EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

مسرحية رعب كويتية تدخل موسوعة جينيس وتتحول لمسلسل

عبد العزيز المسلم

عبد العزيز المسلم

كشف المنتج والفنان الكويتي عبد العزيز المسلم عن أنه يستعد لتقديم الجزء الثالث من مسرحية الرعب الكوميدية "البيت المسكونوبذلك سوف تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية، كأول مسرحية عالمية من ثلاثة أجزاء، مشيرا إلى أنها ستتحول إلى أول مسلسل رعب كوميدي عربي كويتي، يشارك فيها نخبة من النجوم الخليجيين والعرب.

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

مسرحية رعب كويتية تدخل موسوعة جينيس وتتحول لمسلسل

كشف المنتج والفنان الكويتي عبد العزيز المسلم عن أنه يستعد لتقديم الجزء الثالث من مسرحية الرعب الكوميدية "البيت المسكونوبذلك سوف تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية، كأول مسرحية عالمية من ثلاثة أجزاء، مشيرا إلى أنها ستتحول إلى أول مسلسل رعب كوميدي عربي كويتي، يشارك فيها نخبة من النجوم الخليجيين والعرب.

وقال المسلم -في حوار مع mbc.net- إنه تلقى عرضا من طلبة إحدى جامعات الولايات المتحدة لترجمة مسرحيات الرعب التي ظلّ يقدمها طوال السنوات العشر الماضية، حتى يتسنى لهم مشاهدتها.

وأضاف: اخترت أيضًا أن تكون لي الأسبقية كمنتج كويتي في تقديم أول مسلسل رعب كوميدي بعنوان "البيت المسكون" من بطولة مجموعة من الفنانين أمثال إبراهيم الصلال وغانم الصالح وانتصار الشراح وزهرة عرفات وسمير القلاف وهبه الدري ومن مصر نصر حماد وغيرهم.

وتابع أن فكرة العمل مأخوذة عن مسرحيتي الشهيرة التي تحمل نفس الاسم، لكن مع اختلاف كلي في القصة والأحداث، وسوف يلجأ مخرج المسلسل حسين المفيدي إلى ابتكار خدع بصرية، من خلال تعامله بثلاث كاميرات، كما تم تجهيز استديو خاص يستوعب إنشاء "فلل" سكنية وشوارع للسيارات؛ لأن القصة تستدعي ظهور الأشباح والأرواح الشريرة بأسلوب يحمل كثيرا من القيم والرسائل التوجيهية.

ونفى المسلم -في تصريحاته لـ mbc.net أن يكون المسلسل من نوعية برامج السيت كوم، مشددا على عدم اقتناعه بهذه الظاهرة التي اجتاحت الأعمال العربية؛ لأنها تستجدي الضحكة من أفواه المشاهدين، لأن إقحام صوت ضحك الجمهور يعني استجداء الضحك.

وأشار إلى أنه -من خلال متابعته وحضوره لغالبية المهرجانات المسرحية العالمية، مثل ويست إند- توصل إلى أنه يعتبر أول من قدم مدرسة مسرح الرعب الكوميدية، ليس في منطقة الشرق الأوسط فقط، بل على مستوى العالم.

وأوضح أن مسلسله الأخير"نور عيني" الذي عرض على mbc سيكون أول مسلسل عربي مدبلج للغة التركية، مطلقا تحذيره من أطراف خارجية تستهدف الدراما الخليجية.

وتابع المسلم أن غالبية المنتجين الخليجيين وقعوا في المحظور وجنحوا في السنوات الأخيرة إلى تقديم الانحلال الأخلاقي والعرض غير المباح، وانتهكوا خصوصية المرأة الخليجية، تساعدهم في ذلك بعض التلفزيونات والمحطات ورؤوس أموال أجنبية.

يذكر أن الفنان عبدا لعزيز المسلم سبق أن أنتج مسلسل "نور عيني" الذي تم الاتفاق على أن يكون أول مسلسل عربي كويتي يتم دبلجته للتركية، ولكونه الوحيد الذي يقدم مسرحيات الرعب في الخليج ومنها؛ دراكولا، وزمن الدراكولا، والحاسة السادسة، والبيت المسكون، وغيرها.