EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2011

لجين: أحلم بتقديم برنامج أسبوعي.. وأبحث عن شريك في "صباح الخير يا عرب"

أكدت الإعلامية "لجين عمران" -مقدمة برنامج "صباح الخير يا عرب"- رغبتها في تقديم برنامج أسبوعي اجتماعي بمفردها.

أكدت الإعلامية "لجين عمران" -مقدمة برنامج "صباح الخير يا عرب"- رغبتها في تقديم برنامج أسبوعي اجتماعي بمفردها.

وقالت "لجين" -في تصريحات لمجلة "الصدى" الإماراتية الأحد 6 فبراير/شباط 2011م-: إن البرنامج اليومي يستهلك طاقة أكبر ومواد أكثر، وأنها تطمح إلى تقديم برنامج أسبوعي حتى يتوق إليها الجمهور.

قالت "لجين عمران": إن البحث جار عن شريك لها في برنامج "صباح الخير يا عرببعد مغادرة الإعلامي "جلال شهدا" البرنامج، وأن ما يهم هو إيجاد مذيع يكون بينها وبينه الكيمياء التي كانت تجمعها بـ"جلال" وساهمت في نجاحهما.

في الوقت نفسه قالت "لجين" إنه ليس لديها أية مشكلة في تحمل مسؤولية البرنامج بمفردها، إلا أن البرنامج يومي ومباشر على الهواء؛ ما يتطلب وجود آخر تحسبا للظروف، فقد يتعب المذيع أو يمرض أو يحتاج لإجازة ما.

وعن القضايا المهمة التي ترى ضرورة طرحها في برنامجها "صباح الخير يا عربشددت على أهمية مناقشة قضية عدم ثقة المجتمع بالمرأة؛ التي تعتبر من الموضوعات التي تهم المرأة العربية، وقالت: "مازالت هناك نظرة شبه دونية للمرأة من بعض الفئات؛ الذين ينظرون لها على أنها عاطفية وأبعد ما تكون عن العقلانية والمنطقية".

وتحدثت لجين عن تجربة في بداية حياتها العملية، جعلتها تعيش أصعب موقف في حياتها، وتبقى 3 أيام بدون طعام.

وأضافت "لم أخبر أهلي بذلك؛ لأنني كنت مخطئة، ولم أدر أمور المالية بطريقة جيدة، وكنت أمثل الشبع أمام زميلاتي، بينما كنت أموت من الجوع، ولست قادرة على أن أقول لهم إنه ليس لدي المال لأشتري الطعام".

وأكدت أنها تعلمت من هذا الدرس القاسي كيف تدير أمورها المالية، وتوزعها على مدار الشهر، وأن تخطط للمستقبل بشكل صحيح، مضيفة أنها عندما أتت إلى دبي قررت الاستقرار فيها وأن تتملك بيتا، فخططت لهذا الأمر وحققته بعد فترة.

وعن رأيها في تجربة أختها "أسيل" في برنامج "هي وهوقالت: إن لديها بعض التحفظات، وإنها أوصلت وجهة نظرها إلى أسيل وزوجها خالد الذي كان يشاركها البرنامج.

في الوقت نفسه أكدت أنها لا يمكنها أن تجبرهما ليأخذا بأفكارها وتوجهاتها، قائلة إنهما يحترمان رأيها، ولكن أفكارهما وتوجهاتهما قد تكون مختلفة؛ نظرا للاختلاف بينهم في المرحلة العمرية.

واعتبرت أن برنامج "هي وهو" كان له إيجابيات كثيرة، وقالت: "مجتمعاتنا للأسف تنظر فقط إلى السلبيات، وتتحدث عنها بطريقة تجعلها تطغى على الإيجابيات".