EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2010

تحرص على متابعة "طاش" و"زهرة" غزلان لـ"خيمة بانوراما": ودّعت أدوار الشر في "بيني وبينك"

أكدت الفنانة غزلان التي تشارك في مسلسل "بيني وبينك 4" علىMBC أن أداء دور الخادمة في المسلسل كان مفاجأة للجمهور ساعدها في الخروج من قالب الأدوار الشريرة.

  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2010

تحرص على متابعة "طاش" و"زهرة" غزلان لـ"خيمة بانوراما": ودّعت أدوار الشر في "بيني وبينك"

أكدت الفنانة غزلان التي تشارك في مسلسل "بيني وبينك 4" علىMBC أن أداء دور الخادمة في المسلسل كان مفاجأة للجمهور ساعدها في الخروج من قالب الأدوار الشريرة.

وفيما أكدت أن دورها في بيني وبينك 4 ترك أثرا كبيرا لدى الجمهور مقارنةً بالدور الذي قدمته في مسلسل "هوامير الصحراءفإنها أعربت عن سعادتها لرد فعل الجمهور على تقديمها للون الكوميدي.

وقالت غزلان -في تصريحات لحلقة الثلاثاء 31 أغسطس/آب من برنامج "خيمة بانوراما" التي قدمها خالد علاء الدين- دور الخادمة في "بيني وبينك 4" ترك أثرا ورد فعل أكبر لدى جمهور المشاهدين، خاصةً أن الدور كان مفاجأة للجمهور الذي اعتاد منها على الأدوار الشريرة والقاسية.

وأضافت أن دور الخادمة الإندونيسية "حسنية" ترك أثرا كبيرا لدى المشاهدين أكثر من دورها في "هوامير الصحراء".

وأشارت كذلك إلى أن الجزء الرابع من المسلسل شهد تطورات كبيرة جدًّا مقارنة بالأجزاء الثلاثة الماضية، وردود فعل الجمهور على المسلسل كانت جميلة جدًّا، لافتة إلى أن الجمهور فوجئ بقدرتها على أداء اللون الكوميدي.

وأكدت -في السياق ذاته- أن الاختيار بين الأعمال يحدده مساحة الدور ومدى قدرته على التأثير في المشاهد، وأنها بناء على ذلك لا تتنازل عن بطولة في أحد المسلسلات لصالح مسلسل آخر، إلا إذا كان الدور مهما ويتناسب معها كفنانة.

وعن أبرز الأعمال التي تحرص على متابعتها، أكدت الفنانة غزلان أن ضيق وقتها يحرمها من متابعة كل الأعمال، خاصةً أن هذا العام شهد أكثر من 420 مسلسلا وبرنامجا رمضانيا، إلا أن ما تحرص على متابعته هو مسلسل (طاش ما طاش، بيني وبينك، زهرة وأزواجها الخمسة، والملكة نازليواعتبرت هذه الأعمال من وجهة نظرها هي التي تركت أثرا وعلامة لدى المشاهد العربي.

وحول إمكانية قيامها بدور بطولة في فيلم سينمائي، كشفت غزلان عن تلقيها اتصالا من أحد المنتجين السينمائيين المصريين لدعوتها للمشاركة في عمل سينمائي، إلا أنها أجَّلت الفكرة حتى تتمكن من إنقاص وزنها حتى تظهر بالشكل اللائق بها وبمتطلبات العمل السينمائي.

واعتبرت أن العمل في السينما يحتاج إلى مواصفات فنية خاصة، من بينها الرشاقة والمظهر الجميل؛ لأن المشاهد يحب دائما أن يرى نجمه في أحسن صورة، وكشفت غزلان كذلك عن اتجاهها لعمل عمليات تخسيس و"ريجيم" قاسٍ لإنقاص وزنها.

وأكدت -في السياق ذاته- أنها لا ترفض العمل أمام أي فنان ولا تنظر إلى حجمه ونجوميته، بقدر ما تنظر إلى قيمة العمل الفني وحجم دورها ومدى أهميته، فهي تنتقي دائما ما يتناسب مع شخصيتها ومرحلتها العمرية.