EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2011

"تعرضت لانتقادات.. ولكن الإشادات أكثر" محمد الشهري يكشف لـMBCFM احتجاجات الجمهور في كواليس "الكأس"

كشف الإعلامي السعودي محمد الشهري مقدم برنامج الكأس على MBC- عن كواليس برنامجه في حلقة الأربعاء 5 يناير/كانون الثاني 2011م من برنامج "استراحة محارب"؛ الذي يقدمه ياسر الشمراني علىMBC FM ، معتبرا أن البرنامج نجح على رغم أنها التجربة الأولى.

كشف الإعلامي السعودي محمد الشهري مقدم برنامج الكأس على MBC- عن كواليس برنامجه في حلقة الأربعاء 5 يناير/كانون الثاني 2011م من برنامج "استراحة محارب"؛ الذي يقدمه ياسر الشمراني علىMBC FM ، معتبرا أن البرنامج نجح على رغم أنها التجربة الأولى.

وحول المشكلات التي ظهرت في الحلقة الختامية من البرنامج، وجمعت بين الاتحاد والنصر، واستطاع النصر حسم النتيجة لصالحه، أوضح الشهري أن نزول الجمهور إلى المسرح كان تعبيرا عن الفرحة، مشيرا إلى أن الحلقة شهدت فعلا احتجاجات من جمهور الاتحاد، إلا أنها كانت بسيطة.

وحول الأنباء التي ترددت عن شكوى الشهري وقلقه من تقديم البرنامج، أوضح الشهري أنه لم يشكُ من تقديم البرنامج، وإنما كان ينتابه قلق كبير، مرجعا ذلك إلى الضغوط الكبيرة التي كان يتعرض لها بسبب حساسية البرنامج وحضور الجمهور، فضلا عن مشاركة أندية سعودية كبيرة ومشاهدين كبار.

وأوضح أنه كان يتعرض لمواقف قبيل الحلقات تزيد من قلقه؛ مثل اعتذار بعض الضيوف قبل وقت قليل جدا من تقديم الحلقة، وهو ما يعني إعادة إعداد التقارير و"سكريبت" الحلقة، في يوم واحد قبل الحلقة الجديدة، مشيرا إلى وجود أشياء كثيرة تحدث وراء الكواليس لا يدري الجمهور عنها شيئا.

وكان برنامج "الكأس" قد اختتم حلقاته الثلاثاء الماضي بفوز النصر ببطولة كأس الأمير سلطان بن فهد الثقافية، بعد فوزه على منافسه الاتحاد بنتيجة 40-34 في المباراة النهائية، ليحصل النصر على 500 ألف ريال سعودي، فيما حصل الاتحاد صاحب المركز الثاني على 200 ألف ريال، ونال فريق الشباب -صاحب المركز الثالث- 100 ألف ريال، بينما فاز الهلال بمبلغ 50 ألف ريال بحصوله على المركز الرابع.

وأوضح الشهري أن فكرة البرنامج ترجع إلى الرئاسة العامة لرعاية الشباب، منذ سنتين وأعيدت صياغة الفكرة أكثر من مرة، خاصة وأنها كانت عبارة عن مسابقة قديمة تجريها رعاية الشباب بين المناطق وتطورت بشكل كبير حتى ظهرت على صورتها في برنامج "الكأس" على MBC.

وأضاف أن أسرة البرنامج بدأت في إعداده على صورته النهائية منذ شهر أبريل/نيسان الماضي، حتى تبلورت الفكرة تماما واتفق على تقديمها في 28 سبتمبر/أيلول الماضي.

ووجه الشهري الشكر لكل المسؤولين في مجموعة MBC، على اختيارهم له لتقديم هذا البرنامج، معترفا بأنه تعرض لانتقادات، إلا أنه اعتبرها قليلة مقارنة بالإشادات التي كان يتلقاها في الأماكن العامة.