EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2009

بعد أدائه لمناسك العمرة محمود سعد يتعرض لأزمة صحية على الهواء مباشرة

محمود سعد يحظى بشعبية كبيرة في الساحة الإعلامية العربية

محمود سعد يحظى بشعبية كبيرة في الساحة الإعلامية العربية

تعرض الإعلامي المصري محمود سعد مساء السبت 28 فبراير لأزمة صحية مفاجئة على الهواء مباشرة أثناء تقديم برنامج "البيت بيتك" على التلفزيون المصري.

تعرض الإعلامي المصري محمود سعد مساء السبت 28 فبراير لأزمة صحية مفاجئة على الهواء مباشرة أثناء تقديم برنامج "البيت بيتك" على التلفزيون المصري.

وفاجأ سعد فريق الإعداد خلال الدقائق الأولى من ظهوره على الهواء بأنه غير قادر على مواصلة تقديم الحلقة التي لا يشاركه في تقديمها إعلامي آخر طالبا استدعاء طبيبه على الفور.

وخرج البرنامج بعدها لفاصل إعلاني طويل تم خلاله استدعاء الطبيب والصحفي خيري رمضان المشارك في تقديم البرنامج في أيام أخرى ليحل محل سعد في البرنامج الذي يقدم لمدة نحو ساعتين على الهواء مباشرة.

وقال محمد هاني -رئيس تحرير "البيت بيتك"- لوكالة الأنباء الألمانية: إن محمود سعد تعرض قبل شهرين لأزمة صحية مشابهة بدأت بدوار وفقد اتزان، وقام بإجراء فحوص طبية للاطمئنان على حالته، فأكد له الأطباء أنه يتعرض لحالة من الإجهاد الزائد، مشددين على ضرورة لجوئه لمزيد من الراحة.

وأضاف هاني أن محمود سعد كان طيلة الأسبوع الماضي في السعودية لأداء العمرة، وأنه عاد من سفره مساء الجمعة، ولم يتمكن من الحصول على قسط كاف من الراحة، حيث كان مقررا أن يقدم حلقة السبت من البرنامج التي يسبقها استعداد وجلسات عمل طويلة مع فريق الإعداد.

وتابع أن سعد "بدا في بداية الحلقة منهكا بشكل واضح، وبعد تقديم أول الأخبار التي يبدأ بها البرنامج قال إنه يشعر بحالة هبوط شديدة، وأنه لا يدري هل بإمكانه أن يكمل أم لا، فخرجنا إلى فاصل إعلاني طويل للاطمئنان عليه؛ حيث حضر طبيبه الدكتور محمد أشرف وأجرى فحوصا مبدئية نصح بعدها بضرورة نقله إلى منزله للراحة".

وخرج محمود سعد -بعد فحص الطبيب له- على الهواء مجددا ليؤكد للجمهور أنه بخير، لكنه لن يستطيع استكمال تقديم البرنامج؛ لأنه يشعر بحالة إعياء شديدة.

وقال رئيس تحرير البرنامج: إنه تم استدعاء خيري رمضان الذي كان في مكان قريب واستكمل تقديم الحلقة، بينما نقل سعد إلى منزله بصحبة طبيبه الذي لحقت به الدكتورة علياء عبد الفتاح لإجراء فحوص دقيقة.

وقالت عبد الفتاح: إن حالة سعد مطمئنة حاليا، لكنها لا يمكنها الجزم بتفاصيل حالته الصحية إلا بعد إجراء تقييم دقيق له، وعندها يمكن الحكم على الحالة.

ويعد محمود سعد -57 عاما، وهو صحفي وناقد فني بالأساس- أحد أبرز مقدمي البرامج الجماهيرية في مصر، وله قاعدة شعبية واسعة، نظرا لاهتمامه بهموم البسطاء وعمل في قنوات عدة أبرزها "mbc" والتلفزيون المصري.