EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2010

ملّت وزنها الزائد ومطاردة الصحف لأولادها كريستي آلي لـ"أوبرا": صائمة عن الجنس منذ 10 سنوات لأستمتع بالأمومة

كشفت الممثلة الأمريكية كريستي عن رفضها إقامة أي علاقة جنسية منذ 10 سنوات حتى تستمتع بأمومتها، ولا يتدخل أي شخص في تربية أبنائها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها ملت مطاردة صحف الفضائح لها ولأولادها بسبب وزنها الزائد، وتسعى دائما إلى إنقاص وزنها.

  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2010

ملّت وزنها الزائد ومطاردة الصحف لأولادها كريستي آلي لـ"أوبرا": صائمة عن الجنس منذ 10 سنوات لأستمتع بالأمومة

كشفت الممثلة الأمريكية كريستي عن رفضها إقامة أي علاقة جنسية منذ 10 سنوات حتى تستمتع بأمومتها، ولا يتدخل أي شخص في تربية أبنائها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها ملت مطاردة صحف الفضائح لها ولأولادها بسبب وزنها الزائد، وتسعى دائما إلى إنقاص وزنها.

وقالت كريستي -في مقابلة مع الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري في برنامج "أوبرا" على MBC4 مساء الإثنين 27 يوليو/تموز-: "أكره أن أكون بدينة، كانت آخر علاقة لي منذ 10 سنوات حتى لا يتدخل أحد في تربية أبنائي، لقد استمتعت بتربية أولادي وبإحساس الأمومة جدا".

وأضافت "لقد وضعت خطة لإنقاص وزني تسمى الارتباط العضوي أسفرت عن فقدان 30 كيلو جراما؛ حيث كنت أدعم جسمي طوال الوقت، وذلك عن طريق الاستغناء عن الأطعمة المرشوشة بالمبيدات الحشرية وتناول أطعمة عضوية".

وأوضحت الممثلة الأمريكية أنها في حال إقامة علاقة مع شخص مثل المطرب الشهير جيمي فوكس فإن ذلك سيدفعها أكثر إلى إنقاص وزنها، مشيرة إلى أنها موهوبة، وأنها تتمنى أن تكون صديقة له.

وأشارت كريستي إلى أنها تعتقد أن هناك 3 ملايين سيدة غيرها ترغب في مصادقة فوكس أيضا، خاصة وأنه موهوب في الموسيقى، ووسيم وكريم أيضا.

وقامت أوبرا بمفاجأة ضيفتها الممثلة الأمريكية بعمل مداخلة مع النجم الشهير جيمي فوكس عبر القمر الصناعي، أبدى فيها هو الآخر إعجابه بكريستي، وتمنى هو الآخر أن تكون صديقة له.

وأبدت الممثلة الأمريكية استياءها من صحف الفضائح التي تتحدث دائما عن وزنها المتقلب، لكنها شددت في الوقت نفسه أن ابنها وابنتها يثقان بها ولا يشعران بالحرج من بدانتها.

وأوضحت كريستي أنها قامت بعمل برنامج واقعي عن حياتها بعنوان "كريستي إليز بيج لايف" من أجل أن توقف مصوري المشاهير الذين يلاحقونها في كل مكان بسبب وزنها الزائد، مؤكدة أنها كانت تجربة ممتعة، وأنها تحب أن يطلع الناس على حياتها.

وأشارت إلى أنها عندما بدأت عمل البرنامج ندمت في البداية لأنها شعرت أنها مقيدة لأن الكاميرات منتشرة في أنحاء منزلها لمدة 4 أيام في الأسبوع؛ حيث إنها كلما احتاجت أن تذهب إلى الحمام تضطر إلى إيقاف التصوير.

وشددت الممثلة الأمريكية على أنها قررت ألا تحبط بسبب وزنها، خاصة وأن الذين يلاحقونها من صحف الفضائح يسعون إلى تدميرها، مشيرة إلى أنها تغضب فقط من ملاحقة المصورين لأولادها في كل مكان.

وأكدت كريستي أنها أخذت بنصيحة أوبرا السابقة بشأن الرضا للشعور بالسعادة، خاصة وأنها كانت تمتلك قواما جميلا في الأربعينيات، لكن بعد ذلك بدأ وزنها في الزيادة.

وأشارت إلى أنها الآن تعيش حياة سعيدة مع أولادها، وهوايتها المفضلة حاليا هي تزيين المنزل، وجعله جميلا حتى ترى كل شيء جميلا، لافتة إلى أن الكثير من الناس يطلبونها لتزيين منازلهم.