EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2009

أيمن رضا نفى تقليده لشعبولا واعتبره مهزلة الفن فتيات يهربن من ممثل سوري لتحرشه بالنساء في المسلسلات

الفنان السوري يستعد لتجسيد زعيم الثوار في "أسعد الوراق"

الفنان السوري يستعد لتجسيد زعيم الثوار في "أسعد الوراق"

كشف الفنان السوري أيمن رضا عن نفور الفتيات وهروبهن منه لتجسيده شخصيات نمطية في أعماله الفنية مثل شخصية المتحرش بالنساء في الشارع، موضحا في الوقت نفسه أنه يجهز حاليا للجزء السابع من المسلسل الكوميدي "بقعة ضوء".

كشف الفنان السوري أيمن رضا عن نفور الفتيات وهروبهن منه لتجسيده شخصيات نمطية في أعماله الفنية مثل شخصية المتحرش بالنساء في الشارع، موضحا في الوقت نفسه أنه يجهز حاليا للجزء السابع من المسلسل الكوميدي "بقعة ضوء".

وقال رضا -في تصريحات خاصة لـmbc.net- "من بين المواقف الطريفة في حياتي نفور وهروب الفتيات من أمامي في الشارع؛ وذلك يعود إلى تقديمي الأدوار النمطية التي كانت تدور حول التحرش بالفتيات في الشوارع، الأمر الذي أدى إلى ترسيخ تلك الصورة في ذهن الجمهور".

وأوضح رضا أنه شخص انعزالي لا يحب الذهاب إلى الأماكن العصرية والاختلاط مع الآخرين، مشيرا أنه يفضّل الذهاب إلى المناطق الدمشقية القديمة على الذهاب إلى المطاعم والأبراج الحديثة، حيث يشعر هناك بالراحة النفسية بعيدا عن تعقيدات وصراعات العصر، مؤكدا في الوقت ذاته أنه يحب الطبخ في البيت، ولا يتناول المشروبات الكحولية.

وحول مشاريعه المستقبلية، أشار الفنان السوري إلى أنه يجهز حاليا لتصوير الجزء السابع من مسلسل "بقعة ضوءمشيدا بتناغم الفنانين المشاركين معه في العمل، مضيفا أنه بصدد تقديم شخصية زعيم الثوار في مسلسل "أسعد الوراقوالذي سيكون بالنسبة له خروجا من النمطية ورؤية جديدة للمشاهد العربي.

على جانب آخر، وصف الفنان السوري كلا من المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم واللبنانية هيفاء وهبي بأنهما يمثلان المهزلة والسخافة في عالم الغناء العربي، كما نفى محاولة تقليد شعبان في أدواره الغنائية بالتمثيل، مشددا على أنه لديه موهبة خاصة، سواء في التأليف والغناء. وقال إنه بعيد عما أسماها بالسخافات التي يقدمها عبد الرحيم.

وقال رضا إن المغنيات العربيات يصلن من خلال أبراز أجسادهن إلى الشهرة والنجومية، لافتا الى أن تجربته الغنائية كانت شخصية ولم يكن من المقرر عرضها إلى الجمهور.

من جهة أخرى، وجه أيمن رضا انتقادا شديد اللهجة إلى الدراما التاريخية، قائلا "إنني شخصيا لا أحبذ العمل في الدراما التاريخية، لأنها تضعنا في قفص مرحلة زمنية افتراضية، وأستطيع الجزم بالقول إن أحدا من المواطنين في الوطن العربي لا يشده هذا النوع الدرامي".

يُذكر أن "أيمن رضا" يعد من أهم فناني سوريا الشباب، الذين شاركوا في أهم الأعمال الدرامية السورية خلال الخمسة عشر عاما الماضية، وهو من مواليد دمشق لأب عراقي وأم سورية.

ومن أهم الأعمال التي شارك بها في المسرح: رأس المملوك جابر، قصة موت معلن، ليالي الحصاد، وفي السينما: نسيم الروح، حادثة النصف متر، وفي التلفزيون: دائرة النار، جسر البيت، نهاية رجل شجاع، الخشخاش، بوابة التاريخ، شبكة العنكبوت، أخوة التراب، أبو كامل، الخوالي، عائلة/6-7-8/نجوم، آخر أيام التوت، أزهار الشتاء، الأيام المتمردة، 2×2، بقعة ضوء، أيامنا الحلوة، بكرة أحلى.