EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2009

قال إن مصطلحاته شبابية والكوميديا تعتمد على الموقف مخرج "37 درجة مئوية" يتوقع نجاحه.. وينفي الاقتباس الأمريكي

مشهد من المسلسل السعودي الجديد

مشهد من المسلسل السعودي الجديد

توقع المخرج السعودي سمير عارف أن يحقق مسلسله الجديد "37 درجة مئوية" الذي يعرض على شاشة mbc1 نجاحا كبيرا، نافيا في الوقت نفسه أن تكون فكرته مقتبسة من مسلسلات أمريكية..

توقع المخرج السعودي سمير عارف أن يحقق مسلسله الجديد "37 درجة مئوية" الذي يعرض على شاشة mbc1 نجاحا كبيرا، نافيا في الوقت نفسه أن تكون فكرته مقتبسة من مسلسلات أمريكية.

وقال عارف -في مقابلة الإثنين الـ12 من يناير/كانون الثاني الجاري مع برنامج "صباح الخير يا عرب" الذي يذاع يوميًّا على شاشة mbc- إن مسلسله سيلفت إليه النظر بشكل كبير، لا سيما أن المصطلحات شبابية عامة، والكوميديا تعتمد على الموقف، وبالتالي يمكن لكل الجمهور العربي أن يفهمها.

وأكد أن فكرة المسلسل لم تُطرح من قبل في الأعمال الدرامية الخليجية، بالإضافة إلى أن طريقة الكتابة وأسلوب الإخراج مختلفان، مشيرا إلى أن المسلسل يعتمد على كوميديا الموقف، ويتضمن مواقف خفيفة؛ لأنه يخاطب الشباب بشكل أساسي.

وأوضح المخرج السعودي أن المسلسل يدور حول الشأن الطبي وما يدور داخل المستشفيات، ومن خلاله تطرق لقصة 8 من طلاب وطالبات سنة الامتياز في كلية الطب، وما يواجهونه من خلال علاقتهم بالأطباء المشرفين عليهم وعلاقتهم ببعضهم البعض.

وأضاف عارف "لم نغفل أيضا الحياة الاجتماعية ومشاكلها التي تم تناولها بطريقة كوميديا الموقف البعيدة عن التهريج والأداء المبالغ فيه للشخصيات".

وعن تشابه فكرة العمل مع أفكار بعض المسلسلات الأمريكية مثل "E.R" و"SCRUBS"، قال عارف "إن فكرة مسلسلنا تختلف تماما عن المسلسلات الأمريكية، فهي مسلسلات درامية كوميدية فقط، أما "37 درجة مئوية" فكل شخصية فيه تمثل حالة من المجتمع لها مشاكلها وقضاياها الخاصة".

ورأى عارف أن التشابه سيكون في طريقة التصوير؛ لأنه يتبع الأسلوب الأمريكي السينمائي في التصوير الذي يعتمد على الكاميرا المتحركة والإضاءة الطبيعية؛ حيث تُدخل المشاهد في الجو العام للمسلسل، وتجعله يعيش الحدث، وهو أسلوب جديد في التصوير.

وقال عارف إن التلفزيون السعودي رفض مسلسله في البداية لعدم وجود أسماء معروفة به، مضيفا أنه "لو عرض عليهم الآن لقبلوهموضحًا أنه بدأ مشروع المسلسل منذ عامين.

يذكر أن قصة مسلسل "37 درجة مئوية" تدور حول مجموعة من خريجي كلية الطب من طلبة الامتياز أثناء تطبيقهم في أحد المستشفيات في مدينة الرياض، مستعرضًا مواقف كوميدية يتعرض لها هؤلاء الشباب.

شخصية العمل الرئيسة هي الطالب "معاذ" مع زملائه الآخرين الذين يستعرضهم المسلسل في كل حلقة، ونجد أن هناك مصاعب يستعرضها السيناريو لأحداث هي بالفعل تقع لبعض طلاب الامتياز أثناء عملهم الميداني.

ومسلسل "37 درجة مئوية" أشبه بنقل الأحداث اليومية التي يتعرض لها طلاب الامتياز في مستشفيات السعودية؛ حيث يتعرضون دومًا لمضايقات من المرضى بحكم أن الثقة معدومة بين المريض وطالب الامتياز.

ويسرد المسلسل -بأسلوب نقدي- مصاعب المرضى في المستشفيات الحكومية، خصوصًا من ناحية المواعيد الطويلة التي يعاني منها غالبيتهم، بالإضافة لعرضه نماذج أخرى متنوعة ما بين شاب متفتح إلى آخر لا يبالي، مرورًا بشخصية متشددة في التصرفات، وأخرى طموحة وثائرة دائمًا.

وقد تم اختيار طاقم تمثيلي شاب، نسبة كبيرة منهم تقف لأول مرة أمام الكاميرا التلفزيونية مثل نواف المهناء، ومحمد المقبل، وعبد الله الدعفس، بالإضافة لأبطال العمل الرئيسيين نايف فايز وبدر اللحيد ومحمد الغامدي.

وتجسد الفنانة البحرينية زهور حسين دور طبيبة توضع في موقع المسؤولية؛ حيث تكون مسؤولة عن مجموعة من الأطباء كبديل عن الطبيب الذي كان من المفترض أن يترأس هذه المجموعة.

ويعرض المسلسل على شاشة 1mbc أسبوعيا كل يوم جمعة، في تمام التاسعة والنصف مساء بتوقيت السعودية.