EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2009

دافع عن اختياره لسلاف فواخرجي مخرج أسمهان: "الاجتياح" يستحق الإيمي.. ولا أسعى لفتنة

مشهد من مسلسل "الاجتياح" الذي عرضته mbc1

مشهد من مسلسل "الاجتياح" الذي عرضته mbc1

أكد المخرج التونسي شوقي الماجري أن مسلسل "الاجتياح" الذي قام بإخراجه يستحق جائزة "الإيمي" الأمريكية التي حصل عليها مؤخرا، نافيا في الوقت نفسه سعيه إلى إحداث فتنة طائفية بالعراق من خلال مسلسله الجديد "هدوء نسبيالذي يرصد أوضاع العراق الآن.

أكد المخرج التونسي شوقي الماجري أن مسلسل "الاجتياح" الذي قام بإخراجه يستحق جائزة "الإيمي" الأمريكية التي حصل عليها مؤخرا، نافيا في الوقت نفسه سعيه إلى إحداث فتنة طائفية بالعراق من خلال مسلسله الجديد "هدوء نسبيالذي يرصد أوضاع العراق الآن.

وقال الماجري "شرعت مؤخرا في تصوير أول مشاهد "هدوء نسبي" في سوريا، لكن المسلسل لن يركز على تفاصيل الشأن الداخلي للعراق، بل سيرصد الفترة التي سبقت سقوط بغداد، من خلال عيون مراسلي الحرب العرب الذين دفعوا ثمنا باهظا خلال تغطيتهم مجريات الحرب على العراق".

وأضاف أن "المشاهد سيتابع من خلال المسلسل الجديد خطوات هؤلاء المراسلين، وعملهم اليومي القائم على نقل مشاهد الموت والقصف العشوائي للطائرات الأمريكية، وما خلفته من تخريب للبنية التحتية العراقيةوذلك بحسب صحيفة "الخبر" الجزائرية.

وأوضح المخرج التونسي أن الممثلة المصرية نيللي كريم هي بطلة العمل، وذلك بعد اعتذار غادة عادل، حيث تجسد شخصية مراسلة مصرية، وإلى جانبها بيير داغر من لبنان، عابد فهد وقمر خلف من سوريا، وأسماء أخرى.

وأشار إلى أنه سيتعرض إلى العلاقات بين العراقيين؛ لأن أحداثه تتفاعل على أرض بلاد الرافدين، لكن دون تركيز كبير على الخلافات الطائفية التي تفجرت غداة سقوط بغداد، مؤكدا أن موقفه كفنان يرفض إثارة الفتنة الطائفية ويحرص على عراق موحد.

وحول كيفية ظهور الرئيس العراقي السابق صدام حسين في مجريات المسلسل، قال الماجري "صدام حسين لن يكون أكثر من وثيقة من الأرشيف في أحداث المسلسل، وسنراه كما عرفناه دائما من خلال الخطابات الحماسية الموجهة إلى الشعب العراقي".

ورفض تصنيفه على أنه مخرج أعمال تاريخية، وقال "لا أعتقد أنني محسوب على الأعمال التاريخية، فأنا قدمت سابقا أعمالا فنية متنوعة ومن أجناس درامية متعددة، وإن كانت الدراما التاريخية قد برزت أكثر من غيرها في مرحلة ما، فالأمر عائد إلى أن الإقبال عليها كان أكثر في تلك المرحلة".

وحول حصول مسلسله "'الاجتياح'' على جائزة الإيمي العالمية، قال "إنني لم أنتظر الجائزة ولم أعط أهمية كبيرة للمشاركة، ليس لمستوى العمل، لكن لحجم المشاركة التي تجاوزت 400 مسلسل طويل من شتى أرجاء المعمورة، لكن عندما وصل ''الاجتياح'' إلى مراتب متقدمة من المسابقة آمنت بالتتويج".

وحول انتقاد بعض من عائلة المطربة الراحلة أسمهان للمسلسل الذي تناول قصة حياتها، خاصة على اختيار البطلة سلاف فواخرجي، قال المخرج التونسي "أنا منفذ مشاريع، وتحفظات العائلة شيء وارد في أعمال السير الذاتية، فنحن لا يمكن أن نلغي العائلة، لكنني أعتقد أنني قدمت عملا فنيا جميلا أحبه الناس وأنا راض عنه، وأعرف أن هناك من أبناء هذا الجيل من عادوا لسماع أغاني أسمهان بسبب المسلسل".

وأضاف "فيما يتعلق بالممثلة سلاف فواخرجي التي رآها البعض لا تقترب من شكل أسمهان، فردي كان دائما أنني لم أكن أهدف من العمل استنساخ أسمهان".