EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2010

نور شيشكلي قالت إنها لجأت للإيحاءات وليس الجنس الفج مؤلفة "أيام السراب": ممثلات رفضن المتحولة جنسيا خوفا من السعوديين

كشفت الكاتبة السعودية نور شيشكلي -التي شاركت في تأليف مسلسل "أيام السرابالذي تعرضه MBC حاليا- النقاب عن الذي دفعها لكتابة شخصية (جميلة) المتحولة جنسيا أنها قابلت بالفعل نموذجا حقيقيا لطبيبة أسنان غيرت جنسها إلى رجل.

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2010

نور شيشكلي قالت إنها لجأت للإيحاءات وليس الجنس الفج مؤلفة "أيام السراب": ممثلات رفضن المتحولة جنسيا خوفا من السعوديين

كشفت الكاتبة السعودية نور شيشكلي -التي شاركت في تأليف مسلسل "أيام السرابالذي تعرضه MBC حاليا- النقاب عن الذي دفعها لكتابة شخصية (جميلة) المتحولة جنسيا أنها قابلت بالفعل نموذجا حقيقيا لطبيبة أسنان غيرت جنسها إلى رجل.

وكشفت الكاتبة السعودية -في تصريحات خاصة لـmbc.net- عن أن هناك الكثيرات من الفنانات -اللاتي رفضت نور ذكر أسماءهن- رفضن تجسيد الشخصية، نظرا لتخوفهن الشديد من ردود الأفعال المتوقعة في ظل تحفظ المجتمع السعودي، غير أن الفنانة السعودية ميسون الرويلي وافقت على تجسيد الدور.

وشددت على أنها لم تلجأ إلى الفجاجة أو المشاهد الجنسية بل ركزت على الإيحاءات فقط، واصفة العمل كله -في العموم- بأنه جريء، وبه تحديات عدة.

وفي السياق نفسه، نفت نور أن تكون استلهمت شخصية (جميلة) من الفنانة داليا البحيري التي جسدت شخصية (سالي) التي تحولت إلى رجل هو (عفيفي) ضمن أحداث المسلسل المصري (صرخة أنثى) الذي كتبه المؤلف المصري محمد الغيطي، وكان أول عمل عربي يناقش قضية التحول الجنسي.

وأكدت أنه في أثناء عرض مسلسل (صرخة أنثى) المصري كانت هي وورشة كتابة العمل منهمكين في كتابة أحداث مسلسل (أيام السرابفيما يعني أنها لم تستلهم شخصية "جميلة" من أحداث المسلسل المصري.

وأضافت أن النماذج المتحولة جنسيا موجودة في المجتمع العربي، وتعاني صراعا مزدوجا نفسيا وجسديا، وهو ما حاولت التركيز عليه بقدر الإمكان، في شخصية (جميلة) التي عانت الكثير في رحلة تحولها من فتاة إلى رجل سواء بينها وبين نفسها متمثلا في دخولها (دورة المياه) مثلا، أم المواقف الأخرى الخاصة، أم حتى في علاقتها بالآخرين.

كان مسلسل أيام السراب قد شارك في كتابته ورشة عمل مكونة -بالإضافة إلى نور شيشكلي- طالب الدوس، ورانيا البيطار، وبشرى قشمر، ومعصومة المطاوعة

نور شيشكلي أوضحت أيضا أن رؤيتها هي وورشة كتابة المسلسل لشخصية المتحولة جنسيا جاءت بعد إلحاح ذهني استمر لسنوات معها، حتى نجحت في ترجمته بشخصية (جميلة).

واعتبرت مؤلفة "أيام السراب" أن أصعب مشهد واجهته هو عندما تسافر فيها الفتاة المتحولة جنسيا من السعودية وهي لا تزال فتاة، في رحلة علاج تعود بعدها إلى المملكة وهي رجل مكتمل الصفات الرجولية، وما يكتنف ذلك من معاناة في استخراج أوراق السفر، والإجراءات الشديدة التي جعلتها تشعر هي شخصيا -ضمن الأحداث- بتأزم نفسي.

وأشارت نور إلى صعوبة مشهد مواجهة "جميلة" لأهلها كذلك، وكيف أن العائلة كلها كانت تستحي منها خاصة البنات؛ إذ كانت تحمل الكثير من الأسرار النسائية لهن، ما جعل علاقتها معهن متوترة للغاية.

عن معايير اختيارها للشخصية التي تجسد الفتاة المتحولة جنسيا، ووقوع الاختيار على الفنانة ميسون بالذات، أشارت نور شيشكلي -في حوارها مع mbc.net – إلى أن الاختيار لم يكن فرديا بل كان هناك فريق للاختيار، وأنه حين تم اختيار ميسون قبلت على الفور، ورحبت بالفكرة لجديتها وعدم استهلاكها في الدراما العربية.

وشددت على أن الفنانة التي تؤدي هذه الشخصية يجب أن يتوفر بها شيء صعب تواجده في أي فتاة؛ ألا وهو أن تجمع بين الملامح الأنثوية والرجولية في الوقت ذاته.

وأشارت إلى ميسون قد أرهقت بالفعل حتى تخرج الشخصية بهذه المصداقية الشديدة، فتعلمت الكثير من الحركات التي يتسم بها الرجال، وفي الوقت ذاته حافظت على أنوثتها، وتلك هي المعادلة الصعبة التي نجحت جميلة في تحقيقها.

وحول رأي هيئة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" السعودية في شخصية المتحولة جنسيا بصفة خاصة، قالت نور إن فريق عمل المسلسل دخل في مواجهات عدة مع الهيئة، لكن الهيئة لم تبدِ اعتراضا على سيناريو العمل لأن هذا ليس من اختصاصها بل في أثناء التصوير فقط يكمن عملها، ولكن لم تحدث مشكلات على قضية التحول الجنسي بصفة خاصة.

كانت الفنانة السعودية ميسون عبد العزيز الرويلي قد كشفت مؤخرا عن إصابتها باكتئاب لمدة شهر بسبب تجسديها دور فتاة تحولت إلى ذكر في "أيام السرابوعبرت ميسون -التي اشتهرت بتقديم فتاة الإيدز في مسلسل "أسوار"- عن عدم رفضها أي أدوار جريئة ما دامت تحمل بداخلها رسالة اجتماعية، مشيرة إلى أنها تراجعت عن الاعتزال بعد أن أقنعت أهلها.

وقالت "ميسون" -في مقابلة مع برنامج "صباح الخير يا عرب" الأربعاء الـ10 من فبراير/شباط الجاري- إن شخصية "جميلة" التي لعبتها في "أيام السراب" من أصعب الأدوار التي واجهتها بسبب الطبيعة المركبة للدور.

وأضافت أنها ظلت لمدة تقارب الشهر تتعلم الحركات والألفاظ الشبابية، لتجسد شخصية "جميلة" بصورة أقرب إلى الواقع.

وجسدت الفنانة السعودية في "أيام السراب" دور "جميلة"؛ الفتاة التي تعاني من نقص في الهرمونات الأنثوية.. الأمر الذي سبب إحراجا شديدا لعائلتها وبالأخص شقيقها الطبيب سامي؛ الذي يرفض بدوره عملية تغيير الجنس، ولكن جميلة تصر على التحول إلى ذكر.

وتدور أحداث مسلسل "أيام السراب" حول الصراع بين الثروة والسلطة، ويُبث يوميا على MBC من السبت إلى الأربعاء، ويتم عرض حلقة مجمعة تضم الحلقات الخمسة يوم الخميس من كل أسبوع.