأوضاعها، وقيامها بإزالة أسباب المخالفة.

  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

لمخالفتها شروط الترخيص مصر توقف بث قنوات "الناس" و"الحافظ" و"خليجية" وتنذر "أون تي في"

قرر مجلس إدارة المنطقة الحرة العامة الإعلامية بالقاهرة إيقاف بث 4 قنوات دينية هي: "الناس" و"خليجية" و"الحافظ" و"الصحة والجمال" التابعة لشركة "البراهين" العالمية بشكل مؤقت، اعتبارا من الخميس المقبل لمخالفة الشركة لشروط الترخيص الممنوح لها، على الرغم من سابق إنذارها عدة مرات، ويستمر الإيقاف إلى حين توفيق الشركة لأوضاعها، وقيامها بإزالة أسباب المخالفة.

كما تقرر توجيه إنذار لقناتي "أون. تي.في" التابعة لشركة "هوا ليميتد" وقناة "الفراعين" التابعة لشركة "فيرجينيا للإنتاج الإعلامي" لمخالفتهما أيضا شروط الترخيص الصادرة لهما.

وأرجع أسامة صالح -رئيس الهيئة العامة للاستثمار- الوقف إلى رصد بعض المخالفات لشروط التراخيص الممنوحة لهذه القنوات، مشيرا إلى أن مجلس إدارة المنطقة الحرة العامة الإعلامية قام بإعداد مراجعة للضوابط العامة والخاصة للعمل بالمنطقة الإعلامية، وإضافة بعض الضوابط العامة والمبادئ التي يتعين على جميع القنوات الفضائية مراعاتها مستقبلا فيما تقدمه على شاشاتها، بهدف ضمان مزيد من الالتزام من جانب القنوات بميثاق الشرف الإعلامي ومبادئ العمل بالمنطقة.

وأشار صالح إلى ضرورة التزام جميع القنوات الفضائية بآداب وأخلاقيات العمل المهني، وبميثاق الشرف الإعلامي في كل ما تبثه على شاشاتها، انطلاقا من أن حرية الرأي والتعبير تنتهي حدودها عند التسبب في إحداث الضرر أو الأذى للمجتمع أو للمتلقي بشكل عام، وأن حرية التعبير لا تعني تقديم مواد علمية تثير الفتن والكراهية، أو تنشر ما هو غير صحيح علميا أو فكريا أو عقائديا بين الناس، وإنما الاستفادة من ارتفاع سقف الحريات لتحقيق ما فيه نفع الوطن، وصالح المواطنين.

كانت المنطقة الحرة الإعلامية قد وجهت إنذارا إلى هذه القنوات اتهمتها بترويج الخرافات، وما يطلق عليه العلاج بالطب النبوي والأعشاب وفك السحر والرقية، وتقديم الفتاوى بالبرامج وعبر الهاتف من أشخاص غير مؤهلين، والترويج لدعاوى الفتنة والتطرف والحض على الكراهية بين الأديان، إضافة إلى القنوات التي تحقق أرباحا هائلة من الإعلان عن مستحضرات طبية وأدوية وأساليب علاج مبتدعة، وغير مرخص بها من وزارة الصحة المصرية.

وقال مراقبون إن مصر استاءت من تدخل قنوات فضائية عربية بشكل غير مباشر في قضايا طائفية أثيرت فيها في الأسابيع الماضية، وذلك من خلال توجيه انتقادات للدين المسيحي.

ونقلت مواقع على الإنترنت قول مسؤولين مصريين إن السلطات أنذرت هذه القنوات الأربع ذات المحتوى الإسلامي عدة مرات.

وفي وقت سابق أوقفت مصر بث قناة أوربت على القمر الاصطناعي نايل سات، قائلة: إن القناة لم تسدد أمولا تراكمت عليها.

ونفى مسؤولون مصريون كبار أن يكون وقف بث أوربت ناشئا عن انتقادات لسياسة الحكومة في برنامج حواري فيها.

وقبل أسابيع شهدت مصر بعض التوتر الطائفي بعد أن أدلى رجل دين مسيحي كبير بتصريحات اعتبرها البعض انتقادا للدين الإسلامي في وقت تردد فيه في بعض المواقع على الإنترنت أن زوجة كاهن أسلمت، وأن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحتجزها.