EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2009

نجدت رفض الرد على اتهاماته مخرج سوري: لم أصف جيني أسبر بـ"العاهرة".. وأحذر أنزور

خلافات حادة بين نجدت أنزور ويوسف رزق

خلافات حادة بين نجدت أنزور ويوسف رزق

رفض المخرج السوري يوسف رزق اتهامه بوصف مواطنته الفنانة جيني أسبر بـ"العاهرةفي الوقت الذي شن فيه هجوما عنيفا على المخرج نجدت أنزور، وحذره بشدة بضرورة التوقف عند حده، وعدم انتقاد الآخرين بهذه الضراوة.

رفض المخرج السوري يوسف رزق اتهامه بوصف مواطنته الفنانة جيني أسبر بـ"العاهرةفي الوقت الذي شن فيه هجوما عنيفا على المخرج نجدت أنزور، وحذره بشدة بضرورة التوقف عند حده، وعدم انتقاد الآخرين بهذه الضراوة.

فيما رفض المخرج السوري نجدت أنزور ما قاله يوسف رزق، معتبرا أنه (رزق) رجل مدعٍ ومفترٍ على الآخرين، وأن الرد على مثل هذا الكلام بمثابة انتقاص لشخصيته.

وقال رزق، في تصريح لـmbc.net: "في أحد لقاءاتي الصحفية، ذكرت أن الفنانة جيني أسبر لعبت دور العاهرة في أحد أعمالي، ولم أتهمها بأنها عاهرة، فما كان من الفنانة صفاء سلطان إلا أن أكدت لها أنني وصفتها بالعاهرة، وبناء عليه نشب الخلاف بيننا".

وانتقد المخرج السوري وصف أنزور لمخرجين كبار في الدراما السورية أمثال باسل الخطيب بالفاشل والفاقد للخيال، لافتا إلى أن "الجميع يدرك أن باسل الخطيب شاب طموح ومخرج متميز برؤيته الإخراجية التي أثرى بها الدراما السورية".

وأشار إلى أن هجوم أنزور لم يتوقف عند هذا الحد، بل وصل انتقاده لي شخصيا، ووصفني بأني لا أملك شيئا على المستوى الإخراجي، وهذا الأمر لا يمت للواقع بصلة؛ إذ لا تخفى بَصْمتي على أحد في تطوير الدراما السورية، في حين أن أعماله فشلت في تحقيق ما يصبو إليه.

كما طالب المخرج السوري مواطنه أنزور بدخول ساحة المنافسة الشريفة القائمة بين الفنانين والمخرجين، بدلا من صب جام غضبه على أمور شخصية صرفة، متسائلا عن أسباب وصفه للمخرجة رشا شربتجي بأنها متدربة وهاوية؟.

وفي سياق آخر، كشف يوسف أن انفصاله عن زوجته السابقة الفنانة إمارات رزق يرجع إلى غيرته عليها في أجواء عالم التمثيل التي رافقت علاقتهما، موضحا أنه لم يستطع تحمل ذلك، مما أدى إلى الانفصال.

وأضاف أن الله رزقني ابني "دانييل" الذي بات كل شيء بالنسبة لي، وكل ما أملكه في هذا العالم، ولكن هذا لا يمنعني من التفكير في إيجاد شريكة حياة جديدة، وأفضل أن تكون بعيدة عن الوسط الفني.

من جانبه، أكد المخرج السوري نجدت أنزور رفضه الرد على اتهامات يوسف رزق، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه رجل مدعٍ ومفترٍ على الآخرين، وأن الرد على مثل هذا الكلام بمثابة انتقاص لشخصيته.

وعلق على اتهامه بالإساءة للمخرج بسام الملا بالقول إنه من أقدر مخرجي التلفزيون في سوريا، موضحا أنه على الرغم من ضيق مساحات التصوير الداخلي في مسلسل "باب الحارة" استطاع أن يحلق في هذا الفضاء، ويبرز خياله وأسلوبه الإخراجي بشكل جذاب، الأمر الذي أدى إلى نجاح وانتشار كبير لمسلسل "باب الحارة".

وأضاف أنزور -في تصريحات لـmbc.net- لا أريد التعقيب على هذا الموضوع كثيرا لأنه مخل بالأخلاق المهنية، وأنا لا أتعامل مع مثل هذا المتاهات، ولا تربطني بـ"يوسف رزق" أي صلة شخصية، كما أنني لا أحتك به عن قرب، فدعه يتحدث كيفما يشاء.

في السياق ذاته، أشاد المخرج السوري بالنجاح الكبير الذي حققه مسلسل "باب الحارةمؤكدا إعجابه به كعمل فني قدم البيئة واللهجة الدمشقية إلى كل أنحاء الوطن العربي، ونماذج من شخصيات التصقت في ذاكرة المشاهدين، مثل "عكيد" و"النمس" و"أبو عصام" وبالتالي يعتبر عملا ممتازا ومتمما لمسيرة الدراما السورية، ويستحق هذا النجاح.

وكشف أنزور عن مشاريعه المستقبلية؛ حيث يحضر لعمل اجتماعي بعنوان "ما ملكت أيمانكم" من تأليف الدكتورة هالة دياب، ويتناول مثلث المجتمع: الروح والعقل والجسد، كما يتطرق إلى التطرف الديني، والتطرف الأخلاقي على حساب الطبقة الوسطى التي اقتربت من الزوال، والتي تحتاج منا إلى إعادة النظر في تنظيم حياتنا.