EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

اكتفى بمشاهدة "الجماعة" في رمضان مؤلف مصري: "شيخ العرب همام" بلا مرجعية

صفاء عامر يحضر لمسلسل صعيدي جديد اسمه "الميراث الملعون"

صفاء عامر يحضر لمسلسل صعيدي جديد اسمه "الميراث الملعون"

شكك المؤلف محمد صفاء عامر في الحقائق التاريخية التي تناولتها أحداث مسلسل "شيخ العرب هماممؤكدا أن "همام" شخصية يحيطها الغموض من الناحية الاجتماعية، فيما عبر عن ضيقه من سخرية أحمد مكي من الشخصية الصعيدية في مسلسله "الكبير أوىمنتقدا -في الوقت ذاته- كتاب دراما الصعيد، واصفا إياهم بأنهم لا يريدون بذل أي جهد ويلجؤون لتقليده.

  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

اكتفى بمشاهدة "الجماعة" في رمضان مؤلف مصري: "شيخ العرب همام" بلا مرجعية

شكك المؤلف محمد صفاء عامر في الحقائق التاريخية التي تناولتها أحداث مسلسل "شيخ العرب هماممؤكدا أن "همام" شخصية يحيطها الغموض من الناحية الاجتماعية، فيما عبر عن ضيقه من سخرية أحمد مكي من الشخصية الصعيدية في مسلسله "الكبير أوىمنتقدا -في الوقت ذاته- كتاب دراما الصعيد، واصفا إياهم بأنهم لا يريدون بذل أي جهد ويلجؤون لتقليده.

ووصف عامر "عبد الرحيم كمال" مؤلف "شيخ العرب همام"؛ الذي عرضته بعض الفضائيات في رمضان، ونال درجة مشاهدة عالية، بأنه موهوب، ولكنه اندهش من تصديه لكتابة مسلسل يتناول حياة "همامخاصة أن هذه الشخصية لا أحد يعرف طبيعة حياتها الاجتماعية.

وقال -بحسب ما أوردت صحيفة الخليج الإماراتية يوم السبت 11 سبتمبر/أيلول: "المؤلف ليس لديه مرجعية فيما يكتبه، فعلى أي أساس كتب مسلسله".

وانتقد عامر الفنان الشاب أحمد مكي قائلا: "أصبت بحالة من الغضب والحزن لما قدمه أحمد مكي في مسلسله "الكبير أوى"؛ الذي يسخر من الشخصية الصعيدية؛ فقد قدمها بشكل مهين طوال المسلسل بهدف إضحاك الناس على الصعايدة.

وأبدى عامر اندهاشه من المسلسلات الصعيدية التي عرضت هذا العام، قائلا: "أحداثها تدور حول تجارة المخدرات والأسلحة في الصعيد، وكأن الصعيد أصبح موطنا للمخدرات وتجارة الأسلحة".

وقال: المؤلفون لا يريدون بذل أي مجهود ولا يعرضون المشاكل الحقيقية في الصعيد؛ التي لا تعد ولا تحصى، وتجارة السلاح موجودة بالفعل، ولكنها ضعيفة، وسبق أن تناولتها في مسلسل «مسألة مبدأ»، أما تجارة المخدرات فتكاد تكون منعدمة، وقدمتها أيضا في مسلسل «حدائق الشيطان».

وأضاف أن الصعيد مشهور بتجارة الآثار، أما السلاح والمخدرات فمن المعروف أنهما جريمتان موجودتان بكثرة فى القاهرة والوجه البحري.

وأوضح «عامر» أن النجاح الذي حققته مسلسلاته أغرى المؤلفين للكتابة عن الصعيد تحديدا، الغريب -كما يراه عامر- أن جميع الأعمال تدور أحداثها في محافظة قنا، التي كانت محور أحداث جميع أعماله؛ لأنها مسقط رأسه، وهو على دراية تامة بثقافة وتفكير أهلها، ولهذا يندهش من تركيز المؤلفين عليها، على رغم أنهم لا يعرفون عنها شيئا.

ووصف عامر ما قدم هذا العام من أعمال عن الصعيد بأنه تقليد لما كتبه سابقا، وقال: إن الصعيد ليس فيه الدموية والقتل الذي ظهر في تلك الأعمال هذا العام، فالقتل لا بد أن يكون له مبرر وموظفا دراميا.

وأكد «عامر» أن الكتابة عن الصعيد ليست بهذه السهولة؛ فلا بد أن يكون المؤلف من المدينة التي يكتب عنها، وعلى علم تام بظروف أهلها، فالصعيد ليس مجرد لهجة وملابس.

وقال عامر: بعد ما رأيته هذا العام ابتعدت تماما عن مشاهدة أعمال الصعيد، وشاهدت فقط مسلسل «الجماعة».

ونفى عامر أن يكون قد قدم الصعيد في أعماله من ناحية الشكل فقط، قائلا: "لا أنكر أن الكل دخل التعليم حتى الفتيات، ولكن أنا أتعامل في أعمالي مع إنسانيات، "مع روح الصعيدي وليس شكله".

وأوضح عامر أنه طوال السنوات الماضية كرم عن طريق أعماله الشخصية الصعيدية، بعد أن كانت الدراما تتناول الصعيدي على أنه رجل غبي وشديد القسوة وقاتل؛ ففي أعماله أظهره على أنه رجل ذكي ورومانسي ويتغير بالحب.

يذكر أن "عامر"؛ الذي قدم ١١ مسلسلاً عن الصعيد، بداية من «ذئاب الجبل» حتى «أفراح إبليس»، يحضر حاليا لمسلسل صعيدي اسمه "الميراث الملعون".