EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2011

إيلو طالب خبراء البيئة بدعمه لدخول الإليزيه مذيع فرنسي ينافس صديقه ساركوزي في "معركة الرئاسة"

نيكولا إيلو يعمل مذيعا بقناة بيئية

نيكولا إيلو يعمل مذيعا بقناة بيئية

أعلن المذيع الفرنسي نيكولا إيلو بقناة "أوشوايا" البيئية عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفرنسية، المقررة العام 2012. وقال بأنه سيفتح صوت مجتمع جديد، بيئي واجتماعي.

أعلن المذيع الفرنسي نيكولا إيلو بقناة "أوشوايا" البيئية عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفرنسية، المقررة العام 2012. وقال بأنه سيفتح صوت مجتمع جديد، بيئي واجتماعي.

والمذيع -البالغ من العمر 55 سنة، الذي يقدم منذ 25 سنة على القناة الفرنسية الخاصة "تي إف إن" برامج حول المغامرات والفضاءات الكبرى- كان قد قرر خوض غمار انتخابات الرئاسة عام 2007.

وصرح نيكولا إيلو -خلال إعلان ترشحه الرسمي- قائلا: "إلى اليوم لا أزال أؤمن بعالمي الذي التزمت به بكل وعي، وأظن أنه آن الأوان لينتقل إلى مرحلة جديدة".

وأَضاف -مقدم البرامج في قناة أوشوايا- "أضع رهان التغيير في المقدمة، من خلال الثقة التي يضعها الفرنسيون في برنامجي وشخصي".

وجاء إعلان نيكولا إيلو هذا في بلدية "سافرون" في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس، بحسب ما نقلته قناة "فرانس 2"، وقال إنه سيخوض عالم السياسة من باب البيئة، لأن الفرنسيين بحاجة إلى أن يعيشوا في بلد يليق بهم من حيث تطلعاتهم في حياة أفضل.

وطلب المذيع الفرنسي أن يدعمه علماء البيئة في معركة الرئاسة المقررة العام 2012. وقال أنا صديق الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بالفعل، لكني سأكون منافسه الشرس في الحملة الانتخابية من أجل الوصول إلى كرسيّ الرئاسة بقصر الإليزيه.

ويرأس نيكولا إيلو مؤسسة البيئة والإنسان، وينتقده عدد من المعارضين، خصوصا الناشطون في مجال البيئة، لعلاقته بعدد من مدراء المؤسسات والشركات الصناعية الفرنسية على غرار "لوريال" و"أو دي إفوالتي ترعى أغلب نشاطات منظمته البيئية.