EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

غادة عبد العال كتبت المسلسل من واقع تجربتها الشخصية مؤلفة عايزة أتجوز لإذاعة أمريكية: قصتي لا تشبه "الجنس والمدينة"

المسلسل يرصد مشكلة جيل من الفتيات العرب

المسلسل يرصد مشكلة جيل من الفتيات العرب

شبهت الإذاعة الأمريكية "NBR" مسلسل "عايزة أتجوز" الذي تعرضه قناة MBC1 في رمضان بالمسلسل الأمريكي الشهير "الجنس والمدينة".

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

غادة عبد العال كتبت المسلسل من واقع تجربتها الشخصية مؤلفة عايزة أتجوز لإذاعة أمريكية: قصتي لا تشبه "الجنس والمدينة"

شبهت الإذاعة الأمريكية "NBR" مسلسل "عايزة أتجوز" الذي تعرضه قناة MBC1 في رمضان بالمسلسل الأمريكي الشهير "الجنس والمدينة".

وأشارت إلى أن المسلسل الذي يرصد مشكلة العنوسة التي تواجه جيلا من الفتيات العرب المتعلمات؛ كتبته المؤلفة من واقع تجربتها الشخصية.

وذكرت الإذاعة في تقرير مطول في موقعها على الإنترنت الأربعاء 18 أغسطس/أب 2010م، "أن الشخصية الرئيسية بطلة مسلسل عايزة أتجوز تشبه كاري برادشو الشخصية الرئيسية في مسلسل "الجنس والمدينة" الأمريكي الشهير، الذي يتناول مشكلة العنوسة لدى 4 فتيات أمريكيات".

ولا تنكر مؤلفة المسلسل غادة عبد العال طبيبة صيدلية، وعمرها 31 عاما إعجابها الشديد بالمسلسل الأمريكي، إلا أنها تقول "إن العمل الذي قدّمته هو المدينة فقط بدون الجنس".

ووصفت الإذاعة الأمريكية المسلسل بأنه يتناول مشكلة تأخر سن زواج الفتيات في مصر في إطار كوميدي، ونقلت عن مؤلفته غادة عبد العال قولها إن "كوابيس ثقافة البحث عن عريس روتها في المسلسل بناء عن تجربتها الشخصية".

وتحدثت -في هذا المسلسل الذي تقوم ببطولته الفنانة التونسية هند صبري- عن مشكلة جيل بأكمله من الفتيات العرب، اللائي حصلن على قدر عالٍ من التعليم، واللاتي يتعرضن لضغوط مستمرة للزواج من قبل مجتمعاتهم الإسلامية المحافظة.

والمشكلة التي يعالجها المسلسل مأخوذة من كتاب يضم ما نشرته غادة عبد العال على مدونتها عن أزمة الزواج في الشرق الأوسط، وتضيف المؤلفة "أن سن الثلاثين يعني الحكم بالموت على المرأة التي لم تتزوج، فهو أشبه بالفشل والقبح".

وأشارت الإذاعة إلى أن الإقبال الكبير على مدونة غادة وكتاباتها يرجع إلى الأسلوب الكوميدي أو الساخر الذي تستخدمه في مدونتها، التي وصل عدد زائريها قرابة النصف مليون شخص.

تدور أحداث المسلسل في إطار كوميدي اجتماعي عن قصة "علا" (الفنانة هند صبري) وهي طبيبة صيدلانية شابة تنتمي للطبقة المتوسطة، وتسعى جاهدة للحاق بقطار الزواج قبل الوصول للعقد الثالث من عمرها، ولكنها لا تلتقي الشخص المناسب، على رغم تقدم عدد كبير من العرسان.

معاناة علا تمتد للعائلة التي تتكوّن من الأم (سوسن بدروالأب (أحمد فؤاد سليموالجدة (رجاء حسينوأخيرا الشقيق، ويلعب دوره طارق الإبياري، ومن الشخصيات المحورية أيضا كارولين خليل في دور صديقة "علا" في العمل.

وينقل موقع الإذاعة الوطنية الأمريكية عن غادة برسوم، أستاذ علم الاجتماع تعليقها على قضية العنوسة التي يناقشها المسلسل، قائلة "إن الضغوط تأتي لأن الزواج حق للمرور من مرحلة المراهقة إلى البلوغ، فالمجتمع ينظر إلى الشخص على أنه غير مكتمل ما لم يتزوج خاصة بالنسبة للفتاة".

وقالت الإذاعة نقلا عن إحصائية رسمية حديثة إن 9 ملايين شاب وفتاة تعدوا الـ35 عاما يعانون من العنوسة، منهم 5.5 ملايين شاب و3.5 ملايين فتاة، وإن معدل العنوسة يمثل (27% في الوجه البحري، و38% في المحافظات المحدودة والحضر، و25% في الوجه القبلي).