EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

تعيش حالة حب جديدة واستمتعت بأطول مكالمة عاطفية في حياتها كيلي أوزبراون تكتشف أن خطيبها السابق خانها مع رجل متحول جنسيا

كيلي أوزبراون وخطيبها السابق

كيلي أوزبراون وخطيبها السابق

لم تكن كيلي أوزبراون -نجمة التلفزيون والمغنية البريطانية- تتوقع أن تكون غريمتها التي تسببت في انفصالها عن خطيبها لوك واريل، ما هي إلا رجل متحول جنسيا.

لم تكن كيلي أوزبراون -نجمة التلفزيون والمغنية البريطانية- تتوقع أن تكون غريمتها التي تسببت في انفصالها عن خطيبها لوك واريل، ما هي إلا رجل متحول جنسيا.

وكانت كيلي، 26 سنة، قد فسخت خطبتها من واريل، 21 سنة، في يوليو/تموز الماضي، بعد أن اكتشفت أنه على علاقة بإيلي شنيدر، ولكنها لم تكن تعرف حينذاك أن إيلي ذكر يخضع لعلاجات هرمونية للتحضير لعملية التحول الجنسي التام.

وقد صرحت شنيدر، 21 عاما، بأنها جاءت للحياة كذكر، وأنها كانت تحمل اسم رينالدو جونزيلاس، كما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقالت إنها كانت صريحة مع لوك، وأطلعته على حقيقتها، وأنه لم يتضايق، بل أظهر شغفا أكثر لكونها كانت ذكرا في الماضي.

كما نفت علمها بأنه كان مرتبطا بكيلي، وقالت إنه ظل يردد لها أنه أعزب وغير مرتبط.

وقالت المتحولة "إيدي" أنها التقت واريل في إحدى الحانات في نيويورك منذ أكثر من عام، وأنها انجذبت له على الفور.

وعبرت إيدي عن خيبة أملها بعد أن اكتشفت أن كلام واريل عن الحب والزواج لم يكن إلا خداعا، فقد كان يفعل الشيء نفسه مع كيلي.

وكانت كيلي قد أطلقت في الشهر الماضي العنان لغضبها من واريل عبر تويتر، حيث وصفته في موقعها بأنه أسوأ ما حدث لها في حياتها.

وأضافت "لم أشعر من قبل بهذا الألم والحزن، لقد جئت من أجل قضاء الأعياد معه، لأفاجأ بخيانته لي مع مئات الفتيات، ناهيك عن الرجال".

تعيش كيلي حاليا بدايات حب جديد مع شخص لم تعلن عنه بعد، ولكنها كتبت على موقعها في تويتر، أنها تقضي أوقاتا سعيدة، مشيرة إلى أطول مكالمة هاتفية عاطفية أجرتها في حياتها، في الأسبوع الماضي.

شاهد كيلي أوربراون في مسابقة الرقص مع النجوم