EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

كشفت عن فزع 11 سبتمبر.. وعلاقتهما الغرامية لورا بوش لـ"أوبرا": قراءة الإنجيل ساعدت زوجي على الإقلاع عن الخمور

كشفت زوجة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش عن أن قراءة الإنجيل ساعدته على الإقلاع عن إدمان الكحول، مشيرة إلى أن قصة حبهما نشأت من أول مقابلة وتزوجا بعد ثلاثة أشهر.

  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

كشفت عن فزع 11 سبتمبر.. وعلاقتهما الغرامية لورا بوش لـ"أوبرا": قراءة الإنجيل ساعدت زوجي على الإقلاع عن الخمور

كشفت زوجة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش عن أن قراءة الإنجيل ساعدته في الإقلاع عن إدمان الكحول، مشيرة إلى أن قصة حبهما نشأت من أول مقابلة وتزوجا بعد ثلاثة أشهر.

و قالت لورا بوش -في مقابلة تلفزيونية مع برنامج "أوبرا" على MBC4 مساء الأربعاء 19 مايو/أيار- إنهما شعرا بالفزع في البيت الأبيض خلال أحداث 11 سبتمبر/أيلول، وهربا للملاجئ بعد فوضى كبيرة أثر التهديد بضرب المبنى.

وروت تفاصيل إقلاعه عن الكحول "بعد عيد ميلاده الـ40 شرب كثيرا في الاحتفال مع أصدقائه، ثم استيقظ جورج في اليوم التالي وهو مقرر الإقلاع عن الكحول، لكنه كان يحتاج إلى المساعدة لفعل ذلك الأمر".

وأضافت "أن حضوره لجلسات قراءة الكتاب المقدس ساعدته في الإقلاع عن الإدمان، خاصة أن والده في هذه الفترة كان مرشحا للرئاسة، بالإضافة إلى نضجه ورغبته الحقيقية في الإقلاع عن الإدمان".

لورا بوش نفت أن تكون هددت بهجر زوجها في هذه الفترة والابتعاد عنه، مشيرا إلى أن طلاقهما كان أمرا بعيدا، خاصة أن شرب الكحول كان مقبولا في المجتمع الأمريكي بين الرجال والنساء.

في سياق آخر، قالت لورا بوش إنها كشفت في مذكراتها "كلام من القلب" عن أنها شعرت بالخوف الشديد هي وزوجها يوم أحداث 11 سبتمبر/أيلول، مشيرة إلى أنهما نزلا إلى الملاجئ في البيت الأبيض بعد التهديدات بضرب المبنى.

وأوضحت أن البيت الأبيض لا يمكن رؤيته من السماء؛ إذ إنه مغطى بأشجار كثيفة، ولذلك لا يمكن لأي طائرة أن تصل إليه أو تضربه، لافتة إلى هروب موظفي البيت الأبيض وقتها حتى أن طاقمها النسائي فر بدون أحذية.

وأشارت إلى أن مذكراتها تتكون من 400 صفحة، وأنها تحدثت فيها عن نشأتها في غرب ولاية تكساس، موضحة أن الكتاب يحتوي على صور لطفولتها ومرحلة عمرها.

ولفتت إلى أنها كانت الطفلة الوحيدة لوالديها، وأن والدتها أجهضت 3 مرات، مشيرة إلى أن والديها حزنا كثيرا لعدم الإنجاب مجددا، وأنها حزنت كثيرا لعدم وجود شقيق أو شقيقة لها؛ حيث كانت تشعر بذلك عندما كانت تجلس في الكرسي الخلفي للسيارة بمفردها.

وكشفت لورا عن أنها تعلمت قيادة السيارات وهي لم تبلغ الـ13 عاما، لكنها حزينة لأنها قتلت مايك دوجلاس أعز أصدقائها في المدرسة في حادث تصادم.

لورا بوش عانت بشدة بعد هذا الحادث، وقالت إنها كانت آنذاك تصلي طول الوقت حتى ينجو دوجلاس بعد دخوله المستشفى لكنه مات، الأمر الذي خلّف لديها عقدة الشعور بالذنب، خاصة أنها لم تحضر الجنازة ولم تتواصل مع والدي الشاب المتوفى بناء على أوامر والديها.

ورأت أن هذه الحادثة جعلتها أكثر إيجابية بعدما أصبحت أمّا، مشيرة إلى أنها تذهب لمواساة أصدقاء بناتها وعائلاتهم عند وقوع أي حوادث لهم، خاصة أن هذا الحادث سوف يلازمها حتى الأبد.

وكشفت زوجة الرئيس الأمريكي السابق عن أن أول لقاء جمعها بجورج كان عن طريق أصدقائهما، وأنهما تعلقا ببعضهما بعد أول لقاء في ولاية تكساس.

وأوضحت "أنهما عندما ذهبا إلى الجامعة في ولاية هيوستن افترقا، إلا أنهما التقيا مرة ثانية ليتزوجا بعد ثلاثة أشهر من معرفتهمامشيرة إلى أنهما في زواجهما لقبا بالأعزب والأعنس؛ لأنهما كانا آخر اثنين تزوجا بين أصدقائهما، وكان عمرهما وقتها 31 عاما.

وأشارت إلى أنهما كان يدفعان ثمن وجباتهما في البيت الأبيض خلال فترة رئاسة جورج بوش، لكنهما لم يدفعا أجر السكن.

من جانبها، قالت باربرا -ابنة لورا بوش، التي استضافتها أوبرا أيضا في برنامجها- إنها ولدت قبل أختها جينا بدقيقة واحدة، وإنها بكت عندما قرأت قصة حياة والدتها في الكتاب الجديد، مشيرة إلى أنها وشقيقتها جينا لم يستمتعا بحياتهما منذ تولي والدهما الرئاسة بسبب الأضواء التي سلطت على حياتهما.

وأشارت إلى وسائل الإعلام كشفت ذات مرة ذهابهما إلى حانة لتناول الكحول، لكنها شددت على أنها وشقيقتها بعثا رسالة إلى بنات الرئيس الحالي باراك أوباما، وقالتا لهن فيها "قدرن حياته كرئيس دولة بما فيها من كبت حريات".