EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

أشرن إلى تمتعه بجمال الروح لبنانيات لـmbc.net: إذا زار مهند الإيراني لبنان سوف نستقبله بالورود

أعرب عدد من الفتيات اللبنانيات في لقاءات مع mbc.net عن تطلعهن الشديد إلى قيام النجم الإيراني (حامد كميلي) -بطل مسلسل الوهم الإيراني الذي تعرضه MBC1 – بزيارة لبنان، مؤكدات أنهن سيتقبلنه في مطار بيروت بالورود.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

أشرن إلى تمتعه بجمال الروح لبنانيات لـmbc.net: إذا زار مهند الإيراني لبنان سوف نستقبله بالورود

أعرب عدد من الفتيات اللبنانيات في لقاءات مع mbc.net عن تطلعهن الشديد إلى قيام النجم الإيراني (حامد كميلي) -بطل مسلسل الوهم الإيراني الذي تعرضه MBC1 – بزيارة لبنان، مؤكدات أنهن سيتقبلنه في مطار بيروت بالورود.

وقالت هناء أبي رعد (طالبة جامعية) من مدينة عاليه أن مهند الإيراني في حال قيامه بزيارة لبنان فإنها ستخرج إلى استقباله بالورد في مطار بيروت. بينما أشارت الطالبة الجامعية رانيا إبراهيم إلى أن مهند الإيراني الذي يقوم بدور إلياس في المسلسل أصبح فتى أحلامها، ليس من ناحية الشكل وحسب، وإنما لجماله الداخلي أيضا والذي ينعكس على خارجه.

ولفتت إلى أن كميلي لم يجذبها بملامحه وحدها، وإنما بالدور الصعب والمركب الذي يلعبه، فهو يمثل دوري إلياس وفرزات المتناقضين ببراعة ما جعلنا ننتظر الساعة التي يبدأ فيها المسلسل لمتابعته.

دارين فليطي من بلدة عرسال البقاعية (كوافيرة) قارنت من جانبها بين المهندين، قائلة: إن "مهند الإيراني" أكثر وسامة من التركي، نظرا لما يتحلى به من جمال روحي يضاهي جمال الشكل بينما لم نرَ من مهند التركي إلا جمال الشكل فقط.

وأضافت أنها بمجرد أن تنتهي من عملها تتابع مسلسل الوهم لترى كيف يقوم مهند الإيراني بالدورين معا بشكل رائع رغم تناقضهما، متوقعة أن يظهر على حقيقته قريبا.

وأكدت هيام زين الدين (ربة منزل) من مدينة النبطية تعلقها بمسلسل الوهم الإيراني وببطله (حامد كميلى) وقالت: إنه ليس مسلسلا يشغل العين والأذن فقط، وإنما العقل أيضا لما يطرحه من قضايا مهمة.

أما روان عواضة من سكان بئر حسن في بيروت فقالت لـmbc.net: صحيح أنني أتابع مسلسل الوهم وبطله إلياس شديد الوسامة، لكنني ما زلت متعلقة بمهند التركي.

وقالت شقيقتها تالار: لا ننكر أننا تعلقنا بمهند وبعدد من الممثلين الأتراك، وتعرفنا من خلال مسلسل نور وغيره على الدراما التركية والحياة في تركيا بشكل عام، لكننا نتعرف حاليا من خلال مسلسل الوهم على دراما جديدة هي الدراما الإيرانية وعلى إيران التي لا تقل أهمية.

وذكرت أنها قصير(معلمة مدرسة): متابعتي لمسلسل الوهم الإيراني جعلتني أعرف أكثر عن إيران، التي تحترم العلم والأدب والفلسفة، فمنها عمر الخيام الذي أحب مقاماته، وتابعت: بعد المسلسل أصبحت أحب هذا البلد وأقرأ عنه أكثر.

وقالت نرمين ضو (موظفة بنك) من بلدة زرعون في جبل لبنان: لم أكن أعرف أن المرأة الإيرانية بكل هذا الانفتاح إلا من مسلسل الوهم الإيراني، فهي تجمع بين العلم والأخلاق، وأبعد ما تكون عن الانغلاق.

وأضافت نرمين: أجمل ما في المسلسل أنه إيراني وتعرضه محطة MBC1، وهذا رائع جدا، ويؤكد على فكرة التواصل ومد الجسور بين بلدان المنطقة الواحدة.

الجدير بالذكر أن مسلسل الوهم الإيراني عرض لأول مرة في شهر رمضان عام 2007، واحتل المرتبة الأولى في استفتاء أجرته مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية كأكثر المسلسلات مشاهدة.

يعرض المسلسل يوميا من السبت إلى الأربعاء في الساعة 12:00 (جرينتش) - 15:00 (السعودية ) وهو من بطولة أمين تارخ، حامد كميلي، شيرين بينا، لعيا زنگنه، وإخراج سيروس مقدم.