EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2010

دعت إلى اعتماد لغة التسامح بين الجميع لورا بوش لـMBC1: أمريكا لا تعادي المسلمين رغم أحداث 11 سبتمبر

لوار بوش روت تفاصيل الأحداث التي سبقت غزو العراق

لوار بوش روت تفاصيل الأحداث التي سبقت غزو العراق

رأت لورا بوش -زوجة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش- أن الأمريكيين لا يكنون شعورا معاديا للإسلام والمسلمين رغم هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول التي تعرضت لها بلادها عام 2001.

  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2010

دعت إلى اعتماد لغة التسامح بين الجميع لورا بوش لـMBC1: أمريكا لا تعادي المسلمين رغم أحداث 11 سبتمبر

رأت لورا بوش -زوجة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش- أن الأمريكيين لا يكنون شعورا معاديا للإسلام والمسلمين رغم هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول التي تعرضت لها بلادها عام 2001.

وقالت لورا لـ"صباح الخير يا عرب" الأربعاء 16 يونيو/حزيران: إنها "لا تعتقد بوجود ثمة شعور معادٍ للمسلمين في أمريكا الآنمشددةً على أهمية تقديم يد العون وطرح ثقافة التسامح بين الجميع سواء في أمريكا أو غيرها من البلدان.

وتطرقت قرينة الرئيس الأمريكي السابق إلى الفترة التي سبقت غزو العراق، وقالت "الأشهر التي سبقت الحرب كانت مشحونة بالتوتر، وكنا قلقين للغاية، والعائلة كلها كانت متوترة، حتى أن بناتنا وأصدقاءنا حضروا إلينا لتقديم الدعم المعنوي".

كما تطرقت إلى تفاصيل زيارتها إلى السعودية مؤخرا، مشيرةً إلى أن الزيارة جاءت ضمن مشاركتها في حملة سرطان الثدي، التي أتاحت لها فرصة التعرف على القواسم المشتركة التي تجمع بين الناس رغم اختلاف الجنسيات.

وفي سياق مختلف، كشفت لورا بوش أن القس الإنجيلي بيلي جراهام لعب دورا كبيرا في إقناع زوجها بالتوقف عن شرب الخمر بعد حضوره جلسات قراءة الكتاب المقدس.

وأضافت أن هناك أسبابا أخرى دفعت زوجها للإقلاع عن شرب الخمر؛ أبرزها صِغر سن أطفالها، وحاجتهم إلى الرعاية والاهتمام، فضلا عن أن جورج بوش الأب كان حينها مرشحا للرئاسة.

وحول علاقتها بحماتها باربرا بوش، قالت لورا إنها لم تتعرف عليها إلا بعد انتقالها مع زوجها إلى واشنطن للعمل ضمن حملة والده الانتخابية عامي 1987 و1988.

وأضافت أنها بدأت في تلك الفترة التعرف على حماتها عن قرب، والمشاركة معا في قراءة الكتب وزيارة متاحف واشنطن، وهو ما ساهم في تحسين العلاقة بينهما.

وأشارت قرينة الرئيس الأمريكي السابق إلى أنها حضرت حفل زفاف ابن شقيق زوجها على فتاة عراقية من أصل أردني، مؤكدة أن جميع المناسبات التي تضم إخوة وأخوات زوجها جورج محببة إلى قلبها.

وتابعت أنها تناولت في كتابها "كلام من القلب" خيبة الأمل التي أصابتها في الصغر؛ كونها طفلة وحيدة لأسرتها، غير أن هذا الشعور تبدد بعد زواجها من جورج والتعرف على عائلته.