EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

عزا النجاح إلى إتقانه اللهجة الفلسطينية محمد القس: قهرنا صعوبات تصوير "كوميدو" بمقالب طريفة

قال الفنان السوري محمد القس -الذي جسد شخصية ملحوس في مسلسل "بني جان"- إن المقالب هونت صعوبة التصوير في برنامج " كوميدو" أزالت إرهاق التصوير بثلاث كاميرات.

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

عزا النجاح إلى إتقانه اللهجة الفلسطينية محمد القس: قهرنا صعوبات تصوير "كوميدو" بمقالب طريفة

قال الفنان السوري محمد القس -الذي جسد شخصية ملحوس في مسلسل "بني جان"- إن المقالب هونت صعوبة التصوير في برنامج " كوميدو" أزالت إرهاق التصوير بثلاث كاميرات.

وأكد القس في تصريحات خاصة لـmbc.net أن الروح الجميلة التي كانت سائدة بين أفراد العمل ساعدت على تجاوز أي صعوبة، وأضاف "قهرنا الصعوبات بالمقالب الكوميدية التي لن تمحى من ذاكرتي أبدا".

وتذكر القس بعضا من هذه المواقف، منها أنهم تركوا الفنان مشعل المطيري في "اللوكيشن" واستقلوا السيارات التابعة لشركة الإنتاج متجهين إلى الفندق، وفي يوم آخر تركوا الفنان عبد الله أحمد في الفندق، وذهبوا إلى "اللوكيشن" مما عطل التصوير ساعة على الأقل.

في الوقت نفسه، قال إن الاستعانة بثلاث كاميرات في تصوير حلقات برنامج "كوميدو" أضفى صعوبة على الممثلين وأصابهم بالإرهاق.

وأوضح أن تصوير المسلسلات العادية يكون غالبا بكاميرا واحدة تتجه مع تحركات الممثل، لكن في "كوميدو" كان بأكثر من كاميرا ثابتة، كما يحدث في مسلسلات "الست كوم"؛ حيث تكون تحركات الممثل موزعة بين الكاميرات الثلاثة.

وعن الاعتماد على وجوه جديدة في ظل صعوبة التصوير بثلاث كاميرات، أبدى القس إعجابه بأداء هذه الوجوه، مشيرا إلى أنه تعلم من بعضهم البعد عن التكلف والبساطة في الأداء، وقال "ليس عيبا أن أتعلم منهم.. ويتعلمون مني.. فهذه الروح هي المفترض أن تسود أجواء أي عمل".

ويقوم العمل على كوميديا الموقف في شكل "اسكتشات" تطرح بطريقة جديدة تعتمد على أن تكون الشخصيات داخل المشاهد شخصيات حقيقية، ومستمدة من أرض الواقع.

ويقول القس "هذا الشكل من الكوميديا يحتاج لرسائل قصيرة جدا توجهها للمشاهد.. على عكس الأعمال الأخرى مثل "بني جان" التي يمكن أن توجه الرسالة في أكثر من حلقة، ويكون الممثل وليس الموقف هو البطل".

وعن ردود الفعل الإيجابية التي استقبلتها شخصية الجني "ملحوس" التي أداها في بني جان، وهل يتوقع نفس النجاح في "كوميدو"؟ أعزى القس نجاح شخصية "ملحوس" للهجة الفلسطينية التي أدى بها، وصنعت اختلافا عن باقي الشخصيات.

وقال "أنا أحب أن أؤدي بلهجات مختلفة.. ولذلك أتدرب حاليا على اللهجة المصرية".

وأكد القس أن كل ردود الفعل التي استقبلها حتى الآن عن حلقة يوم الجمعة الماضية من "كوميدو" إيجابية، لكنه لن يستطيع أن يصل لحكم نهائي إلا بعد ثلاث أو أربع حلقات.

ورصدت الحلقة الأولى من مسلسل "كوميدو" ظاهرة النصب عبر الهاتف الجوال، من خلال شخصية شاب يستعين بهاتفه الجوال للبحث عن الوسيلة الأفضل للانتحار، ولكن عن طريق خدمة العملاء في شركات الجوال، ويرد الكمبيوتر الخاص بالشركة على الشاب الباحث عن الانتحار، ليسرد عدة خدمات تختص كل واحدة بالضغط على رقم معين، وذلك بهدف تحقيق أكبر قدر من المكاسب على حساب المتصل.

يذكر أن شخصية "ملحوس" في "بني جان" التي جسدها القس قد نالت إعجاب زوار الفيس بوك؛ حيث وصل عدد أعضاء صفحته إلى ألفي عضو، وطالب أكثر من 32 منتدى بزيادة مدة عرض المسلسل، وتحول اسم "ملحوس" كموضة على الموقع واستخدمه بعض الزوار كاسم مستعار.

كان محمد القس قد حقق نقلة نوعية في حياته الفنية من خلال مسلسل "غشمشم 3" من خلال شخصية الرجل السوداني "وردي غص الليمون".