EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2010

نفيا تلقي أي فتوى تشترط اعتزالهما بعد المسلسل فنانان أردنيان: لن نخدش حياء "الحسن والحسين" بعد تجسيدهما

بطلا "الحسن والحسين" يؤكدان أن نص المسلسل يبرز عظمة الشخصيتين

بطلا "الحسن والحسين" يؤكدان أن نص المسلسل يبرز عظمة الشخصيتين

قال الفنانان الأردنيان خالد الغويري ومحمد المجالي بطلا مسلسل "الحسن والحسين" إنهما لم يتلقيا أي فتوى شرعية تشترط اعتزالهما العمل الفني، بعد أدائهما شخصيتي أحفاد الرسول صلى الله عليه وسلم لقدسيتهما. وأشارا إلى أنهما سيتجهان في المستقبل لاختيار أدوار لا تخدش حياء ما سيقدم في المسلسل.

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2010

نفيا تلقي أي فتوى تشترط اعتزالهما بعد المسلسل فنانان أردنيان: لن نخدش حياء "الحسن والحسين" بعد تجسيدهما

قال الفنانان الأردنيان خالد الغويري ومحمد المجالي بطلا مسلسل "الحسن والحسين" إنهما لم يتلقيا أي فتوى شرعية تشترط اعتزالهما العمل الفني، بعد أدائهما شخصيتي أحفاد الرسول صلى الله عليه وسلم لقدسيتهما. وأشارا إلى أنهما سيتجهان في المستقبل لاختيار أدوار لا تخدش حياء ما سيقدم في المسلسل.

وأضاف الفنان المجالي لـmbc.net أن تجسيده لشخصية الحسين تحمله أمانة أثقل من كل الجبال؛ لأنه سيكون الصورة التي من خلالها سيشعر المشاهد العربي المسلم عظمة هذه الشخصية.

وأشار إلى أن تجسيد الفنان لشخصيات تاريخية عظيمة مثل الحسين تفرض عليه مستقبلا اختيار الأدوار الفنية التي لا تخدش عظمة ما قدم دون أن يحتاج الأمر إلى فتوى شرعية.

ويرى المجالي أن تأثره بمناقب وصفات شخصية الحسن والحسين قد تؤثر في حياته ومسيرته الفنية، ولكن ليس إلى الاعتزال، وإنما باتجاه اختيار الأدوار التي من شأنها أن تعيد العرب والمسلمين إلى ذاكرتهم التاريخية.

من جانبه، قال الغويري -الذي يؤدي شخصية الحسن- إن الجدل الذي ثار حول المسلسل لم يكن حاضرا في أجواء التصوير، مضيفا "نص المسلسل متوازن، وكل ما أفكر فيه الآن هو حماية الشخصية وكيفية إيصالها إلى الناس بكل أمانة؛ لأنه حينما أصور مشهدا جديدا فإن الأمانة تثقل كاهلي أكثر من المشهد الذي سبقه".

وفيما إذا شعر بالندم على قبوله هذا الدور، قال الغويري "بكل تأكيد لا، فأنا أجسد شخصية عظيمة بخلقها وصفاتها".

وأضاف "الكل يعتقد أن المسلسل سيثير قضايا دينية جدلية بين السنة والشيعة، والصحيح أنه سيوضح للناس كيف استغل أعداء الإسلام الخلافات التي حدثت في تلك الحقبة، وكيف أثاروا الفتنة ودفع ثمنها المسلمون جميعا".

وأكد الغويري على تمسكه حتى النهاية بأداء شخصية الحسن، وقال إنه لن يأبه لأي محتج أو معترض؛ لأنه على قناعة بأنها أمانة سيوصلها للمسلمين مفادها.. أن ما تعيشه الأمة الإسلامية هذه الأيام هي ذات السيناريو الذي عاشته في زمن الحسن والحسين.

ولم يخفِ الغويري طلبه التفكير مليا قبل قبوله أداء دور شخصية الحسن، وقال إنه "طلب النص وقرأه أكثر من مرة، ولما وجد أن مسار السيناريو يتجه نحو إبراز مناقب أحفاد الرسول صلى الله عليه وسلم، خرج من تردده ووافق على المسلسل إلى جانب زميله الأردني محمد المجالي، الذي سيؤدي دور الحسين".

وأوضح أن أبرز ما يعتريه خلال تصوير مشاهده ذلك الصمت والهدوء الذي تفرضه عليه شخصية الحسن، "فهي شخصية بالغة الحكمة والتفكير والتمحيص، والأهم من ذلك كله خلقها الذي استمدته من جدها نبي هذه الأمة".

وقال الغويري إن مسلسل الحسن والحسين سيثير حقبة تاريخية تجنب الجميع الخوض فيها لأسباب لا يوجد ما يبررها في نص المسلسل.

كان مسلسل الحسن والحسين قد أثار جدلا في الأوساط الدينية، نظرا لأنه يتناول حياة حفيدي النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- ويجسد شخصيتهما، إلا أن القائمين على العمل حصلوا على فتاوى تسمح بتجسيد الشخصيتين من قبل العديد من علماء دين.

يذكر أن فريق المسلسل بدأ تصوير مشاهده منتصف الشهر الماضي في منطقة البتراء جنوب العاصمة عمان، بعد حصول الشركة المنتجة على فتوى دينية من قاضي القضاة كون العمل يتعلق بحفيدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقد تم تصوير 11 ساعة تلفزيونية من هذا العمل في بيروت، بعد أن كان مقررا في سوريا، ومن ثم في المغرب، والآن في الأردن.

مسلسل الحسن والحسين الذي يتوقع عرضه على 30 حلقة في شهر رمضان المقبل من تأليف محمد اليساري، وإخراج عبد الباري أبو الخير، ويشارك فيه ممثلون من سوريا والأردن ولبنان.