EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2009

قالت زوجي وبناتي مصريون فكيف أساند الجزائر فرح بسيسو: لست "قليلة الأصل" حتى أشجع الخضر ضد الفراعنة

فرح بسيسو نفت تقارير جزائرية بتشجيع الخضر

فرح بسيسو نفت تقارير جزائرية بتشجيع الخضر

أعربت الفنانة الفلسطينية فرح بسيسو عن غضبها الشديد من تقارير صحفية جزائرية نسبت إليها القول أنها كانت تشجع منتخب "الخضر" في مواجهة الفراعنة، مشيرة إلى أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة، كما أنها ليست "قليلة الأصل" حتى تتخلى عن بلد زوجها وبناتها.

أعربت الفنانة الفلسطينية فرح بسيسو عن غضبها الشديد من تقارير صحفية جزائرية نسبت إليها القول أنها كانت تشجع منتخب "الخضر" في مواجهة الفراعنة، مشيرة إلى أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة، كما أنها ليست "قليلة الأصل" حتى تتخلى عن بلد زوجها وبناتها.

وكانت صحيفة "الخبر" الجزائرية قد نقلت عن بسيسو قولها إن الصحافة المصرية تعاملت مع المباراة باعتبارها معركة حربية، مشيرة إلى أنها تشجع منتخب الخضر وتعتبره الأحق بالوصول إلى المونديال.

وقالت بسيسو -في تصريحاتٍ لـmbc.net- "لست قليلة الأصل حتى أقول مثل هذا الكلام.. فالكل يعرف جيدا أن زوجي وبناتي مصريون، ومن الطبيعي أن أشجع منتخب مصر، ورغم أنني لا أهتم كثيرا بكرة القدم إلا أنني لا أنسى البلد الذي أعيش فيه، كما أنني أحب هذا البلد للغاية، وأعشق شعبه أيضا".

وحذرت الفنان الفلسطينية من "الفتنة" التي يحاول البعض بثّها بين الشعبين الشقيقين، وقالت إن "الصحف للأسف الشديد تحاول استغلال الموقف بشكل سيئ، وتنسب للفنانين تصريحات مغلوطة بهدف استفزاز الطرف الآخر، وأدعو الصحف العاقلة إلى تجنب تلك الإثارة".

وأشارت الفنانة الفلسطينية إلى أن تشجيع منتخب "الفراعنة" لم يدفعها أبدا للإساءة إلى الشعب الجزائري، وقالت "كثير من أصدقائي المصريين تعرضوا للبهدلة في الخرطوم خلال تشجيعهم لمنتخب مصر، ورغم ذلك لم أهاجم الجزائريين لإيماني الشديد بأهمية تهدئة الأمور، وعدم النفخ في النار".

وأوضحت الفنانة الفلسطينية -في الوقت نفسه- أنها تحترم الشعب الجزائري الذي تجمعها به صلات قرابة، مضيفة أنها تعتبر الفريقين المصري والجزائري فائزين في المباراة، لأن الأول لا يحتاج إلى شهادة ويشرف الكرة العربية في كافة المحافل، كما أن منتخب "الخضر" بذل مجهودا كبيرا وصولاً إلى تلك النتيجة.

وفي السياق ذاته، وصفت الفنانة الفلسطينية قرار المقاطعة الذي اتخذته النقابات الفنية في مصر ضد الجزائر بـ"العاطفيمشيرة إلى أن حالة الغضب التي سادت الوسط الفني المصري هي التي دفعتهم إلى اتخاذ هذا القرار السريع.

وعادت بسيسو لتقول إن مصر والجزائر تجمعهما صداقة قوية وتاريخ مشترك بين الشعبين، ولا أعتقد أن الوضع المتأزم حاليا سيتسمر طويلاً، وسرعان ما سيزول، وتعود العلاقات إلى سابق عهدها، لكن الأمر فقط يحتاج إلى بعض الوقت.