EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

يجسد شخصية لص يبتز الأغنياء ليكفي قوت الفقراء محمد سعد يراهن على "شمس الأنصاري" وينتظر رأي الجمهور

محمد سعد 3
محمد سعد 2
محمد سعد

مسلسل "شمس الدين الأنصاري" هو رهان فنان الكوميديا المصري محمد سعد الذي سينطلق به إلى عالم الدراما الرمضانية لأول مرة، محاولا الخروج من النمط الذي اعتاده الجمهور خلال السنوات الماضية.
سعد يتوقع لمسلسله الرمضاني تحقيق نسبة مشاهدة عالية مع عرض حلقاته الأولى، ويكشف أنه كان يتمنى دخول الدراما التلفزيونية منذ فترة طويلة لكي يظهر الوجه الآخر من "العملةعلى حد قوله.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

يجسد شخصية لص يبتز الأغنياء ليكفي قوت الفقراء محمد سعد يراهن على "شمس الأنصاري" وينتظر رأي الجمهور

(القاهرة - رحاب محسن - mbc.net)  مسلسل "شمس الدين الأنصاري" هو رهان فنان الكوميديا المصري محمد سعد الذي سينطلق به إلى عالم الدراما الرمضانية لأول مرة، محاولا الخروج من النمط الذي اعتاده الجمهور خلال السنوات الماضية.

سعد يتوقع لمسلسله الرمضاني تحقيق نسبة مشاهدة عالية مع عرض حلقاته الأولى، ويكشف أنه كان يتمنى دخول الدراما التلفزيونية منذ فترة طويلة لكي يُظهر الوجهَ الآخر من "العملة" على حد قوله، وهي المقولة التي كان يطالبه بها الكثير من النقاد الذين نصحوه بأن يخرج من ثوب اللمبي، وهي الشخصية التي اشتُهر بها، وحققت شعبية كبيرة في السينما المصرية وعلى مستوى العالم العربي.

اللمبي سابقا يؤكد -في تصريحات لـmbc.net- أنه كان ينتظر خلال السنوات الماضية أن يطل على جمهوره من خلال الشاشة الفضية، ولكن في ثوبٍ جديد يستحق تحويل المسار من السينما للتلفزيون؛ إلا أن التجربة لم تكن سهلة، خاصة وأن جمهور السينما يختلف عن جمهور التلفزيون، كما أن صعوبة التصوير تختلف من ساعات تصوير فيلم سينمائي إلى ساعات تصوير مسلسل تلفزيوني، فهناك اختلاف كلي وجزئي.

سعد كان مترددا خلال السنوات الماضية على الرغم من أنه عرض عليه كم كبير من الأعمال التلفزيونية؛ إلا أنه لم يقتنع بأن شيئا من هذه الأعمال يستحق أن يكون بداية له أمام جمهور التلفزيون الذي سيشاهده يوميا على مدار 30 يوما هي أيام عرض المسلسل؛ إلا أن قصة مسلسل "شمس الدين الأنصاري" جذبته عند قراءته من صفحاته الأولى.

الفنان المصري يؤكد أن العمل بالفعل يستحق تحويل المسار، فالورق مكتوب بحرفية شديدة وبإتقان رائع، هذا بالإضافة إلى لمسات المخرج جمال عبد الحميد التي أضافت تميزا في الورق الذي قام بكتابته، وهو ما دفعه لقبول هذا العمل لتقديمه خلال شهر رمضان المقبل.

ويجسد محمد سعد شخصية "شمس الأنصاريوهو شاب صعيدي، نجل عبد القادر الضراوي زعيم إحدى قبائل الصعيد، ويعمل شمس لصا بهدف مساعدة الفقراء، وذلك بسطوه على الأغنياء وأباطرة الفساد الذين يعملون على سرقة الطبقة الكادحة في المجتمع الصعيدي، لذلك يلقبونه بـ"روبن هود العرب".

ويصنف العمل (كوميدي أكشن) تدور أحداثه داخل البيئة الصعيدية في إحدى الأبعديات التي يملكها إقطاعي قبل ثورة يوليو 1952، ويرصد العمل مشكلات الصعيد.

سعد ينفي تخوفه من إقبال العديد من نجوم السينما هذا العام على الدراما التلفزيونية، ويرى أن كل هؤلاء النجوم في صالح الدراما، وفي صالح المنافسة، وكل نجم له جمهوره الذي يتابعه ويتابع أعماله، لافتا إلى أنه يرى أن البقاء في هذا العام الثري بالأعمال الفنية سيكون للأصلح، وأن الجمهور في النهاية هو الذي سيختار ويستمتع بالأفضل من وجهة نظره.

"مسلسل شمس الأنصاري" تأليف وإخراج جمال عبد الحميد الذي أكد أن محمد سعد فيه طاقات تمثيلية كبيرة، لم يستطع أي مخرج حتى الآن التعامل معها أو استغلالها. ويشارك في بطولة المسلسل فاروق الفيشاوي، ولقاء الخميسي، ومحمود الجندي، وعبد الرحمن أبو زهرة، وأحمد سلامة، وأحمد عزمي، وسناء شافع، ومحمد كامل، وعايدة رياض